اهلا بالوطنية موبايل في قطاع غزه

0
416

الوطنيه موبايلكتب هشام ساق الله – انا بالمناسبه لا اقوم بعمل دعايه للوطنيه موبيل المشغل الثاني للهاتف الخلوي والذي سيعمل قريبا حسب ماتم نشره بوسائل الاعلام واعرف ان كل بداية صعبه وانهم يحتاجوا الى الكثير من الجهد والعمل من اجل ان ينافسوا شركة جوال ولكني اردت ان ارحب فيها علها تقوم بتحفيز شركة جوال على احترام المواطنين ويكون لديها سياسه افضل من تعالي وغرور موظفين جوال وادارتهم .

اهلا وسهلا بالضره التي يمكن ان تشعل المنافسه على هذه الخدمه الهامه وهي الاتصال الخلوي والذي اصبح الواحد منا لايستغني عنها ابدا ويحتاجها دائما للتواصل مع الاحبه والاصدقاء ويدير اعماله من خلالها .

المؤكد ان وصول الوطنيه موبايل الى قطاع غزه سيفتح امامها سوق كبير وواسع ويجعل الكثيرين من زبائنها يجربوا هذه الخدمه ويقسموا فاتورتهم ومصاريفهم على بند الاتصالات بين الشركتين حتى يستقروا على التعامل مع احداهما .

انا اريد ان اتحول مباشره حتى ولو كانت خدمات شركة الوطنيه موبايل اسوء بكثير من شركة جوال حتى اشعر اني امتلك قراري واتحكم فيه وامارس حقي في المفاضله بين الشركتين .

اعد قراء مدونتي اننا لن نرحم الوطنيه موبايل وسنقول كل عيوبها وسنكتب عنها كما نكتب عن شركة جوال فانا لا اهدف في مقالاتي الا لتحسين الخدمه للمواطن وتخفيض الاسعار واشعال التنافس على ارضاء المواطن والزبون .

اتمنى ان ارى مدراء جوال وكيف سيكون التحول بهم بالتعامل بالاحترام مع المواطنين والعروض التي سيقدموها لهم واشياء كثيره ستتغير وستشتعل المنافسه بين الشركتين وهذا كله لصالح المواطن وتحسين الخدمه في قطاع غزه المظلوم من شركة جوال بكل النواحي .

اهلا وسهلا بالوطنيه موبايل ونحن ننتظرك على احر من الجمر ونقول لشركة جوال ومدرائها المتغطرسين والذين ينظروا من باب الاحتكار بابراج عاجيه من فوق كيف ستتعاملوا ونتمنى على الوطنيه احترام الراي والراي الاخر والنقد وان لايقولوا كما يقول مدراء جوال الكلاب تنبح وقافلة جوال تسير وتربح ولا جسمهم تمسح وبلدوا واصبحت المقالات لاتهمهم .

اتمنى على الوطنيه موبايل ان تراجع ما كتبته خلال السنوات الماضيه وتضع سياسه خاصه بالتعامل مع المواطنين باحترام وهي المدخل الاول لها في قطاع غزه واذا تواضع مدرائها وموظفيها فان النجاح سيكون حليفهم واتمنى ان تفتح صدرها للصحافيين والانتقاد والكتاب وتتابع كل قضيه ومشكله يتم نشرها بوسائل الاعلام على عكس شركة جوال المتغطرسه والتي لاتقوم بهذا الدور .

وكان قد أعلن المدير التنفيذي للوطنية موبايل فايز الحسيني عن تمكن الشركة من ادخال معداتها الى قطاع غزة بعد انتظار زاد عن اربع سنوات متوقعا ان تباشر الوطنية تقديم خدماتها التجارية المتميزة والمنافسة في النصف الثاني من العام الحالي مؤكدا ان تواجد الشركة في غزة أهم من الربح، وقال: “باشرنا العمل في غزة بعزم وتصميم كبير لتشغيل وتقديم خدماتنا هناك، ودخلنا غزة رغما عن إسرائيل”.

جاء ذلك خلال حلقة النقاش التي نظمتها الوطنية موبايل أمس في قاعة فندق غراند بارك برام الله، بمشاركة عدد من مشتركيها ونخبة من زبائنها.

وقال الحسيني: خلال الفترة المقبلة سنباشر في تركيب الشبكة لنكون جاهزين في تقديم الخدمة لأهلنا هناك خلال فترة النصف الثاني من العام الحالي، الأمر الذي سيحسن من وضع الأداء المالي للشركة من خلال الايراد الجديد.