فتى جوال الداشر لا يمثل شبابنا الفلسطيني

0
252


كتب هشام ساق الله – كنا سابقا قد كتبنا عن فتى جوال الاعلاني المسيء لشبابنا الفلسطيني الذي تعتمده شركة جوال في إعلاناتها وقد وعد مسئوليهم برفع هذا الإعلان وعدم العودة لهذاالنموذج السيء والداشر المنفلت مره اخرى باي حمله جديده وقد فوجئت وانا أسافر مع صديقي على طول شاطئ بحرغزه بالاعلان اربح سيارتين ودردش مع الشباب وحين بحثت بالانترنت عن أصل الإعلان .

اكتشفت انه امتداد لحمله تقوم بها شركات الاتصالات في الخليج العربي وكذلك الأردن وغيرها من الدول العربيه وانها نفس المضمون وتهدف الى تشجيع الشباب على القيام بالتشاتنج والحديث مع اصدقائهم وصديقاتهم طوال النهار والليل على الجوال وتقوم شركة جوال بتقليدهم .

سيارتان موديل 2012 هي المخصصة لهذه الحملة الشبابية التي تعطي الشباب دقائق مجانا وخدمة انترنت مقابل ان يضيعوا اوقاتهم وفلوسهم بالاتصال مع بعضهم البعض ليس مهم ان كانوا شبابا او شابات المهم ان تضيف جوال مكاسب جديده لها من جيوب ابناء شعبنا .

نموذج الفتي الداشر باعلانات شركة جوال الذي تتمسك فيه في اعلاناتها عن لقطاع الشباب هذا النموذج لا يمثل شبابنا الفلسطيني الواعي والمنظم والمناضل والمحترم يتوجب ان ترفع تلك الشركه هذه الاعلان وتستحي على نفسها والذي استغربه صمت قطاعات الشباب على هذا النموذج وعدم الاعتراض رغم علمي بان كثيرون راجعوا إدارة الشركه وانتقدوه اكثر من مره .

عمرك بين 16- 25؟…انضم إلى برنامج “دردش شباب الجديد” واحصل على 300 دقيقة + 900 رسالة قصيرة +15 ميجابايت انترنت مجانا شهريا يمكن التحويل من البرنامج الحالي إلى برنامج دردش شباب الجديد والاستفادة من الأرصدة المجانية…

هذه عروض جوال للشباب حتى يدردشوا عبر هذا النموذج من الشباب الداشر ليكونوا مثله وليربحوا سيارتين موديل 2011 غير متوفره لو فاز أي واحد من قطاع غزه فيها ويمكنه ان ياخذ ثمنها نقدا لو فاز وهادي دقني اذا طلعت لحد من المتشبهين بهذا الشاب الإعلاني الداشرمن قطاع غزه .

للاستفادة من العرض أو التحويل على برنامج “دردش شباب الجديد”، يرجى التوجه إلى أقرب معرض من معارض جوال أو شبكة موزعيها في الضفة وقطاع غزة مع التأكد من إحضار الهوية الشخصية لكي يتاكدوا من عمرك وانك بسن الحملة لإفسادك بشكل ممنهج .

نصيحتي لشركة جوال بالعمل على إغلاق هذا البرنامج المفسد والمشجع لإلهاء الشباب ان كان لديهم توجه وطني بخدمة قطاع الشباب فيمكنهم عدم تقليد الدول الاخرى والعمل على مساعدة الشباب في توفير خدمات افضل لبرامجهم ومنتجاتهم بشكل يحاكي الثقافة الفلسطينية والعادات والتقاليد التي يتمسك بها شعبنا والمستندة الى الدين الإسلامي القويم .

900رسالة قصيرة شهريا،حيث يحصل المشترك على 30 رسالة قصيرة مجانية يوميا على أن يتم إرسال 3 رسائل قصيرة يوميا باتجاه أي رقم جوال هذه ضمن برنامج جوال حتى يحل الطلاب المناهج الدراسيه والجامعيه مع بعضهم البعض ويتبادلوا حكايات اليوم مع بعضهم البعض وعجبي عجبي على هذه البرامج الهدامه .