ألضره مره يا جوال

0
295

جوال
كتب هشام ساق الله – تم مؤخرا اضافة موزعين رئيسيين الى جانب من اخرين كانوا منذ انطلاقة شركة جوال وبدءها العمل وشعر بالفرق كل من تعامل مع شركة جوال منذ انشاءها طوال الوقت واصبح الموزعيين الفرعيين يتدللو فالكل يتسابق لارضاءهم الجدد والقدامى .

قال لي احد هؤلاء انه محتار في تلقي الهدايا ومبالغ ماليه بالحساب بدون ان يتم اخذ أي مقابل ولا أي شيك او أي ضمانات الكل يتنافس من اجل ان يرضينا ما اجمل التنافس وما احلى فتح التعامل مع الكل الضره مره ونتمنى اضافه منافسين جدد .

حين كنا نعطيهم شيك لعده ايام كانوا يرفضوا وبشده بدك بدك بدكاش بلاش في ناس ثانيين ممكن ان ياخدوا بالكيش اما الان شيكات مؤجله مؤجله لعدة ايام شيكات لعدة ايام مش مهم المهم انك تاخذ خدماتهم وتعتمدهم في التعامل .

هذا ماشعر فيه من يتعاملوا مع شركة جوال بالخدمات فما بالكم لو جاءت شركة مافسه تقوم بتقديم خدمات موازيه كم واحد سيتعامل معها في بدايتها حتى ولم تكن خدماتها افضل المهم انه يشر انه غير محكوم بالتعامل مع شركة جوال المحتكره والتي دائما تقوم بسرقة زبائنها عين عينك والي عاجبه عاجبه والي مش عاجبه يضرب راسه بالحيط .

ستنهال العروض على الزبائن وسيجلس كل واحد منا ويفكر في اختيار أي شركة افضل له يتعامل معها ويختار عروضها المغريه حينها سيشعر الزبون بدلاله لدى شركات الاتصالات كما يشعر بهذا المواطن العربي من حولنا .

اختارت شركة جوال موزعيها الرئيسين على القاعده الشرعيه 4 فما بالكم لو خرجت الى اكثر من هذا اكيد سيكون الامر افضل لكل المتعاملين مع جوال الذين شعروا بالفرق بالتعامل مع اثنين .