هذا المافون شهرته تكمن فقط بالغلط والسباب على الأحياء والأموات

0
498

ابوعمار
كتب هشام ساق الله – لن اشير الى هذا المافون بالاسم او اللقب ولكنه يعرف نفسه فهو اشتهر وعرف فقط بوسائل الاعلام وبالذات من خلال منبر هذه القناه الحاقده العميله الغير محترمه المسماه بقناة الجزيره بقدراته العاليه على الردح وكيل الاتهامات والسباب على أي احد المهم ان يشهر نفسه ويبرز في وسائل الاعلام التي تستخدمه هو وغيره من اجل اهداف رخيصه متجاوزين ان من يتم سبه هو شهيد ومناضل انتقل الى رحمة الله والله اصفل به من هؤلاء .

بدا حياته طالب في كلية الحمير والحيوانات في جامعة بالباكستان وباع نفسه للمخابرات الباكستانيه وكان يقوم بالوشايه على زملائه الطلبه الفلسطينيين والاردنيين وكان ايضا ينقل معلومات للخابرات الاردنيه وحين تم اكتشافه من قبل ابناء حركة فتح تم جلبه بيوم من الايام الى مقر السفاره وكان يتواجد الشهيد القائد صلاح خلف ابواياد الذي قام بتوبيخه وصفعه بالكف على وجهه كي يستعيد توازنه .

هذا الرجل وامثاله لايملكوا الا الحقد الاعمى فبدا منذ ذلك الوقت يرتمي من مخابرات الى مخابرات واصبح مجندا لمن يدفع فتات الاموال ولكن بالنهايه لديه رساله كبيره تتملكه هي الحقد وكيل السباب على الجميع المهم ان يظهر ويبرز في وسائل الاعلام وانتهى بجهاز المخابرات البريطانيه وحصل على جنسيه فيها .

بدات شهرته بحفلات فيصل القاسم هذا الدرزي الحاقد الذي يسيطر عليه الغل والحقد الطائفي ويلء قلبه بالشبك وربطة الاوراق استخدمه جيدا بكيل الاتهامات لحركة فتح ومحمد دحلان وغيره من القاده وللاسف ساعدناه بان جارينا تلك القناه الغير محترمه والعميله وكلفنا اشخاص مقابله وجرت معارك وحفلات من الردح والسباب جعلت من هذا المافون نجما بوسائل الاعلام .

هو يحسب نفسه على حركة حماس وانا اكثر من مره قرات ان حركة حماس تقول انه غير عضو فيها وانه لم يبايع وقرات اكثر من مره انه تم استدعاءه الى الوطن للتحقيق في شكوى قدمتها امراه يمينيه تتهمه بسرقة مئات الاف الدولارات تبرعت فيها لصالح اهالي قطاع غزه.

امثال هذا المافون الذين لايمتلكوا تاريخ نضالي او افعال يمكن ان يتباهوا فيها في مسيرة حياتهم الا الردح والسباب والعواء وكيل الاتهامات يمينا وشمالا وخاصه للشهداء الذين اعطوا طوال حياتهم واستشهدوا في النهايه مسمومين بسم الصهاينه .

انا اتساءل ماذا فعل هذا السفيه المافون طوال حياته غير السباب وكيل الاتهامات للاخرين وماهو تاريخه في لندن والباكستان وكل محطات حياته سوى بث الحقد والكراهيه والاتهامات وامثال هؤلاء حين لايجدوا احد يسبونه فانهم يسبون انفسهم في المرايا .

هذا المشمس في العرف العربي والذي لايحميه احد لايجد الا هذا الدرزي الحاقد كي يقوم بالسب على الشهداء الذين بساطيرهم تشرف امير قطر وكل عائلته وهذه القناه الساقطه المسماه بالجزيره .

انا اقول لكل من ازعجهم نباح هذا السفيه وتجندوا للهجوم عليه لا تكبروه اكثر فهو قد نجح بجركم كي تزيدوا شعبيته وتنعشوا حقده ورغبته في بث الكراهيه وسب الاموات الشهداء الذين هم عند ربهم هذه فرصته كي يسجل في ذاتيته انه هاجم الرئيس الشهيد ياسر عرفات والرئيس القائد محمود عباس واخرين اخرين .

دعو الكلاب تنبح والقافله ستسير فلن يهز هذا السفيه مقام الرئيس الشهيد ياسر عرفات ولن يصل الى بسطاره ولن يكون يوما من الايام الا مخبر وعميل يرتمي من جهاز مخابراتي الى اخر مثل القحبات في مواخير العار .

ونقول لقناة الجزيره الخائنه العميله ان شعبيتها لن تعود الى ماكانت عليه بالسابق فقد اكتشفها العالم العربي والاسلامي وعرف اهدافها الخبيثه كمقدمه لتقسيم العالم العربي وراعيه للموت والخراب ومن يقف خلفها سواء الامير الحالي او الامير السابق .

واقول لمن يتابعوا هذه القناه والى وسائل الاعلام لازلتم تتابعوها في بيوتكم لذلك نجحت في بث سمومها واستفزتكم اتخذوا مثلي قرارا نهائي بالغائها من تلفزيوناتكم ولا تتابعوها ابدا مهما قالت هكذا تريحوا انفسكم وتظهروا لها انه قناه تم كشفها على حقيقتها ومصيرها الى الانتهاء والزوال والغياب عن شاشات البث الفضائي .