تغيير كبير في ملامح ميدان فلسطين الساحه

0
810

ميدان فلسطين
كتب هشام ساق الله – وزارة الاوقاف في حكومة غزه قامت قبل ايام قليله بهدم المحلات تجاريه وطابقين احدهم القهوه المعلقه القديمه وعيادات لاطباء وهي تشرف على ميدان فلسطين الساحه في حيث تنوي اقامة مجمع تجاري كبير بمساحة تزيد عن ثلاث دونمات.د

الذي يمر في ميدان فلسطين وينظر اليه يشعر بتغيير واضح في معالمه ويشاهد الهدم في معالم من معالم مدينة غزه ولكن هذا الهدم سيتبعه بناء مجمع تجاري كبير مكانه وهذا سيدر مبالغ كبيره على وزارة الاوقاف الدينيه بعد ان اتفقت مع اصحاب المحلات الموجوده لاعطائهم محلات بدلا عن محلاتهم .

هذه المحلات وهذه العيادات الطبيه والقهوه المعلقه كل من يمر بهذه المنطقه له ذكريات فيها وهي اصبحت جزء من معالم المنطقه والمار من هناك لابد ان ينظر اليها ويتابع ماجرى من هدم ورفع للانقاض حركة تقوم بها الجرفات الشاحنات التي تقوم بتحميل الردم ونقله .

مررت من هناك وشاهدت مايحدث تابعته طوال مروري ذهابا وايابا وانا اتذكر محل خليل زخريا ومحل داود ومحل ابووليد عجور ومطعم القصابوغلي وعيادة الدكتور زمو مكي وعيادة الدكتور الجعفراوي الطبيب النفسي المشهور والدكتور باسل بكر وليعذروني من نسيت اسمائهم ومحلاتهم واتذكر قهوه كانت هناك كان يجلس عليها مخاتير قطاع غزه جميعا وقهوة المعلقه صاحبة الدرج الطويل جدا لم اصعد اليها ابدا ولكن كانت معلم من معالم المنطقه .

وخلف هذا البناء الذي تم هناك ورشة المرحوم ابوعزو عجور وهي مساحه كبيره تواجد فيها عدد من الورشات كهربائي وسمكري وميكانيكي وعلى الناصيه كان يتواجد ابوجمال السوسي صاحب ازكي خروب في قطاع غزه وبائي الخضار والفواكه على الناصيه وهناك البدرساوي للاتصالات والجولات .

بقي تمثال العنقاء شعار بلدية غزه منتصب وسط الشارع ينظر الى مايتم من هدم ويراقب حركة البناء وينتظر ان يتم الانتهاء من هذا المجمع التجاري الكبير وهل سيكون جميل كما بالسابق او سيكون البناء الجديد اجمل دائما نحن نحن الى القديم وبقاء معالم مدينة غزه كما هي ولكن سنة التطوير والبناء هي ماتسود .

وحسب ماعلمت فان وزارة الاوقاف تخطط لبناء مجمع تجاري كبير مكان القديم وستقيم طابقين كمواقف للسيارات اسفل هذا المجمع التجاري ومحلات تجاريه وسبع طوابق ستكون اسواق تجاري وعيادات للاطباء بمساحة تبلغ 3200 متر مربع لكل طابق .

وهذا البناء سيكون بتمويل من البنك الاسلامي للتنميه ومنتدى رجال الاعمال وبتكلفه تزيد عن 5 مليون دولار حسبما ذكر بوسائل الاعلام .