رحم الله المرحوم الدكتور اياد السراج ورحم الله شهداء حرب 2008-2009

0
230

اياد السراجكتب هشام ساق الله – لو كان الدكتور اياد السراج موجود في غزه لكان زار خيمة اعتصام اهالي شهداء حرب غزه 2008-2009 كل صباح ومساء وقدم لهم كل مايمكن ان يقدمه الجار لجاره ومايمكن ان يقدمه صاحب الموقف الوطني للمظلومين الفقراء من اهالي الشهداء ولكن ارادة الله شاءت ان يكون طوال فترة اعتصامهم يتلقى العلاج في داخل الكيان الصهيوني وحين ذهبت امس الى بيت العزاء وشاهدت القرب الكبير بين الخيمتين والمترددين على بيت العزاء عرفت ان الفقير ليس له مكان في معادلة شعبنا الفلسطيني ولازلنا نمارس النفاق الاجتماعي ومخالفة القناعات على حساب كل المبادىء والقيم .

بيت عزاء الدكتور اياد السراج يؤمه الاف المواطنين من السياسيين والتجار ورجال الاعمال والاطباء ورجال المجتمع و الفقراء وهناك اشخاص لايتحركوا من هذا المكان ومستمرين في التواجد طوال الوقت حبا في الدكتور اياد السراج وعائلته ومجامله لهم وهناك قاده سياسيين ياتوا كل يوم صباح ومساء ومتواجدين ربطتهم علاقه كبيره بالمرحوم الراحل .

في حين ان خيمة اسر الشهداء لم يزورها هذا العدد الذي زار بيت عزاء الدكتور اياد السراج في يوم واحد طوال الشهر والنصف التي كانوا فيها معتصمين يطالبوا بحقوق ابنائهم وعدد كبير من القاده السياسيين المتواجدين بشكل يومي في بيت عزاء الدكتور اياد لم يزوروا الخيمه ولم يتضامنوا مع اهلها حتى انهم لم يصرحوا أي تصريح بهذا الشان .

وحين قارنت بين المترددين لبيت العزاء وخيمة اسر الشهداء ادركت النفاق الاجتماعي الموجود في وطننا ويمارسه شعبنا وقيادته السياسيه بمختلف التنظيمات فهناك من كان لايمر بهذا الشارع خوفا من ان يتم رؤيته بقى هؤلاء اكثر من شهر ونصف وبعض من زاروا بيت العزاء من السياسيين لم يزوروا خيمتهم ولم يقولوا لهم أي كلمه .

شعبنا دائما مع الحيطه القايمه ومع النفاق الاجتماعي والمجاملات العائليه اكثر فالفقير حتى وان كان والد شهيد ضحى بدمه او ربما اكثر من شهيد فعائلات استشهد منها الكثير الكثير مثل عالة السموني التي ضحت بما يقارب الخمسين من ابنائها وعائلات فقدت عشره وهناك اكثر واكثر .

وحين مررت وجدت خيمه رمزيه لاسر شهداء 2008- 2009 مع وجود تواجد رمزي لعائلات الشهداء هناك حتى يتم حل مشكلتهم ويتقاضوا مخصصات ابنائهم الشهداء بداية الشهر القادم كما وعد الاخ الرئيس محمود عباس الاخ جمال محيسن عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح بعد محاولة الانتحار الجماعي الذي قام فيها اهالي هؤلاء الشهداء .

رحم الله الدكتور اياد السراج هذا القائد المجتمعي والمدافع عن حقوق الانسان ورحم الله الشهداء الذين ضحوا بدمهم وحياتهم من اجل فلسطين استشهدوا بايدي الاجرام الصهيوني لم يكن لهم ذنب اقترفوه سوى انهم فلسطينيين .

نتمنى لهذا الشارع الجميل الرائع ان لاتوضع فيه مره اخرى أي خيمه وان تكون هذه الخيمه وخيمة اسر الشهداء اخر الخيام في هذا الشارع وسلم الله الجميع وحفظهم من كل مكروه .