قبل ان تغادروا قطاع غزه يا وفد اللجنه المركزيه

0
236

كتب هشام ساق الله – نعلم ان ارتباطاتكم كثيره وهناك جدول مواعيد لاسابيع قادمه ورحلات وزيارات واشياء كثيره وقطاع غزه لا ياخذ منكم بالعاده سالاسوء هذا العاموى عدة ايام بمشاكله المتراكمه منذ سبع سنوات بدون حلول ولكننا نريد ان نطالبكم بالحديث عن المعتقلين لدى الاجهزه الامنيه في حكومه غزه وان تقوموا بمبادره وان تتحدثوا مع الرئيس محمود عباس واركانا لسلطه بالاتفاق على اطلاق سراح المعتقلين لدى الجانبين .

امس اصدرت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية باطلاق سراح ابنائهم المعتقلين في سجون السلطه وانا اطالبكم ان تطالبوا باطلاق سراح المعتقلين السياسيين المغلفه قضاياهم من ابناء حركة فتح من سجون حكومة غزه وان تتحدثوا بنفس المستوى الذي يتحدثوا فيه في الضفه الغربيه فقد سبق ان اتفقت فتح وحماس ولجنة الحريات على اغلاق هذا الملف من عام ونصف ولم يحدث فيه أي شيء .

لقد قامت حماس وحكومة غزه بمبادره واطلقت سراح 7 معتقلين وتوقف الامر لانه لم يتم أي مبادره في الضفه بل تتحدث حماس ولجنتها عن زيادة وتيرة الاعتقالات والاستدعاءات اكثر واكثر في الفتره التي اطلق فيها اسماعيل هنيه مبادرته .

انتم تلتقوا وتضحكوا وتاكلوا وتتحدثوا وكانه لايوجد هناك أي خلاف او دم او اخوه يعانوا سواء من الالم والاصابه او في داخل السجون ماذا تقول عائلة المناضل زكي السكني المعتقل من ست سنوات وماذا يقول اخرين قضاياهم مغلفه بقضايا جنائيه وهم بالاساس اعتقلوا لانهم ابناء حركة فتح وماذا يقولوا الذين تم اصدار احكام عليهم بتهمة الاتصال برام الله وانتم تقبلوا بعضكم البعض .

وجهت عائلة المعتقل الفتحاوي الدكتور يوسف يونس المعتقل منذ سبعة شهور في سجون حكومة غزه نداء باطلاق سراح ابنها الى الرئيس محمود عباس والمعتقل بتهمة التخابر مع رام الله رام الله رام الله أي انتم والتخابر مع المخابرات المصريه ولم يتحدث بموضوعه احد ولا احد يدري به .

لجنة أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية تقول انه يجب ان يقابل الوفاء بالوفاء وتعايركم بان وزارة الداخليه فرضت مرافقه عليكم لحمايتكم في ظل تصاعد الهجمه عليهم من قبل اجهزة الامن في حكومة الضفه الغربيه .

نتمنى ان تقوموا بعرض معاناة الاسر التي تعاني من الانقسام ويتم اطلاق سراح ابنائهم المعتقلين سواء في قطاع غزه او بالضفه الغربيه وانهاء ها الملف المسيء للمواطنه الفلسطينيه وان يتم الاتفاق على خطوات متبادله باطلاق سراح المعتقلين .

نتمنى ان تتحملوا مسئولياتكم التاريخيه وتطالبوا بمقر حركة فتح المركزي ومقر منظمة التحرير الفلسطينيه ومقر الاتحاد العام للمراه والمنازل التي تم الاستيلاء عليها ونتمنى ان تتحدثوا بتوزيع الصحف الفلسطينيه في الضفه والقطاع بشكل متبادل والاتفاق على فتح المكاتب التنظيميه لكلا التنظيمين فتح وحماس بشكل متبادل .

زهقنا هذا الانقسام البغيض وتعبنا منه وانتم للاسف فاتحين خطوط بالاتصالات دائما وكانه لم يكن هناك انقسام فالانقسام يجب ان يتحمله فقط المخلصين من ابناء حركة فتح وحماس والكبار اخر همهم الناس والذين يتالموا ويعانوا .

رحم الله شهداء الانقسام وجرحاه وعوض الله الذين خسروا اموالهم وبيوتهم وتضرروا من جراءه والمعتقلين الذين اعتقلوا بتهم مختلفه واهينوا وعبوا والذين تم استدعائهم بشكل اسبوعي عدة مرات فقيادتهم ليست وفيه تجاههم وتتعامل معهم على انهم ارقام واسماء وهم يقوموا بتعزيز العلاقات الشخصيه والانسانيه بينهم ولايوجد لهم موقف موحد تجاه ماحدث ومن يتحمل المسئوليه هم الشهداء الذين صدقوا الله .

لا احد في حركة فتح يصدر بيانات يطالب بوقف معاناة المعتقلين المغلفه قضاياهم بمواضيع جنائيه ولكن تم اعتقالهم على خلفيه سياسيه واضحه مثلما تفعل عائلات المعتقلين السياسيين في الضفه الغربيه وهذا بيانهم حتى يروا كيف الفرق بالتعامل .

صادر عن لجنة أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية

مطالبات بالضغط على وفد “فتح” إلى غزة لإنهاء ملف الاعتقال السياسي

طالبت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية رئيس الوزراء إسماعيل هنية والحكومة الفلسطينية في غزة بالضغط على وفد حركة “فتح” الذي يزور القطاع، لإنهاء ملف أبنائهم المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية.

وقالت اللجنة في بيان لها أن زيارة الوفد لرئيس الوزراء هنية كما ورد على أجندتها يقدم فرصة للتحرك الفاعل نحو إنهاء ملف الاعتقال السياسي.

ورحبت اللجنة ببيان وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة الذي اعتبر أن حماية الوفود التي تقوم بزيارة غزة بما فيها وفد فتح هي من مسؤوليتها وأنها لن تسمح لأحد بتجاوز ذلك.

وأكد البيان أن حرية وفد فتح في غزة يجب أن تقابل من باب الوفاء على الأقل بإطلاق سراح الأسرى السياسيين من سجون السلطة في الضفة الغربية. واستهجنت اللجنة تصعيد حملات الاعتقال والتعذيب في الضفة الغربية، في الوقت الذي يشهد فيه قطاع غزة إجراءات لتعزيز الثقة والدفع بعجلة المصالحة الفلسطينية إلى الأمام.

لجنة أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية