ناسف لهذا الخلل الطارئ يرجى المحاولة مره أخرى

0
270


كتب هشام ساق الله – شكرا جوال مع لهذا الاعتذار الرقيق الذي سمعة كل المواطنين في قطاع غزه بسبب انشغال الشبكة وسقوطها منذ ان أعلنت جوال لمشتركيها حملة استبدال نقاطهم للأرقام ذات الدفع المسبق وسقطت شبكة جوال بامتياز في قطاع غزه .

هذه الشركه التي لا تهدف الا للربح وجني الأرباح غير عابئة بمصالح المواطنين الفلسطينيين ولا يهمها سقوط الشبكة بامتياز وعد القدره على اجراء المكالمات الهامه والضروريه للمواطنين واغراق السوق الغزي بكميه كبيره من الشرائح وصل سعر الشريحه الى 7 شيكل وبها 3 شيكل ممكن الاتصال بهم هذه اللا مسؤولية بالتعامل مع المواطنين يتوجب ان يتم محاسبة المسئول عنها.

تركيب المحطات اللازمه لتقوية وتعزيز شبكة جوال لم تنتهي فنيا فلا يكفي قطاع غزه تركيب 60 محطه ولا حتى 100 حتى يمكن ان يقال بان الشبكة جاهزة لاي عملية توسعه في قطاع غزه لذلك فإدارة جوال تناقضت مع وعود السيد عمار العكر المدير التنفيذي لمجموعه الاتصالات بعدم ضخ تلك الشرائح الجديده الا بعد جاهزية الشبكه .

سقطت شبكة جوال بامتياز يوم العيد ويوم خروج الأسرى وتحريرهم قبل أسابيع واليوم ولا يوجد بيان صحفي او اعتذار وصل الى المواطنين عن هذا الخلل وكان الناس التي تعاني من التقاط خط جوال في قطاع غزه مش محسوبين من البشر حتى تعتذر لهم شركة جوال .

حملات هذه الشركة الغير محسوبة والغير متوائمة مع قدرة الشبكة على استيعاب حجم تلك المكالمات التي تتم في قطاع غزه وخاصة الدولية منها اثناء العيد والتي حاولنا كلنا ان نستفيد من هذا التخفيض ولكن الخطوط محدوده مما ادى الى صعوبة الاستفاد بحريه من هذه الحمله والاتصال بالاعزاء الا بعد معاناه كبيره .

تتحمل هذه المسؤولية إدارة شركة جوال في قطاع غزه كل مستوياتها ابتداء من المدير الاقليمي لها في قطاع غزه وانتهاء بأصغر موظف يرد بالضفه الغربيه من شركة ريتش العنصريه المتواجد بالضفه الغربيه فهم ملزمين بالاعتذار وتبرير ما يحدث للجمهور وسحب تلك الشرائح من السوق والاكتفاء بما هو موجود من شرائح وفواتير والعمل بشكل سريع لتعزيز محطات التقوية أكثر من الموجود حاليا .

احترام الناس وتصدير إخبار تبرر ما حدث هذه ما ينتظره كل زبائن جوال في قطاع غزه من منطق ان مصالح المواطنين تتضرر في انقطاع وسقوط للشبكة وهذا حقهم بان يأخذوا معلومات من على موقع الشركة الالكتروني او على المواقع التي تمول وتوضع إعلانات الشركه فيها .

التقصير جماعي في هذه الشركه يتوجب تلافيه وخاصه وان اليوم الشركة الوطنية نشرت 3 صفحات كأمله على موقع جريدة فلسطين التابعه لحركة حماس والصحيفه الوحيده التي توزع في قطاع غزه تطالب بمندوبين له سيتم تأهيلهم للبدء بالعمل في قطاع غزه بشكل رسمي .

وكانت قد أعلنت شركة الاتصالات الخلوية الفلسطينية “جوال”, إحدى شركات مجموعة الاتصالات الفلسطينية عن إطلاق برنامج “نقاطك” لمشتركي برامج الدفع المسبق، ويأتي ذلك ضمن خطة مكافأة وتقدير مشتركي “جوال” لاختيارهم شبكتها من خلال إدخال تطويرات وتقنيات جديدة من شأنها أن تسهل على مشتركيها وتحقق لهم أكبر منفعة.

وحول هذا البرنامج الجديد قال المدير العام لشركة “جوال” السيد عمار العكر: “إن برنامج “نقاطك” يعد استكمالا للمشاريع التي تقدم امتيازات للمشتركين، إذ أنه يقوم على أساس تجميع نقاط من قبل المشتركين بحيث نقدم لهم أرصدة مجانية ومزايا متنوعة بناءً على معدل استخدامهم”.