عائلات شهداء الحرب الاولى على غزه يعتصموا بمقر مؤسسة اسر الشهداء الرئيسي

0
260

جثامني الشهداء
كتب هشام ساق الله – اليوم اعتصمت عوائل شهداء العدوان الغاشم على قطاع غزه والذي تم نهاية عام 2008 وبداية عام 2009 والذين لم يتم احتساب ابنائهم كشهداء نتيجة الانقسام الفلسطيني الداخلي وتسيس الامر وحرمان ابنائهم وزوجاتهم وبناتهم من حقوقهم الماليه التي تدفع لامثالهم من عوائل الشهداء الذين سقطوا قبل وبعد هذا التاريخ .

مؤسسة الشهداء هي احدى مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينيه تم تاسيسها مطلع انطلاقة الثوره الفلسطينيه عام 1965 وتقدم مساعدات ماليه لاسر الشهداء الذين سقطوا بمعارك الثوره المختلفه وطوال تاريخ نضال شعبنا الفلسطيني وتقدم ايضا للجرحى المعاقين الذين اصيبوا بنيران العدوان الصهيوني طوال مراحل نضال شعبنا الفلسطيني وتراس المؤسسه الاخت انتصار الوزير ام جهاد .

اسر الشهداء من الحرب على قطاع غزه والتي حصلت نهاية شهر كانون اول ديسمبر عام 2008 ونهاية كانون ثاني يناير عام 2009 لم يتم احتسابهم كشهداء وذلك بسبب الخلاف الفلسطيني الداخلي وكذلك عدم احتساب الجرحى الذين اصيبوا بهذه الحرب الغاشمه على قطاع غزه وتم تعليق تسجيلهم حتى يتم تحقيق المصالحه الفلسطينيه الداخليه .

عوائل الشهداء والجرحى لهذه الحرب شكلوا لجنة تقود نشاطاتهم ويقوموا باعتصام اسبوعي امام مؤسسة الشهداء والتقوا عدد كبير من قادة العمل الوطني والاسلامي وكل الوفود التي تزور قطاع غزه وعرضوا عليهم مشكلتهم وتلقوا وعد بعرض الامر على الاخ الرئيس محمود عباس وحله مع رئيس الوزراء المنصرف الدكتور سلام فياض وكذلك تم الحديث مع الدكتور رامي الحمد الله رئيس الوزراء الحالي ووزير الشئون الاجتماعيه الدكتور كمال الشرافي وكذلك الدكتور زياد ابوعمر نائب رئيس مجلس الوزراء والجميع وعد بحل هذهالمشكله التي ينبغي حلها والمعيبه والتي ينبغي ان يتم حلها باسرع وقت .

اليوم وقبل الظهر دخل عدد كبير من اسر الشهداء وقرروا المبيت بداخل المقر وطلبوا من الموظفين والموظفات الرحيل عن المكان حتى يتم حل المشكله ويتم بدء الاجراءات بتسجيل ابنائهم وتلقيهم رواتب منتظمه اسوى بعوائل الشهداء الذين يتلقوا اموال من مؤسسة اسر الشهداء .

وهددت تلك العوائل بان يتم وقف العمل بكل فروع المؤسسه على امتداد قطاع غزه ووقف عمل المؤسسه نهائيا حتى يتم الاستجابه لمطالبهم العادله ويتم تسجيلهم وتلقي رواتب منتظمه لهم ولعوائلهم اسوى بغيرهم من عوائل الشهداء .

الصحيح ان مطالبهم عادله ومشروعه وينبغي ان يتم الاستجابه لها ومن العار على مؤسسة وسلطه تعامل اسر الشهداء الاكرم منا بهذهالطريقه وتميز سياسيا بين الشهداء الذين سقطوا بينران قوات الاحتلال الصهيوني وتسجيل سابقة تاريخيه بتاريخ المؤسسه انها ميزت طوال الخمسين عام الماضيه بين شهيد فلسطيني وشهيد فلسطيني اخر حسب انتمائه التنظيمي فهناك الاف الشهداء من حماس والجبهه الشعبيه وحركة فتح وكل التنظئمات يتلقوا رواتب ومخصصات من مؤسسة اسر الشهداء فلماذا هؤلاء لايتم تقديم الرواتب لهم اسوى بغيرهم من اهالي الشهداء .

وايضا ينبغي ان يعلم هؤلاء انهم يعطلوا على اسر الشهداء الذين يتلقوا خدمات من هذه المؤسسه فنحن ببداية العام الدراسي الجديد والمؤسسه تقوم باستخراج اوراق لابناء الشهداء وكذلك اوراق ورسائل لابناء الشهداء ممن يدرسوا بالجامعات الفلسطينه المختلفه وكذلك المعاهد وهذا سيضرر عوائل الشهداء ومصالحهم .

وهناك جيش منا لموظفين يقوم بخدمة ومراجعة ومتابعة عوائل الشهداء من مختلف النواحي الصحيه والاجتماعيه والماليه ستضرروا من وقف حدمات المؤسسه ينبغي ان يتم النظر الى بهذا الامر ومراجعته والسماح للموظفين الذين لايمتلكوا قرار سياسي بالعمل وخدمة عوائل الشهداء الاكرم منا والقيام باعتصام او طريقه اخرى غير وقف خدمات المؤسسه والاعتصام بها .

كنت سابقا قد كتب مقال عن هذا الموضوع اتمنى الرجوع اليه لمعرفة تفاصيل مطالب اسر الشهداء

http://hskalla.wordpress.com/2013/06/11/%D8%B9%D8%A7%D8%B1-%D9%85%D8%A7-%D9%8A%D8%AA%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%85%D9%84-%D8%A8%D9%87-%D9%85%D8%B9-%D8%B9%D9%88%D8%A7%D8%A6%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%AF%D8%A7%D8%A1-%D8%A7/