فتح مرحبا التنظيم لا يعمل مؤقتا

0
294

الغضب الفتحاويكتب هشام ساق الله – نعود الى اسطوانة الاخ ابوعدنان ابوكويك حفظه الله ورعاه واعاد ايامه الجميله حين كان في المرجعيه الحركيه العليا وحين كان يمازحنا دائما وخاصه حين يسافر اعضاء القياده الى تونس او أي مكان في العالم فحين اتصل يقول فتح مرحبا التنظيم لايعمل مؤقتا وهاهو التنظيم يتوقف بسبب تقديم الهيئه القياديه العليا لاستقالتها واصلا كان التنظيم لايعمل الا ببعض الجوانب .

الهيئه القياديه العليا الان هي هيئة تسير اعمال يجب ان تواصل عملها حتى يتم النظر بالاستقاله ويعاد اعتبارها وتعود لتتخذ قرارات تنظيميه ومصيريه او ان يتم قبول الاستقاله وتكليف اخرين ليقودوا المسيره مره اخرى والقصه اصبحت معروفه القياده تستمر فقط من ستة شهور الى سنه باحسن الاحوال ويتم تسريح اعضائها وهكذا .

لايعقل ان يتوقف كل شيء لمجرد احتجاج وتقديم استقاله فالجميع يجب ان يبقى في حالة حركة وعمل وانتظام النشاطات القليله الموجوده حتى يتم اتخاذ القرار النهائي بموضوع اللجنه وان يتم استمرار عملية جمع اسماء بديله للهيئه الموجوده وارسال بنك اسماء الى من يقوموا بجمع الاسماء حتى يتم تقديمها للرئيس .

نعم التنظيم بالاصل لايعمل دائما ومؤقتا وهو فقط شكل لحاله موجوده يمكن ان نلجا اليها ونطلب خدماتها وتتابع بعض الاعمال على الارض ولكن بالحقيقه التنظيم بكل الاحوال سواء الهيئه الحاليه او السابقه او التي قبلها او التي قبلها قبلها جميعم لايعمل لانه لايوجد رؤيه وبرنامج من اللجنه المركزيه يعملوا وفقه .

يقال ان اللجنه السداسيه ستجتمع قريبا في غزه وتلتقي اطراف الخلاف وسياتي من الضفه الغربيه الاخوه محمد المدني وصخر بسيسو ونبيل شعث ووسيجتمعوا مع باقي اعضاء اللجنه الدكتور زكريا الاغا وامل حمد اعضاء اللجنه المركزيه وسيغيب عن اجتماعات اللجنه والذي يتابع على الجوال الدكتور جمال محيسن بسبب خلافه الدائم والمستمر وتصريحاته ضد حماس .

انا اقول ان من الصعب ان تعمل اللجنه وتستطيع الوصول الى الحقيقه في ظل تكوينها الموجود والخلاف والشقاق المستمر والموجود وانحياز عدد منهم بالاتجاه المقابل فلن يكون هناك حياديه في اتخاذ القرارات والاستماع الى اصحاب الحقوق واعضاء الهيئه القياديه العليا بالشكل المطلوب .

وانا ادعو اصحاب الحقوق من المقطوعه رواتبهم واهالي شهداء 2008- 2009 وموظفي شركة البحر واصحاب البطالات المقطوعه وتفريغات 2005 وخريجين الجامعات من ابناء حركة فتح العاطلين عن العمل منذ سبع سنوات عمر الانقسام وكل من له حق ان يقيم خيمة اعتصام امام الفندق الذي سيقيم فيه اعضاء اللجنه وان يطالبوا بالاجتماع معهم من اجل نقل معاناتهم الى الرئيس واعضاء اللجنه المركزيه والحكومه الفلسطينيه ويروا كيف يعاني اعضاء الهيئه القياديه العليا من الواقع السيء ويروا معاناة هؤلاء المناضلين اصحاب الحقوق .

يجب ان يلاقوا بوجوهم كل مشاكل قطاع غزه ومعاناة اهالي الشهداء وتفريغات 2005 وشركة البحر وموظفي وزارة الماليه والزراعه ووووو وكل المشاكل التي يواجه بها الدكتور زكريا الاغا صباح مساء هو واعضاء الهيئه القياديه .

ويجب قبل ان يغادوا اعضاء اللجنه ويتخذوا قرارا ان يقرروا ان من سيتولى المسئوليه عليه ان يبقى طوال الوقت في قطاع غزه ليكون وسط قيادته والا يقودها على الجوال والانترنت وبواسطة وكلاء كما خدث سابقا ويجب ان تتحمل اللجنه المركزيه وبمقدمتها اللجنه السداسيه مسئولياتها تجاه ابناء حركة فتح العاطلين عن العمل والموظفين الذين يتم ممارسة الاضطهاد والتميز الوظيفي معهم ولايتم ترقيتهم او الحصول على حقوقهم من العلاوات السنويه والبدلات الخاصه كما يحدث في الضفه الغربيه .

زيارة قطاع غزه ليست نزهه سادتنا الكرام او فرصه لكي تاكلوا السمك وقضاء وقت ممتع على شاطىء البحر وفي فنادق غزه الجميله وانما هو عمل ولقاءات واستماع للمظلومين والمضطهدين واصحاب الحقوق والخروج بالنهايه بتوصيات وانصاف اصحاب الحق وان ينتقد من تجاوز دوره نفسه وان يلزم الصمت وان يعتذر عن الاخطاء التي ارتكبها .