كب الفار بالزيت غنيمه

0
1392

كلمة حق
كتب هشام ساق الله – مثل شعبي قاله لي المناضل ابراهيم خضر ابوصائب وهو رجل اصلاح واحد القيادات القديمه لحركة فتح في قطاع غزه وكان دائما مع المناضل الشهيد القائد اسعد الصفطاوي رحمه الله بيوم من الايام اثناء تدخله بقضيه خلاف وحكم يومها بحكم وانا ناقشته في الامر فقال لي كب الفار بالزيت غنيمه لانه نغص وعكر الزيت بالتالي افضل حل ان تقوم بكب الزيت بالفار حتى تهدا نفسك .

ما ابلغ ماقاله اخي المناضل ابوصائب واصبح هذا المثل بمثابة درس لي دائما استخدمه في حديثي وحياتي بعد ان فهمت معناه وعدم الاستجابه لحلول ترقيعيه او عشائريه او الالتقاء بالمنتصف والتنازل عن الموقف الوسطي الذي لايضمن الكرامه ولا الصح في التطبيق .

قبل ايام قلته لاصدقاء لي يتم الضغط عليهم من اجل القبول بحلول ترقيعيه والرضا على التجنح والعمل باجواء لاتتوافق مع الحد الادنى للعمل والتخلي عن مبادىء اساسيه مما يقولونه من اجل ارضاء اشخاص ومسميات وعدم قيام من يجب ان يحسموا الامر بواجبهم ويقولوا قول الحق لذلك قلت لهم كب الفار بالزيت غنيمه .

اصلا ماهو موجود لايمت للعمل باي شيء ولايوجد أي حراك او مهمهم  ماهو موجود فقط هو كلام بكلام وتامرات وتاخير زمني وتاجيل لاستحقاقات يرضي القياده العليا ويؤجل الاستنهاض التنظيمي .

لقد صنعوا في كل اقليم قسمين كل قسم يعمل ضد الاخر وكل اقليم يعاني من اشكاليه داخليه لقد استحضروا تجربة بريطانيا العظمه مع الدول التي انسحبت منها تركت ازمه بالاقليات او بالحدود مع جارتها حتى تظل بحرب مستمره فيها .

وهكذا الهيئه القياديه العليا في قطاع غزه قامت بالسكوت على التجنح الموجود في كل اقليم والمحوريه وشجعتها ونمتها ودعمتها واشعلت الحرب فيها من اجل ان تبقى موجوده على راس مهامها وتحقق اغراض واهداف اللجنه المركزيه لحركة فتح .

كب الفار بالزيت غنيمه حين يتم الامر على حساب المبادىء والكرامه وعدم اتخاذ القرار الصائب واتخاذ الموقف السليم فالاستمرار يعني تعطيل اكثر لكل شيء وترسيخ التخريب فقد انتقل الخلاف الى المناطق التي كانت دائما محصنه ومحميه وبدا الاستقطاب من اجل الاستزلام وتدعيم الانقسام والخلاف .

انا اقول ان الحل ان يتم تشكيل لجان مصغره يتم فيها تجاوز كل الموجود ويتم تكليفها بمهمه واحده وحيده وهي اجراء التنسيب والانتخابات وانهاءه باسرع وقت من اجل ان يستعيد التنظيم عافيته .

كب الفار بالزيت غنيمه واتمنى عدم النظر الى الخلف فالامر كله لايستحق كل هذا النقاش والحديث والتمسك بالموقع والكرسي ووضع الجميع امام مسئولياتهم من اجل ان يختاروا ويخرجوا عن صمتهم القاتل والمخالف لكل ماكانوا يقولونه سابقا فقد اثبتوا ان الموقع يغير المبادىء ويغير كثيرا ماكانوا يقولونه فالذي بداخل الموقع يغير مبادئه وارائه من اجل ان يحافظ على الكرسي البالي .