الافراج عن المعتقلين السبعه من ابناء حركة فتح اليوم

0
360

لا للاعتقال السياسيكتب هشام ساق الله – افرجت اليوم وزارة الداخليه في حكومة غزه عن سبع معتقلين منابناء حركة فتح محكومين لديها وقضاياهم مغلفه بقضايا جنائيه وامنيه وهم معتقلين بتهمة الانتماء لحركة فتح بالدرجه الاولى ومتهمين ايضا بالاتصال بحكومة رام الله ونقل معلومات لديها ومعظمهم من عناصر الاجهزه الامنيه الفلسطينيه .

كتطبيق لقرار الاستاذ اسماعيل هنيه رئيس حكومة غزه ونائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس تم اطلاق سراح المعتقلين السبعه الذين تحدثت عنهم وزارة الداخليه انها بحثت ملفاتهم وتم اختيار هؤلاء السبعه خطوه اولى لتنفيذ القرار وكبادرة حسن نيه .

والمعتقلين هم الاخوه رامي يحيى على بسيسو محكوم سنتين – صالح عدنان صالح عبد السلام محكوم سنتين – فايز هشام حمدان حجازي محكوم سنتين – نائل مصطفى علي شلايل محكوم سنتين – محمد نور الدين إسماعيل عنبر محكوم سنة ونصف – سليم محمود حسن البيوك محكوم سنة – رأفت فؤاد كامل الشاعر محكوم سنة .

الحمد لله على سلامة المعتقلين السبعه الذين افرجت عنهم وزارة الداخليه في حكومة غزه وتهانينا الى اهلهم وذويهم وعائلاتهم بهذا الافراج متمنين ان يتبعها خطوات اخرى في الافراج عن كل المعتقلين وعلى راسهم الاخ المناضل والقائد زكي السكني خلال الفتره القادمه.

وانا ادعو الرئيس القائد محمود عباس رئيس السلطه الفلسطينيه ومنظمة التحرير الفلسطينيه القيام باتخاذ قرارات للاجهزه الامنيه والافراج عن عناصر حماس المعتقلين بقضايا امنيه وجنائيه مغلفه بقضايا سياسيه بسبب انتمائهم الى حركة حماس .

اغلاق ملف المعتقلين السياسيين ووقف الانتهاكات بحق ابناء شعبنا هو مطلب وطني يطالب به كل الاحرار والاغيار سواء في قطاع غزه او بالضفه الغربيه ويجب اقفال هذه الصفحه السيئه من حياة شعبنا الفلسطيني ووقف معاناة هؤلاء المناضلين الذين تحملوا اعباء الانقسام الداخلي بصحتهم وبغيابهم عن زوجاتهم وابنائهم .

نتمنى ان يتبع ماحدث خطوات اخرى بان يتم اعادة النظر بقضايا كثيره تم الحكم فيها على عدد كبير من المواطنين بتهم مختلفه وبسبب انتمائاتهم السياسيه والتنظيميه وتطبيق كل ماورد فيخطاب رئيس وزراء حكومة غزه الاستاذ اسماعيل هنيه وان يعود كل المشتتين والمحرومين والمبعدين عن الوطن باقرب وقت ممكن .