رسالة تضامن مع الصديقه الصحافيه اللبنانيه الرائعه رولا الحلو

0
276

رولا-الحلوكتب هشام ساق الله – اعذريني اختي العزيزه الصديقه الصحافيه رولا الحلو فانا لم اعرف بما جرى معك فقد اخبرتني الاخت الصحافيه مها ابوعويمر اليوم بما جرى معك وقد احزنني ماجرى كثيرا واعلن تضامني الشديد والقوي معك واستنكر ما قامت به شركة الشرق الاوسط اللبنانيه للطيران واقول لا تحزني ولا تبكي فانت اقوى منهم وستنتصري عليهم بإرادتك وبروحك الجميله وإصرارك على الحياه .

ما قلتيه وسمعته وشاهدته على مواقع الانترنت ابكاني فالشعور بالظلم والاحباط ومسح سنوات طويله من المحاولات والتغلب على الاعاقه يجب ان يقابل بالاحترام والتقدير وتسهيل كل شيء بدل ان يقابل بنكران وجحود وتعامل غير انساني يجرح مشاعر الانسان ويحبطها ويسجل سابقه غير محترمه سيشار لها بالخزي والنكران والاستنكار .

هؤلاء اختي الصحافيه رولا الحلو لا يبحثوا سوى عن المال والمال فقط وسقطت عنهم كثيرا من الاشياء واللمسات الانسانيه واصبحوا عبيد للمال يحركهم ويحرك مشاعرهم والانسان اخر اولوياتهم وفقط يستغلوه من اجل ان يربحوا منه اكثر واكثر واكثر .

اعذرني مره اخرى واقبلي عذري وانا افهم ما تشعرين به كثيرا لاني اعيشه كل يوم باشكال مختلفه وادرك وجعك و قلبي معك وكل مشاعري وتضامني ولن تستطيع الكلمات ان تعبر عما يجول في خاطري ووجداني تجاه ماحدث معك انت عبرت بالكلمات الجميله من خلال ماقلتيه لوسائل الاعلام وبشكل بسيط وبدون تجميل .

الصديقه العزيزه العزيزه الصحافيه اللبنانيه رولا الحلو تعرفت عليها منذ سنوات طويله على شبكة الانترنت وكانت صديقه مشتركه لي مع الاخت الصحافيه مها ابوعويمر وتحدثت مره معها على الهاتف اثناء زيارتها قبل عدة سنوات لمصر واتواصل دائما معها على صفحتها على الفيسبوك ويعرفها كثير من المثقفين والشعراء والكتاب والصحافيين الفلسطينيين .

رولا كاتبه وشاعره وصحافيه تعمل مع عدة جهات صحفيه وقامت بزيارة عدد كبير من دول العالم وحدها من اجل اجراء مقابلات وتحقيقات صحافيه وهي معاقه حركيا وتتحرك بواسطة كرسي متحرك منذ ان كانت صغيره واستطاعت ان تتغلب على اعاقتها بشكل كبير وتعيش حياتها بشكل طبيعي ولم تشعر بيوم من الايام باي نوع من النقص مع أي انسان اخر .

رولا نشيطه في مجال دعم المعاقين واصحاب الاحتياجات الخاصه ولديها مشاركه في عدد كبير من مؤسسات المجتمع المدني وتقوم باداء واجبها وتشارك في كل النشاطات المجتمعيه على مستوى لبنان والعالم العربي وتحضر مؤتمرات عربيه واقليميه ولديها اوراق عمل ومقالات كثيره بهذا الشان .

رولا قدمت برنامج تلفزيوني اسمه ما نختلف على محطة تلفزيون اوتي في يتعلق بعرض مشاكل ومعاناة المعاقين وعرض نماذج لاشخاص استطاعوا التغلب على مشاكلهم وعرض نماذج متميزه لمبدعين يعيشوا حياتهم الطبيعيه بشكل رائع وممتاز .

وكانت قد مُنعت الصحافية رلى الحلو من السفر الى القاهرة عبر خطوط “الميدل ايست” بسبب عدم وجود مرافق لها يُساعدها في خطواتها كونها مصابة باعاقة جسدية.

وقالت في حديث الى قناة “الجديد”: “منعوني من السفر لانني بمفردي ولا استطيع السير في الطائرة، علماً انها ليست المرة الأولى التي أسافر عبر طيران الشرق الأوسط. انا اليوم حزينة، كرامتي ليست محفوظة في وطن لا يحترم اعاقتي”.

وأضافت باكية: “عار عليّ أن أبقى هنا بين بشر لا يحترمون انجازاتي ولا يقدرون تخطي الذات وقوة شخصيتي. رغم كل ما بنيته، يأتي موظف من شركة الميدل ايست يمنعني من السفر، ويستفزني بالقول: قومي امشي لشوف. قادرة تمشي؟”.