رحم الله الأخت المناضلة زليخه علي حسن عرفات القدوه

0
553

انا لله وانا اليه راجعون
كتب هشام ساق الله – انتقلت الى رحمة الله تعالي اليوم الأخت المناضلة زليخه علي حسن عرفات القدوه وتم تشيعها الى مقبرة العائله المحاذيه لمقبرة الشهداء بحي الشيخ رضوان بعد اداء صلاة العشاء علي روحها الطاهره وقد توفيت فجاه .

الأخت المناضلة زليخه القدوه هي احدى كادرات حركة فتح واتحاد لجان المراه للعمل الاجتماعي والاتحاد العام للمراه الفلسطينيه فقد التحقت مبكرا في صفوف لجان المراه للعمل الاجتماعي وتفرغت لتدريب جيل من الفتيات والنساء كمدربة صوف ووتطريز بمقر اتحاد لجان المراه الرئيسي الذي اذكره في حي الزيتون بمدينة غزه .

الاخت المناضله زليخه هي حارسة بيت والدها بقيت هي واختها نهاد في بيت الوالد حتى عاد اخوتها المناضلين المقاتلين الى ارض الوطن وسلمتهم امانه الوالد وهي شقيقة اللواء الحاج احمد القدوه الحاج مطلق واللواء المرحوم موسى عرفات مدير جهاز الاستخبارات العسكريه وواللواء المرحوم صائب القدوه مدير القضاء العسكري وشقيقة المرحوم محمد ورجل الاعمال في دولة الامارات مصطفى .

تطوعت بداية الامر في اتحاد لجان المراه للعمل الاجتماعي الزراع النسوي والذي كانت تقوده المرحومه الدكتور فريال البنا رحمها الله والذي كان الذراع النسوي لحركة فتح وكانت تقوم بانتاج كل مايحتاجه الاسرى في سجون الاحتلال وابناء الشهداء وابناء العائلات الفقيره اضافه الى تعليم الفتيات والسيدات اعمال التطريز والصوف حتى يصبحوا منتجين .

ماروع تلك الايام الذي كان فيها العطاء الكبير والتطوع وعدم حساب العوائد الماليه ولاكم الراتب المهم ان يعمل المرء ويخدم شعبه الفلسطيني ويقدم لأسر الشهداء والجرحى والأسرى في سجون الاحتلال ويعلم اسره تنتج وتصبح لديها دخل تستطيع الاستقواء على ظروف الحياه التي نعيشها .

زليخه القدوه هذه الفتاه الفلسطنييه الرائعه الخلوقه المؤدبه لا تسمع لها صوت حتى من عمل معها لا يسمع صوتها الا بالمفيد وبالكلام القليل كانت مجامله تقوم بمجاملة صديقاتها وتزورهم بكل مناسباتها وتشارك بكل المناسبات الوطنيه وهي صاحبة واجب كبير ودور وطني لم تتباهى او تتعالى على صديقاتها وتقول لهم ان اخي فلان واخي .

ولدت المرحومه في مدينة يافا المحتله عام 1936 وتعلمت في مدارسه وحين هاجرت عائلتها الى مدينة غزه اكملت دراستها وحصلت على الثانويه العامه وسجلت للدراسه في جامعة بيروت العربيه في لبنان كلية اداب لغه عربيه ولكن لم تكمل تعليمها بسبب مضايقات قوات الاحتلال لها اثناء عودتها الى غزه في كل مره وفضلت ان تبقى في بيت الاسره .

التحقت في الاتحاد العام للمراه الفلسطنييه والذي كانت تقوده المرحومه يسرى البربري وتعلمت التطريز والصوف واصبحت مدربه فيها تقوم باعطاء دورات كامله متكامله لتصبح الخريجه منتجه ويساعدها الاتحاد بالحصول على ماكنة للصوف تساعدها بالانتاج .

وفور تاسيس اتحاد لجان المراه للعمل الاجتماعي الذراع النسوي لحركة فتح مطلع الانتفاضه الاولى تفرغت للعمل فيه فورا بدون ان تسال عن الراتب او المخصص لتكون وسط بنات حركة فتح وتعلمهم صنعه يستفيدوا منها وتساهم بالحفاظ على التراث الشعبي الفلطسنيي وتنتج لاطفال الشهداء والجرحى والاسرى في سجون الاحتلال الصهيوني مايحتاجونه .

وحين تاسست السلطه الفلسطينيه تفرغت على الاتحاد العام للمراه الفلسطينيه وكانت احدى كادرات الحركه في اتحاد لجان المراه مسئوله عن العمل التنظيمي النسوي في منطقة الصبره التي تسكن فيها العائله وكانت احد النشيطات المهمات في مدينة غزه تشارك في كل نشاطات حركة فتح ودائما هي بالمقدمه .

رحم الله الاخت المناضله زليخه القدوه واسكنها فسيح جنانه مع الانبياء والصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا وتعازينا لشقيقتها ورفيقة دربها الاخت نهاد والله يصبرها وتعازينا الى الاخت ام موسى القدوه شقيقتها وابناءها وتعازينا الحاره الى الحاج احمد القدوه الحاج مطلق مدير الادارة والتنظيم العسكريه سابقا ورئيس اللجنه الاولمبيه الفلسطينيه سابقا والى ابناء اشقاءه جميعا والى شقيقها مصطفى في دولة الامارات .

وتعازينا الى الاخوات في الاتحاد العام للمراه الفلسطنييه والى الاخوات المؤسسات باتحاد لجان المراه للعمل الاجتماعي والمكتب الحركي المركزي للمراه ولمن عرف هذه المراه المناضله المؤمنه التقيه والتي حجت قبل عدة اعوام وملتزمه بالصلاه والصوم والزكاه ومطيعه لما امر الله .