نعم للمصالحة لا للمماطلة وهي الجمل وهي الجمال والميه بتكذب الغطاس

0
190


كتب هشام ساق الله – وصلني أيميل من أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية يدعون وسائل الإعلام لتغطية فعاليات اعتصام “نعم للمصالحة .. لا للمماطلة” وايمل اخر من نفس المصدر يتهم السلطه في رام الله باعتقال 7 فلسطينيين واستمرار سياسة الاستدعاء والفصل الوظيفي على خلفية الانتماء السياسي والصحيح ان مايجري بالضفه يجري مثله بالضبط في غزه وبصور مختلفة ولكن في غزه لا احد يتحدث من فتح او القوى الوطنيه بوسائل الإعلام .

حق كل انسان ان يتحدث عن أي ممارسات تجري بحقه وبحق ابنائه فهذا حق يتوجب ان يتم فضح كل من يدعي ان المصالحة في طريقها الى التحقيق فهذه اكذوبه بدا وهجها ينطفىء سواء في غزه او في الضفه الغربيه الكلام الي مسجل على الثلج بيذوب هيك المثل الشعبي بيقول ولكن هناك من يرسخ الممارسات ويثبتها بوسائل الاعلام مثل حماس وهناك من يصمت مثل حركة فتح.

هناك من يستحي ان يذكر تلك الممارسات التي تحدث بحق عناصرهم من اعتقالات واستدعاءات ولا يتحدث عنها بوسائل الاعلام ويذكر كل ممارسه من تلك الممارسات مثل حركة فتح والقوى الوطنيه الفلسطينيه التي تقوم بعمل حساب لنظرائها من حماس ولا تسجل على أنفسها انهم خربوا الحوار كما يقول قادة فتح ولكنهم يتحدثون وينقلون كل الممارسات بلقاءاتهم الخاصة ولا يجوز ان يتم عرض هذا الامر بوسائل الإعلام .

إحنا بدنا نأكل عنب وبدناش نقاتل الناطور يا قادة حركة فتح بدنا يتم إطلاق سراح المعتقلين السياسيين او الذين يتم تسميتهم باي اسم كان المهم انهم اعتقلوا على خلفية انتمائهم السياسي والتنظيمي وبدنا الناس تعرف ان لقاءات الكبار هي عباره عن تصوير تلفزيوني ولقاءات علاقات عامه وحملات صحفيه وان هناك من لاياتمرون باوامركم على الارض وانتم قاده لا تستطيعوا تنفيذ اتفاقياتكم وتعهداتكم وتترجمون اقوالكم الى افعال وان هناك اكبر منكم على الارض هم من يمسكون بذمام الامور .

الاخ عزام الاحمد مفوض العلاقات الوطنيه بحركة فتح قال انه لن يتم مناقشة موضوع الاعتقال السياسي وسيتم طوي صفحاته بشكل نهائي ولن نعود الى بحثه صحيح هذا الكلام باترا وبعد ان قالها جرت هناك اعتقالات واستدعاءات من الطرفين وكان كلام الليل مدهون بسمنه بيصبح بيسيح ياقاده ياكرام يتوجب ان يتم اطلاق سراح كل المعتقلين بالجانبين قبل ان تنتهوا من اجتماعاتكم وقبل ان يصرح احدكم باي تصريح يظهر عدم قدرته على تنفيذ مايتم الاتفاق عليه .

الاسماء موجوده لدى الطرفين وهناك مستشارين وقاده مع الذين اجتمعوا بالقاهرة يتم الحديث عن كل اسم ويتم إطلاق سراح الجميع دفعه واحده وانتم جالسون اما ان يقال انكم تبادلتم الاسماء وانه لا يوجد معتقلين سياسيين لدى الجانبين وانه هناك معتقلين جنائيين ولا يوجد صحفيين معتقلين وغيره فهذا كذب ويتوجب تصحيحه واطلاق سراح الجميع وانهاء ملف الاعتقال السياسي فورا وبدون أي تاخير حتى لا يدخل الشيطان بالتفاصيل ويعاد بحث الموضوع من جديد .

وكانت اليوم قد استدعت اجهزة امن حكومة غزه الصحافيه منال جراد المشرف العام على موقع وكالة اسوار برس للمره الثالثه على التوالي خلال هذا الاسبوع بعد ان تم اقتحام بيتها ومصادرة جهاز الكمبيوتر الخاص بها وطابعه اضافه الى اوراق وجدت فيبتها ويذكر ان منال تعمل صحفيه منذ تخرجها من الجامعه وعملت مع عدة مواقع ادبيه وثقافيه وسياسيه وهي عضو بالمجلس الاداري لنقابة الصحفيين .

وكانت قد دعت “رابطة الشباب المسلم” و”لجنة أهالي المعتقلين السياسيين” في الضفة الغربية كافة ممثلي وسائل الإعلام المحلية والدولية لتغطية فعاليات الاعتصام الذي سينظم ظهر اليوم على دوار ابن رشد في مدينة الخليل، وسيحمل شعار “نعم للمصالحة .. لا للمماطلة”.

وأكّدت الدعوة على أنّ فعالية اليوم سيتضمنها مشاركة فاعلة للأطفال وذوي المعتقلين تعبيراً عن البعد الإنساني الكبير والذي يتمثل في حجم المعاناة التي تتكبدها العائلات والأطفال جراء استمرار اعتقال أبائهم ومعيليهم في سجون السلطة.

كما أشار المنظمون أنهم سيستعرضون في خطاباتهم خلال الاعتصام أرقاماً وإحصاءاتٍ هامة حول قضية الاعتقال السياسي في الضفة الغربية.

يشار إلى أنّ الأيام الأخيرة شهدت تصعيداً ملحوظاً في عمليات الاعتقال والاستدعاء والفصل الوظيفي في مختلف محافظات الضفة.