ايش راي الاخ صائب عريقات كبير المفاوضين باعتلاء نائب رئيس الكنيسة قبة الصخره

0
254

العلم الصهيوني علىكتب هشام ساق الله – الاخ صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين يتحدث كل يوم الى وسائل الاعلام عن التعنت الصهيوني وعن خطة كيري والثوابت الفلسطينيه واشياء كثيره باتت معروفه لوسائل الاعلام انما هو يقول اول حرف ويتم كتابة ماسيقوله ولكن هل موضوع الانتهاكات المتكرره للحرم القدسي من قبل المستوى الرسمي الصهيوني وجيشهم وقطعان مستوطنيهم في تدنيس مسجد قبة الصخره .

الممارسات اليوميه التي تقوم بها الحكومه الصهيونيه بكل مستوياتها ضد المسجد الاقصى وانتهاك باحاته باقتحامه والتجول فيه انما هي انتهاك لحرمة مسجد اسلامي هو في صلب عقيدة المسلمين جميعا فهو قبلة المسلمين الاولى وثاني مسجد على الارض وثالث مسجد يشد له الرحال كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يجب ان تقف منظمة التحرير الفلسطينيه والمفاوضين وقفه امام هذا الامر ويتم اثارته بشكل واضح مع كيري aوميري ويكون احد المواضيع التي يتحدث عنها عريقات في احاديثه الصحافيه .

لا تكفي استنكارات الاوقاف فهذا الامر يجب ان يحظى باستنكار واثارة كل المستويات وبمقدمتها الرئيس محمود عباس ضد هذه الانتهاكات المستمره واليوميه والتي ستؤدي بالنهايه بفتح حرب دينيه لن تبقى لا اخضر ولايابس ولن يستطيع احد السيطره عليها.

انا اتسائل اين المملكه الاردنيه الهاشميه التي وقعت اتفاقيه مع السلطه الفلسطينيه على حماية المقدسات الدينيه والمسئوليه الدوليه عن مراجعة الامر مما يحدث هل هذه الاتفاقيه فقد من اجل ان يتم سحب صلاحيات فقط من السلطه الفلسطينيه بدون ان يتم تحريك هذا الملف امام المؤسسات الدوليه والاعلام العالمي وعمل حمله ضد هذه الانتهاكات اليوميه .

لماذا لايتم استدعاء السفير الصهيوني في الاردن كلما حدث مثل هذه الانتهاكات وفضح مايجري بوسائل الاعلام وان يتحدث بهذا الامر كل من يحظى بعلاقات مع هذه الوسائل الاعلاميه ويجب على صائب عريقات وغيره ان يضيفوا فقرة انتهاك حرمة وتدنيس المسجد الاقصى اضافه الى مايقولونه .

هذا الانتهاك المتكرر يرمي الكيان الصهيوني الى تثبيت حقائق مستقبليه وهي اقامة شعائرهم الدينيه في باحات المسجد الاقصى وهو يندرج ضمن خطوات لتدمير قبة الصخره والمسجد الاقصى لاقامة هيكلهم المزعوم والقيام بصلواتهم بهذا المكان المقدس لكل المسلمين .

المسئوليه ليست على فلسطين والاردن فقط وانما على الامه العربيه والاسلاميه ويجب ان يتحركوا لانقاذ هذا المسجد وهذه المقدسات التي هي جزء من عقيدة المسلمين جميعا ويجب ان يدرك الكيان الصهيوني انه يلعب بالنار وان هذا النار ستنطلق بوجههم اجلا ام عاجلا بانتفاضه شعبيه من المحيط الى الخليج وبكل دول العالم .

وقال مدير عام الأوقاف الإسلامية في القدس الشيخ عزام الخطيب التميمي، إن المتطرف نائب رئيس الكنيست الاسرائيلي والقيادي في حزب الليكود”موشيه فيجلن” اقتحم الأقصى اليوم الأربعاء، وقام بجولة في المنطقة الشرقية بالأقصى، كما صعد على سطح مسجد قبة الصخرة، واستمرت جولته لمدة نصف ساعة.

وخلال جولة المتطرف فيجلن في الأقصى قال بصورة استفزازية وعلنية ‘ان الأقصى لليهود وعلى العرب الرحيل الى السعودية فهناك مكانهم الأصلي، والقبة الذهبية هي المعبد اليهودي، وليست للمسلمين’، علما أن مصورا تلفزيونيا رافقه بالجولة لتصويره.

واستنكر الشيخ الخطيب اقتحام فيجلن للأقصى وتصرفاته الاستفزازية والتي جاءت بعد فشله بعقد جلسة بـ’الكنيست’ لبحث رفع الوصايا الاردنية عن المسجد الأقصى، موضحا انه طلب من قائد شرطة الاحتلال بالبلدة القديمة بإخراجه من الأقصى على الفور.

وكان المتطرف فيجلن دعا الى عقد جلسة خاصة بالكنيست لبحث نقل ‘السيادة والولاية’ على المسجد الأقصى للاحتلال بدلا من المملكة الأردنية، الا انه تم تأجيلها نتيجة ضغوطات محلية وأردنية ودولية.

وفي ذات السياق واصلت مجموعات من المستوطنين اليهود، اليوم الأربعاء، اقتحامها للمسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، وتدنيس باحاته ومرافقه خلال جولاتهم الاستفزازية بقيادة الحاخام المتطرف ‘يهودا غليك’ وبحماية عناصر من الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال.

وقال شهود عيان أن شرطة الاحتلال المتمركزة على بوابات المسجد الأقصى ‘الخارجية’ الرئيسية تواصل تفتيشها لروّاد المسجد من فئة الشبان والشابات وتُدقّق ببطاقاتهم الشخصية قبل احتجازها على البوابات إلى حين خروج أصحابها من المسجد المبارك.

وكانت شرطة الاحتلال اعتقلت أمس طالبين من حلقات العلم من منطقة باب الأسباط هما: زياد أبو هدوان ومحمد دعيس واقتادتهما إلى مركز التحقيق والتوقيف ‘القشلة’ بمنطقة باب الخليل في القدس القديمة.