يا لله حلونا انهوا معاناتنا تصالحوا وخلصونا

0
220

مشعل وابومازنكتب هشام ساق الله – انا شخصيا استفز بشكل كبير حين اقرا خبر عن اتصال اسماعيل هنيه رئيس حكومة غزه ونائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس بالرئيس القائد محمود عباس وحديثهما عن الاوضاع الحياتيه للمواطنين وطالما بيعرفوا ارقام بعض وهناك خطوط اتصالات بينهم مفتوحه ما المانع بالاتفاق على المصالحه وتحقيقها عمليا وميدانيا وعلى الواقع وايقاف الام ومعاناة الموطنين الذين يعانوا من استمرارها .

بعد اكثر من 42 يوم من انقطاع التيار الكهربائي على كل قطاع غزه بسبب وقف محطة الكهرباء العار على شعبنا والتي نعاني منها من يوم إنشاءها حتى الان يتم الحديث عن حل بتوفير ديزل للمحطه بدون ضرائب وهذا قمة العار ان نساوم بعضنا وتستمر معاناة شعبنا ويتم المزايده على حق الشعب الفلسطيني كله بتوفير كهرباء ودفىء للمواطن الفلسطيني الغلبان .

نتمنى ان يكون حدثهما استمر اكثر من السطر الذي تم كتابته في وكالة وفا الرسميه واخذ مضامين اكثر عن الحل الذي قدمه الشخصيات المستقله بحل ثمن الديزل الصناعي وكيف يتم تحصيل حقوق رام الله وغزه وتشكيل جلان لهذا الامر ينهي الخلاف على الاموال وويضيف بند جديد الى ملفات ادارة الانقسام والازمه بين الضفه وقطاع غزه .

كنا نتمنى ان يتحدثوا عن المؤامره الدوليه بوقف تمويل الأوربيين لرواتب الموظفين في قطاع غزه والتي تتحدث عنها وسائل الاعلام وعودة الموظفين الي اعمالهم ووضع خطط من اجل المصالحه ووحدة الموقف الفلسطيني والاتفاق على برنامج سياسي للحد الادنى يمكن ان يكون موقفنا الدولي افضل من الموجود في ظل الانقسام الداخلي والكيانات الصغيره التي اصبحت هدف لانهاء المشروع الوطني الفلسطيني الكبير بها لخدمة الكيان الصهيوني وامنه واستمراره في تهويد كل الوطن وبناء المستوطنات بالقدس .

كنا نتمنى ان يتم الاعلان عن وقف الاعتقالات بين الجانبين واطلاق سراح المعتقلين لدى الجانبين وانهاء معاناتهم ومعاناة اسرهم حتى يفرح ابنائهم وبناتهم بهم ويشعروا بالدفء الاسري والحنان بعد سنوات من الاعتقال والسجن بسبب مواقفهم السياسيه .

اصبحت اشعر ان الاتصالات التي تجري بين الجانبين هي لان هناك اتفاق مع الجانب الصهيوني والامريكي على نقاط ومواضيع جديده يراد ان يتم الاعلان عنها في وسائل الاعلام ويتم اطلاع حماس عليها اكثر مما يتم الحديث به عن حالات انسانيه فلسطينيه وتعاون يمكن التغلب عليه .

اصبحت مقتنع ان لقاء قطر الاخير وحضور صائب عريقات هذا اللقاء لاول مره له علاقه بالتوصل الى اتفاقات مع الكيان الصهيوني يراد ان تكون حركة حماس جزء منها او على الاقل ان تصمت حتى يتم تمريرها مقابل ضمانات كثيره تريد حركة حماس ان تحققها واشياء كثيره بالسر سيكشف عنها التاريخ والزمان ونعرف اهداف تلك اللقاءات والمكالمات الي مش لله ولا لرسوله وهي فقط للمحاصصه وتوزيع الادوار .

هذا السطر في الخبر الذي اوردته وكالة وفا الرسميه للاتصال الذي تم من هنيه الى الرئيس محمود عباس ” تلقى رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الأربعاء، اتصالا هاتفيا من القيادي في حركة ‘حماس’ إسماعيل هنية، ناقشا خلاله الوضع الإنساني في قطاع غزة” .

وهذا الخبر اوردته وكالة معا عن الاتصال الهاتفي الذي جرى بين رئيس الوزراء في الحكومة المقالة إسماعيل هنية الليل الماضي اتصالا هاتفيا مع الرئيس محمود عباس.

وقال مصدر في مكتب هنية ان الاتصال ناقش الوضع الإنساني في قطاع غزة وازمة الكهرباء المتفاقمة وانهاء الانقسام.

وتفاقمت ازمة الكهرباء في غزة مع وصول المنخفض الجوي حيث وصلت ساعات وصل الكهرباء في اليوم الى نحو ثلاث ساعات فقط.