جكر جكر جكر كله جكر بجكر

0
454

تخرج زهوه عرفات
كتب هشام ساق الله – الجكر اكثر شيء يسود مجتمعنا الفلسطيني ويقوم هؤلاء المجاكرين بتحدث الاخرين حتى ولو على حساب انفسهم ومصالحهم الاساسيه المهم ان يقوم الواحد منهم بالمجاكره ورسائل كثيره تصل مجاكره في الفهم لاخرين وهذا مافهمته انا من مكالمة الاخت سهى عرفات لحكومة حماس وحديثها مع اسماعيل هنيه رئيس حكومة غزه .

القصه ليست مواقف ايجابيه قامت بها حركة حماس وحكومتها تجاه الشهيد ياسر عرفات والمطالبه بالتحقيق وكل ماقيل في هذا الموضوع ولكن القصه رسائل تريد ان توجهها الى الرئيس محمود عباس واللجنه المركزيه لحركة فتح على مواقفهم التي تعتبرها انها مقصره ولم تكن بالمستوى المطلوب .

نحن نجاكر انفسنا في كل شيء المهم ان نصرح ونتحدث بوسائل الاعلام ويبدو ان التقصير تجاه زوجة الاخ الرئيس الشهيد وعدم فتح قنوات حديث واتصال دفعها للمره الثانيه خلال اشهر ان ترسل رسائل جكر للقياده الفلسطينيه تظهر تقصيرهم ومطالباتها باشياء خاصه بها.

فقبل اشهر تم استضيفت هي وابنتها زهوه في بيت المفصول من اللجنه المركزيه لحركة فتح محمد دحلان وتم التقاط الصور لهذا اللقاء ونشرها في وسائل الانترنت في لقاء جكر مصور وموجه للقياده الفلسطينيه وفهمته انا واخرين يطالب باشياء لا نعرفها تم توقيفها وتجميدها من قبل المؤسسات الرسميه في السلطه لهذه العائله وهناك من استغل ان اللقاء والصور تبرز رعاية دحلان لهذه العائله المناضله .

انا اقول ان هناك خلل كبير وسوء تنسيق وعدم وجود الحد الادنى من العلاقه بين السلطه والاخت سهى عرفات زوجة المرحوم الرئيس ياسر عرفات ان ينسقوا التصريحات والمواقف حتى لايظهر عيبنا امام وسائل الاعلام ونقوم باتصالات وصور جكر من اجل لفت الانتباه الى اشياء على حساب مصلحة شعبنا الفلسطيني وعلى حساب عدالة قضية الشهيد ياسر عرفات .

ولا اعرف اين الاخ الدكتور ناصر القدوه عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح ورئيس مؤسسة الشهيد ياسر عرفات وابن اخته واقرب الناس واحبهم الى الشهيد ياسر عرفات من كل مايتم اثارته بوسائل الاعلام ودوره ومكانته بهذا الموضوع .

وكانت ثمنت سهى عرفات زوجة الزعيم الفلسطينى الراحل ياسر عرفات، موقف حركة “حماس” بغزة من ملف اغتيال عرفات.

وذكرت وكالة “الرأى” الناطقة بلسان داخلية حماس بغزة الليلة الماضية ، أن سهى عرفات أشادت- خلال اتصال مع مكتب هنية – أمس السبت بما تضمنه خطاب إسماعيل هنية حول الرئيس “أبو عمار”.

وطالبت حركة “حماس” وتنفيذي الحركة فى قطاع غزة الأسبوع الماضى، بمحاكمة قتلة الرئيس الراحل ياسر عرفات، وكشف ملابسات الجريمة عقب صدور تقرير طبى سويسرى يؤكد مقتله بالسم.

ويشار إلى أن حركة حماس أبلغت “فتح” أمس الاول منعها لأي فعالية لإحياء ذكرى الشهيد ياسر عرفات في قطاع غزة وهو ما استهجنته فتح واعتبرته مصادرة للإرادة الشعبية.

وكان تقرير صادر عن المركز الجامعى للطب الشرعى فى مدينة لوزان السويسرية الأربعاء الماضى، قد كشف عن وجود مقادير تصل إلى 18 ضعف المعدل الاعتيادى من مادة البولونيوم المشع فى رفات عرفات، مما يرفع نسبة الاشتباه إلى 83% حول وفاته مسموما بهذه المادة.