شركة الاتصالات الفلسطينيه ادفع او يشيلوا العدة

0
447

اتصالات فل
كتب هشام ساق الله – شركة الاتصالات الفلسطينيه ترسل رسائل الى مشتركينها وتطالبهم بالدفع او القطع على الجوال وايضا تتابع الامر بالاتصال من قبل موظفيها تحذر وتتوعد بدفع الفواتير المتاخره هذا ماحدث معي رغم اني ملتزم بالدفع والتسديد الالي عن طريق البنك .

اتصلت امس موظفه من شركةالاتصالات الفلسطينيه تبلغني بان فاتوره متاخره عن الدفع عن شهر حزيران يوليو الماضي لم اقم بدفها وقلت لها باني ملتزم بالتسديد الالي بامكانكم ان تقوموا بارسال الفاتوره مره اخرى الى البنك ويتم خصمها وطالبتني بدفعها باحد الفروع وابلغتني ان المكالمه مسجله وقلت ماريد برسالتي لادارة الاتصالات .

فشركة الاتصالات وشركة جوال لديهم نظام غريب عجيب انهم يرسلوا الفاتوره مره واحده الى البنك وحين لايتم خصمها من قبل البنك فان المواطن ملزم الى دفع الفاتوره باي من فروع هذه الشركات المحتكره للخدمه وهو ملزم ان يدفعها والا فانه سيتم قطع الخط عليه وياعيني قال عندهم دائرة خدمة الزبائن .

شركة توزيع الكهرباء بقطاع غزه حين لايتم خصم أي فاتوره لها عن طريق البنك يتم ارسال الفاتوره الى البنك مره اخرى ومره اخرى حتى يتم دفعها مع اول راتب يتم صرفه ولكن موظفين شركة الاتصالات الفلسطينيه وجوال على يديهم نقش الحنه لايريدوا ان يتابعوا عملهم ويعودوا لارسال الفواتير مره اخرى .

الموظفون الملتزمون بالدفع بالدفع عن طريق التسديد الالي لايستفيدوا من شركة الاتصالات ولا شركة جوال أي نوع من الخصم ولا أي افضليه وهم مثلهم مثل غيرهم ولكن تورطوا بالتسديد الالي وانا منهم ولو استطيع الخروج من هذا النظام السيئ والعفن لما بقيت فيه يوم واحد ولكن هذا لايشفع لهم ان تاخر الراتب وفلتت فاتوره واحده عن التسديد .

حين اتصلت الموظفه ابلغتها باني ساقوم في حال فصل خط الهاتف الخاص بي بتقديم شكوى للجهات القضائيه في غزه وكذلك ساقوم بقطع الخط الهاتفي والغء اشتراكي صحيح ان الانترنت مرتبط في الهاتف ولكن عند الدقاره والعناد ساقوم بقطعه وتحميلهم الاضرار ومقاضاتهم لاني غير ملزم ان اذهب الى فرع من فروعهم وادفع الفاتوره وانا ملتزم بالدفع بالتسديد الالي .

للاسف لا يوجد حمايه للمواطن او المستهلك في بلدنا من تغول تلك الشركات المستقويه ومحاسبتها ومعاقبتها وتصويب ادائها والزامها باحترام هؤلاء الذين يقوموا بالتسديد الالي وتقديم كل الخدمات اللازمه لهم فهم السلطه الفلسطنييه سواء في قطاع غزه او الضفه الغربي هان ياخذوا نصيبهم من الارباح كما هو متفق عليه .

رغم ان الهاتف الثابت في كل دول العالم بداء خفت نجمه وبدا الناس لا يحتاجوه فكل واحد من افراد العائله لديه جوال في يده ولكن في بلدنا خدمة الانترنت مرتبطه فيه لذلك يضطر المواطن الى تركيب خط هاتف في بيته من اجل الانترنت ولكن هناك شركات بدات توفر خدمة الانترنت بالطريقه اللاسلكيه وحين اضطر ساقوم باستخدامها والي بيكيدك انهم عاملين حملات لتركيب هواتف في كل ارجاء فلسطين .

لاتجعلوني اقوم بفصل خط الهاتف البيتي بسبب سوء خدماتكم وعنايتكم بالزبائن وشن حمله ضدكم من اجل ان موظف لا يريد ان يقوم بعمله ويعيد الفواتير الى البنك مره اخرى وايجاد حلول لاي مشكله غير التحذير بالفصل والتهديد والتلويح .

الي بيغيظ انهم بدهم يحولوا الفواتير من ورقيه الى الكترونيه من اجل الحفاظ على البيئه وفي نفس الوقت مش عارفين يحلوا فاتوره تاخرت عن الدفع وارسالها مره اخرى الى التسديد في البنك وعدم الدخول باشكاليات مع زبائنهم .

اعود واقول بامكانهم ان يشيلوا العده كما يقول الفنان عادل امام وبامكانهم ان يعدموني وكذلك ان يطلقوا النار على راسي وبامكانهم ان يفعلوا مايريدوا في ظل صمت مطبق للسلطه الفلسطينيه وعدم متابعتها قضايا المواطنين واستقواء شركة الاتصالات وجوال ولكني ساقوم بقطع الهاتف الخاص بي اذا اجبرت على دفع هذه الفاتوره عند موزع من موزعين شركة الاتصالات .