للحصول على كابونه اسمنت من وزارة الاقتصاد الوطني يجب ان يكون لديك عقد زواج

0
305

الاسمنتكتب هشام ساق الله – خلال مراجعة مواطن لوزارة الاقتصاد الوطني التابعه لحكومة غزه لاكمال مشروع البناء لديه فوجئ بسؤال موظف الوزاره ان كان لدى احد من افراد عائلته لدية عقد زواج ويثبت انه لم يكمل البناء لديه حتى يتمكن من الحصول على كابونة اسمنت 2 طن ويستطيع ان يكمل البناء الخاص به بالسعر المتداول قبل الازمه .

هذا المواطن الذي روى لي القصه قال بانه فورا عاد الي البيت وجلب عقدين زواج لاخوين له عقدا كل منهم عقد الزواج ولم يتزوج بعد و يسكنا البيت الذي يتم انشائه والذي وصل الى القساره وفور وصول الاوراق الى الموظف في وزارة الاقتصاد قام بكتابة ورقه له يحصل بموجبها حين يصل الاسمنت الى الوزاره على كابونتين اسمنت مكونه كل واحده منهم على 2 طن بالسعر الرسمي بانتظار ان يدخل الاسمنت المصري للمشاريع القطريه .

شقيقا المواطن العرسان سعدا بقرب انتهاء معاناتهما وانهاء البناء والاستعداد للزواج بعد خطبه استمرت اكثر من سنه دون وجود افاق بسبب اغلاق المعابر والحصار الموجود في قطاع غزه وقطعا الامل بان يتزوجا بالقريب العاجل

بالسابق كانت وزارة الاقتصاد الوطني تطالب ترخيص من البلديات والمجالس المحليه وانه دفع كل ماعليه من التزامات للبلديات والمجالس المحليه وابراز مخالصه بالكهرباء والمياه ووصل دفع كل ماعليه من التزامات ويتم بموجبها اعطائها كميه من الاسمنت بالسعر المعروف والمتداول 530 شيكل واصل الى البيت حسب احتياجه وبحث موظف الوزاره .

اليوم الاسمنت في السوق السوداء مثل علب العرايس مفقود ويباع باسعار تصل الى 1500 شيكل فما فوق للطن الواحد واحيانا يباع باكثر والسعر غالي جدا فهناك من يدفع اكثر من اجل الحصول على كيس اسمنت لاتمام مشكله بداخل بيته او عمل أي شيء سريع والمعروف ان الاسمنت يشغل اكثر من 55 حرفه كما اكد لي سابقا احد المهندسين .

قوات الاحتلال الصهيوني تمنع دخول الاسمنت لقطاع غزه بعد العثور على نفق على الحدود مع فلسطين التاريخيه يبدا بمحافظة خانيونس وينتهي داخل حدود فلسطين ويصل الى مستوطنه صهيونيه ومنذ ذلك الوقت ممنوع دخول الاسمنت وسبق ان كان ممنوعا منذ عملية الوهم المتبدد واسر الجندي الصهيوني شاليت .

تقوم سلطات الاحتلال الصهيوني بادخال الاسمنت للمشاريع التابعه للامم المتحده او لرجال الاعمال وفي الايام الاخيره وافقت على دخول الف طن اسمنت لمتضررين المنخفض الجوي قبل شهر ولم يتم دخوله حتى الان .

هناك نقص حاد بالاسمنت ولا يدخل الى قطاع غزه سوى الاسمنت المخصص للمشاريع القطريه ويتم توزيعه من قبل وزارة الاقتصاد الوطني على المشاريع المختلفه وللمحتاجين بشكل كبير ويتم هذا الامر بكابونات خاصه تمنحها الوزاره لمستحقيها .

وكانت قوات الاحتلال الصهيوني قد منعت من دخول الاسمنت الى اسواق قطاع غزه بعد عملية الوهم المتبدد واسر الجندي الصهيوني شاليت وبقي الامر ممنوع ولايتم الا بمبادرات يقوم بها الكيان الصهيوني بين الفتره والاخرى ولاتكفي احتياجات مشاريع البناء في قطاع غزه .

واصبحت السلعه الاستراتيجيه الاسمنت مفقوده اكثر بعد ان قامت القوات المصريه باغلاق الانفاق وتدميرها ومنع دخول الاسمنت ومواد البناء والقضاء على التهريب بين مصر وقطاع غزه ادى هذا الى ارتفاع الاسعار بشكل كبير وتوقف مشاريع البناء ولم يتبقى سوى دخول الاسمنت المصري للمشاريع القطريه التي تقوم الحكومة القطريه بتمويلها وسبق ان تم التعاقد عليها .