شركة جوال فش عندها كبير لا ماسي ولا ذهبي وما عندها دقن مشطه

0
350

لا لجوالكتب هشام ساق الله – أي كان تصنيفك ماسي او ذهبي او فضي او أي شيء فانه لايوجد لك احترام لدى شركة جوال وان خدمة الزبائن المميزه لاتعمل في قطاع غزه والسبب انه لايوجد منافس لك ولا احترام لاي من زبائنها وكل مايقال عن التصنيفات وخدمات الزبائن المهمين هو كذب بكذب بكذب .

حدثني صديقي ان تصنيفه ماسي لدى شركة جوال وانه يدفع فواتيره دائما بانتظام وبسبب الوضع الاقتصادي السيئ الذي عيشه التجار وعدم وجود سيوله ماديه لم يستطع ان يدفع فاتورته الكبيره العاليه في موعده .

شركة جوال استنفذت كل وسائل التهديد لدى زبائنها بانها اخطرتهم برسائل لمدة ثلاث ايام وراء بعض بان يدفعوا ماع عليهم من التزامات وقامت يوم المجزره الكبرى بقطع كل من لم يلتزم بالتهديد الذي ارسلته وقامت بقطع فواتير كل الذين لم يدفعوا بغض النظر عن تصنيفهم

معذورون فكمبيوتر جوال اهل وعقله ناقص وغير مزود باستثناءات حسب مايبرره موظفين جوال بانه السيستم الخاص بجوال ولانه لايوجد كبير لديهم ولايوجد خدمة الزبائن المميزه او أي تميز لدى شركة جوال قاموا بالاتصال به يومين وقالوا له يمكنه ان يفعل خدمات الفي أي بي بالاتصال بالشركه والطلب مدة سماح عشر ايام حسب نظام جوال .

صديقنا رفض ان يتصل بشركة جوال واصر على استمرار عدم دفع فاتورة جوال وبدا يستخدم رقم اخر وابقاه على الاستقبال واستخدم جوال نظام دفع مسبق كرت وهو الان مرتاح والسبب انه بدا يوفر كثيرا من عدم الانفتاح على الاتصال وانه يتحدث بالمعقول مع زبائنه واصدقائه .

تصنيفات جوال الماسي والذهبي والذهبي بلاس وغيرها من التصنيفات هي فقط للاستهلاك الاعلامي ليس الا ولا يحظى أي من هذه التصنيفات باي احترام او خصوصه مهما كان ويقطع جواله اذا لم يدفع .

ينبغي احترام الزبائن والتصنيفات التي يتم اعتمادها في شركة جوال وعمل خصوصيه بحيث تتيح لهذا الزبون ان يستخدم مدة سماح وعذر فالدنيا مش شارده على راي المثل وان يعيدوا دراسة تاريخ تسديده ومادفعه لشركة جوال منذ تاسيسها حتى الان حتى يخجلوا ويحطوا في عينهم ملحه ومايعملوا الي بيعملوه وبحسبه صغيره دفع صديقنا متوسط كل شهر اكثر من 500 شيكل على الاقل .

صديقي يقول متى تاتي أي شركة اخرى حتى نحظى باحترام من قبل هذه الشرطه المستقويه علينا والتي لاتحترمنا ولاتحترم اننا زبائن مميزين لديها ولاتقوم باحترام اننا متعثرين ماديا هذا الشهر حتى يبقوا الاتصال ويؤجلوا الفواتير لايام حتى نستطيع ان نقوم بدفعها.

يضيف صديقي انه شعر بالاهانه الكبيره حين تم قطع خط جواله وشعر بالمراره والندم على انه مصنف تصنيف ماسي او غيره وانه غير مهم لدى شركة جوال لذلك تم قطع خطه لذلك لايريد ان يعيده ويريد ان يعيد علاقاته مع شركة جوال كلها في اول فرصه شركة يمكن ان تخدم معاملاته حتى ولو كانت اغلي منه .

ترى هل يعرف قائدهم العام عمار العكر مايجري وهل يتابع السيستم الموجود ويقوم بتعديله واصدار التعليمات بمعامله افضل مع زبائن قطاع غزه اكيد مشغول بحساب نسبة ارباحه من الشركه واشياء اخرى واخر اولوياته هي الزبائن وخدمتهم وبالنهايه الكلاب تنبح وقافلة جوال تسير وتربح ونعرف ان جسمهم بلد وتمسح وبطلت يقطع فيهم الكلام .