يا صباح يا عليم يا رزاق يا كريم موظفين بلدية غزه يوزعوا مطالبات ماليه بمرافقة الشرطه

0
275

شعار بلدية غزهكتب هشام ساق الله – منذ عدة ايام يقوم موظفي بلدية غزه بتوزيع مطالبات ماليه على المحلات والمنازل تطالبهم بدفع الضرائب السنويه للبلديه وخاصه ضريبة الحرف وتجديد الرخص السنويه لتلك المحلات بمبالغ كبيره وتعطي اصحاب المحلات مدة 15 يوم والا فانه سيتم تحويله الى محكمة البلديه وبدء اجراءات قانونيه لدفع هذا المبلغ .

فمنذ الصباح قام موظفين البلديه بتوزيع هذه المطالبات مع بدء اصحاب المحلات بفتح محلاتهم في شارع عمر المختار الشارع الرئيسي في مدينة غزه ومعهم رجل شرطه مرافق للحيلوله دون وقوع مشاكل اومشادات مع موظف البلديه والتجار .

قال لي احد التجار ياصباح ياعليم يارزاق ياكريم من الصبح قبل ان افتح باب المحل جاء موظف البلديه ويحمل اوراق دفع واخذت الاخطار الاول منه ووقعت على استلامه وهو بمبلغ مالي كبير فلم ادفع العام الماضي ولا هذا العام والسبب انا نعيش حاله من الركود الاقتصادي وكما نفتح كما نغلق وبعض الاحيان لا نستفتح .

يطالبونا بمبالغ ماليه كبير ضريبة حرف وتجديد رخصه وضريبة فئران وحساب الماء واشياء ما انزل الله بها من سلطان ولايسالوا ان كنا ندخل هذه المبالغ طوال العام او لا وحلف يمين انه لم يجمع هذا العام ثمن اجار المحل الغالي في شارع عمر المختار وانه يسحب من اللحم الحي كما يقول أي من راس المال وبعد فتره لن يبقى لحم حي ولا راس مال .

كانت البلديه بالسابق تقوم بعمل تخفيضات على تلك الفواتير بواقع 25 بالمائه الى 50 بالمائه والكل يقوم بدفع هذه الفواتير للاستفاده من الخصم المسموح ولكن منذ ان تم تعيين هذا المجلس البلدي الكل يحجم عن دفع التزاماته لبلديه غزه بسبب عدم وجود خصم والكل يفضل تاجيل الدفع حتى يعطي البلديه نسبه من الخصم تشجع على دفع هذه المبالغ الكبيره.

ورقة المطالبات التي يتم توزيعها على المحلات والمنازل تشمل مخالفات البلديه والمبالغ المتراكمه على المواطنين من السنوات الماضيه اضافه الى دفع اثمان المياه وضريبة الفئران وخدمات النظافه العامه واشياء كثيره تم تقسمها على عدة اشهر ضريبة المنازل او مايعرف بالارنونه الى عدة اشهر لتخفيف العبىء على المواطنين اما بالمحال التجاريه فانها تتم في نهاية السنه حتى يتم تجديد رخص الحرف معها .

الوضع الاقتصادي سيء جدا لذلك على بلدية غزه ان تتسامح مع المواطنين والتجار وتقوم بتقدير الظرف والوضع الاقتصادي السيء وتقوم بتاجيل مطالبتها او تقسيط المبالغ وعمل خصم كما كان متبع بالسابق حتى تزيد من نسبة الجبايه وتخفيف الاجراءات البيروقراطيه على كل تعاملاتها وتخفيف الرسوم الماليه على المواطنين .

انا اعرف مواطنين كثر يقوموا بوضع المبالغ التي تاتيهم من بلدية غزه على فاتورة المياه بحصاله خاصه وعدم دفعها بانتظار ان يتم عمل خصم خاص كي يستفيدوا منه ويوجد هناك مساواه بين الذي يقوم بدفع التزاماته الماليه اول باول والذي لايدفع في تعاملات البلديه وكان بالسابق يتلقى المواطن الملتزم نسبة خصم مباشره وهو يقوم بالدفع لذلك كان يشعر انه استفاد من دفعه النقدي لكل الحسابات التي عليه .

حتى ان كثير من الذين يشرعوا ببناء بيوت وعمارات سكنيه لهم يقوموا بترخيص الطابق الاول او الثاني حتى يتلقوا خدمات من البلديه وشركة الكهرباء ومن ثم يقوموا ببناء عدة طوابق اخرى ويؤجلوا دفع التزاماتهم التي على البلديه من تراخيص الطوابق الاخرى بانتظار ان يتم عمل خصم محترم يستفيد منه المواطن .

ومنذ ان استلم المهندس رفيق مكي رئيس البلديه المعين موقعه كرئيس للبلديه قام بالغاء كل انواع الخصم الذي كانت تقوم بها البلديه لذلك دائما صندوق البلديه خاوي من الاموال وهناك تقاعس على دفع المواطنين لالترزاماتهم تجاه البلديه بسبب عدم وجود خصم كما كان متبع بالسابق من قبل كل رؤساء البلديه السابقين .

الجدير ذكره ان اخر مره تقاضى فيها موظفين البلديه كان قبل 50 يوم اخر راتب وهناك رواتب متاخره على البلديه لعدد كبير من موظفين البلديه وبنسب مختلفه بسبب الازمه الماليه التي تعاني منها البلديه وتوقفت تراخيص البناء واشياء كثيره بسبب عدم وجود مواد البناء وتوفرها في السوق المحلي .