خطوات كثيرة تتم من اجل اجهاض رغبة الشعب الفلسطيني بتحقيق بالمصالحه الداخليه

0
238

يارب مصالحهكتب هشام ساق الله منذ ان اعلن اسماعيل هنيه رئيس حكومة غزه ونائب رئيس المكتب السياسي مبادرته من اجل تذليل العقبات امام المصالحه واتخاذ خطوات ايجابيه بهذا الشان وهناك محاولات من كل الاطراف التي لاتريد ان تتحقق هذه المصالحه ويتم التشكيك فيها وهناك محاولات لهدم هذه الخطوه التي نريد البناء عليها حتى يصبح الامر حقيقيا وممكنا .

فمنذ طرح الموضوع وهناك من يشكك بجدوا هذه الخطوات وهناك من يكذبها ومن يصدقها ويحاول ان يطعن فيها ويتحدث عن اشياء اكثر يجب ان تتم حتى نصدق ولكن هناك ايضا من يعمل على الارض من اجل اجهاضها والعوده الى المربع الاولى .

امس احد المواقع نشر على لسان الاخ عزام الاحمد كلام تحدث عنه قبل شهر وتم تاخيره من اجل ان يتم نشره لضرب اسفين والتشكيك في نوايا حركة فتح بانجاذ المصالحه ومحاوله من اجل احباط زيارته القادمه الى غزه .

ومنذ ان اعلن عن مبادرته الاجهزه الامنيه في الضفه الغربيه تقوم باجراء اعتقالات وارسال استدعاءات واعلام حماس بدا يقول ياورديه وياخبتي نحن نقدم مبادرات ويتم مقابلتها باعتقالات واستدعاءات للمناضلين وكان المقابلات والاستدعاء ستتوقف بكبسة زر ولكن هناك من يريد ان يخرب هذه المبادرات والجهود الايجابيه ويقتلها في مهدها .

لم يتحدثوا عن اقامة مهرجان للانطلاقه حركة حماس في مدينة نابلس وفي مدن في الضفه الغربيه مختلفه وكان هذه المهرجانات تمت بدون موافقة الاجهزه الامنيه ويتم الثناء عليها على الرغم من ان حركة حماس وحكومتها في غزه منعت اقامة مهرجان للانطلاقه في ساحة الكتيبه او السرايا ورفضت ايضا اقامة مهرجانات في الاقاليم المختلفه .

حتى ان حركة فتح قللت من اطلاق سراح 7 من كوادرها وقيل ماقيل بهذا الموضوع رغم ان هناك تقدم ان اعترفوا بان هناك معتقلين سياسيين لطالما نفوا وجود هؤلاء المعتقلين ولو دققنا اكثر سنجد اخوه متهمين بالتجسس والعماله مظلومين وتم توجيه تهم لهم بهذا الامر وهم بريئين وهناك اشخاص مناضلين مشهود لهم في حركة فتح بانهم اشراف ومناضلين لازلنا نعتقد بان اطلاق سراح المعتقل الاخ زكي السكني هو مربط الفرس ونقطة جوهريه وجديه يمكن ان نصدق بان هذه المبادرات هي حقيقيه وسوف تتطور اكثر .

انا اقول ان هذه الخطوه يجب البناء عليها ومتابعتها بخطوات اكثر جراءه وينبغي ان تقوم السلطه الفلسطينيه في رام الله باطلاق سراح معتقلين لديها والكف عن الاستدعاءات والاعتقالات وان يتم فتح باب الحريات وان يتم مقابلة الخطوات الايجابيه بخطوات ايجابيه اكثر منها .

ننتظر اكثر بان يعود اعضاء المجلس التشريعي الموجودين في رام الله الى غزه كزياره ومن ثم للاستقرار النهائي وننتظر ان يتم عودة كل من يريد العوده وليس عليه أي اشكالية ولايوجد بحقه أي تهمة او قضيه وننتظر ان يعود كل القيادات الى زيارة قطاع غزه وان يضعوا المبادرات على المحك .

كفى تنفير وكفى لهذه الاصوات التي ترغب بقتل المبادرات الايجابيه في مهدها والتخريب عليها من اجل العوده الى مربع التراشق بالاتهامات والعوده الى الخلافات العلنيه والسياسيه وتصوير حركة حماس بانها هي وحدها من يقوم بالمبادرات والاخرين في فتح والاجهزه الامنيه هم من يخروبوا تلك المبادرات .

هناك مستفيدين من هذا الانقسام يجنوا الملايين ويعززوا مواقعهم بيبقوا في اماكنهم فهم يخربوا ويحاولوا ان يقضوا على هذه المبادرات والمتضرر الوحيد بهذا الامر هم الشعب الفلسطيني كله الذي تعب من الانقسام ومن المشاكل التي تولدت عن هذا الانقسام .

انا اقول للاخوه انباء حركة فتح انه للمره الاولى منذ بدء الانقسام هناك اصوات في داخل حماس تتحدث عن المصالحه واصبحت مصالحهم متضرره من استمرار الانقسام وعدم توفير رواتبهم واشياء كثيره اضافه الى الازمه الماليه التي تعانيها الحكومه في غزه والحصار المشدد بمغادرة قطاع غزه لقضاء مصالحهم واحتياجاتهم كل هذا يدفعنا للتصديق بان هناك امكانيه لتحقيق المصالحه .