كل لجان التحقيق المكلفة بالكشف عن استشهاد الرئيس القائد ياسر عرفات متخاذله ومتهمه

0
283

1383427_655969837776691_1088241874_n
كتب هشام ساق الله – لجان التحقيق المكلفه رسميا بالكشف عن اغتيال الرئيس الشهيد القائد ياسر عرفات اثبتت فشلها جميعا ولم تقم باي خطوه عمليه للكشف عن اسباب اغتياله وقامت قناة الجزيره القطريه بعمل قصه اثبتت فعلا بان الرئيس تم اغتياله باستخدام اليورانيوم والموجود في ملابسه وسلطه مرتبطه بعلاقات دوليه وامكانيات لازالت تراوح مكانه ولم يتم رواية روايه رسميه تروي استشهاد هذا الرجل العظيم .

اصدر معهد فيزياء الاشعاع في جامعة لوزان السويسرية تقريرا قال فيه ان: عرفات مات مسموما بالبولونيوم المشع وقالت وكالة أنباء رويترز، الأربعاء، نقلا عن قناة “الجزيرة” القطرية، إن خبراء الطب الشرعي السويسريين عثروا على “مستويات قاتلة” من مادة “بولونيوم-210” في عينات أخذت من جثة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسرعرفات.

وأفادت سها عرفات، أرملة الزعيم الفلسطيني الراحل، بعدما تسلمت نتائج تحاليل للطب الشرعي في سويسرا لعينات من جثته، بأن عرفات مات مسموما بمادة “البولونيوم” المشع.وأضافت أرملة الرئيس من باريس، بعدما تسلمت تقريرًا …

اساءل انا ومعي كل ابناء شعبنا الفلسطيني اين اللجنه المكلفه بالتحقيق باغتيال الشهيد ياسر عرفات من قيامها بدورها بالشكل المطلوب فقط اخذت وكالة حصريه بانها المكلف الوحيد للتحقيق بهذه القضيه الهامه ولم تقم ببديهيات التحقيق الاولى والاستماع الى مع الموجودين بداخل المقاطعه الذين تفرقوا وبعضهم لم يعد الى المقاطعه منذ دفن الرئيس او معرفة اخبارهم او من يمكن ان تحوم حولهم الشكوك باغتياله فقط اقتنعت اللجنه بان قتلة الرئيس الشهيد تلقوا مساعدة من داخل دائرة الرئيس المحيطه الموجوده بالمقاطعه واكتفى البعض منهم ان قال بان هناك فلسطينيين متهمين بقتل الرئيس .

تسع سنوات مضت ولازالت اللجنه تقوم بالتصريح فقط لوسائل الاعلام وتراوح مكانها ولم تقم بعمل شيء ابتداء من الاستعانه بمختبرات دوليه للتحليل او بمكاتب خبيره بعمليات الاغتيال او تصعد بتحويل القضيه الى لجنة تحقيق دوليه تتبع الامم المتحده كما حدث في قضية الشهيد رفيق الحريري رئيس وزراء لبنان او ورئيسة وزراء الباكستان بنازير بوتو .

التقرير الطبي الذي لم ينشر وموعودين بنشره خلال شهر حسب تأكيدات ووعود ابن أخته الاخ الدكتور ناصر القدوه عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح ورئيس مؤسسة ياسر عرفات ولكن مهما كانت تفاصيل هذا التقرير فشبة التسمم هي المسيطرة حسبما أعلنت زوجته سهى عرفات وحسبما أعلن الفرنسيين وكشف بوسائل الإعلام . حتى الان لازال طي الكتمان وترفض الحكومة الفرنسيه اعطاء مزيد من المعلومات حول مقتل الشهيد الرئيس .

خلال السنوات الماضيه تابعت تصريحات قاده فتحاويين يدعون انهم عرفاتيون وانهم على نهج الرئيس الشهيد القائد تحدثوا مطولا لكل وسائل الإعلام المسموعة والمكتوبة والكل منهم روى قصص وحكايات وروايات عن علاقته بالرئيس الشهيد وذكراياته معه ولكن ما استنتجته انه لا احد يعرف لماذا لم يتم تدويل قضية قتل الشهيد ياسر عرفات ولم يعمل احد منهم بالشكل المطلوب لايصال القضيه الى المحافل الدوليه لكي يتم محاسبة قتلة هذا الرجل العظيم .

اما الشهيد ياسر عرفات فالكل مجمع ان من قتله وسممه هو الاحتلال الصهويني وهناك مؤشرات واضحه وتصريحات قالها ارئيل شارون رئيس وزراء الكيان الصهيوني وتقارير نشرت سنياريوهات متوقعه لكيفية اغتيال الشهيد ياسر عرفات ينبغي التحقيق فيها واثبات صحة تلك الفرضيات الجنائيه .

ليثبت الجميع انتماءهم العرفاتي وليتم اعداد اوراق الملف بكل جوانبه ويتم طرحه على المؤسسات الدوليه التي طرحت عليه قضية الشهيد ياسر عرفات فابوعمار لا يقل على الحريري وصاحب تاريخ ونضال أطول في خدمة الثوره الفلسطينيه والامه العربيه والاسلامي اجدر ان يتم تدويل قضية قتله وبحثها وتوجيه اصابع الاتهام بحق القتله .

أصبحت قضية اغتيال الشهيد القائد ياسر عرفات هي احد طلاسم القرن الجديد وإحدى الجرائم التي ستنضم الى جرائم غامضة ارتكبت بالقرن الماضي كجريمة اغتيال جون كندي الرئيس الامريكي رغم وضوح القاتل والطريقة ولكن هناك من يريد ان تبقى القضية غامضة .

نريد نحن ابناء الشعب الفلسطيني ان نعرف كيف قتل هذا الرجل ومن يقف خلف قتله برواية رسميه يتم التصريح بها ومعرفة كل ملابسات عملية مقتله حتى نعرف ونوقف سيل الاتهامات التي يمكن ان تقودها اسرائيل وتتهم فلسطينيين بمقتله .

تاريخ القائد المؤسس ياسر عرفات ودوره ومكانته تجبر المسئولين على عمل هذا الأمر حتى لا يقال بان قاتل الرجل او من قدم مساعده لقاتليه يعيش وسطنا ومحمي من توجيه العقاب له ومحاكمته واعدامه فزوجته لازالت تصرح ان من قتل الشهيد ياسرعرفات يذهب وياتي ويعيش في داخل مقر الرئيس .

رحم الله الشهيد الرئيس ياسر عرفات رحمة واسعة فانا اقول كما قالت أسماء بنت ابي بكر لابنها قبل ان يواجهه اعدائه مايضير الشاة سلخها بعد ذبحها فابوعمار كان يتمنى الشهاده منذ بداية حياته ونجا من عشرات محاولات الاغتيال والقتل وغارات الطائرات والصواريخ والسيارات المفخخه ولكنه بالنهايه استشهد ونال ماتمناه طوال حياته نتمنى ان يتقبله الله ويجعله مع الشهداء في عليين .

رحم الله ابوعمار وأتمنى على كل من يقرا المقال ان يقرا الفاتحة على روحه الطاهر ويدعو على من قتله او شارك بقتله باي صوره من الصور .