اخر الغزازوه المسئولين في السلطه الفلسطينيه يحال الى التقاعد

0
287

فاروق الافرنجي
كتب هشام ساق الله – تم احالة الاخ والصديق العزيز فاروق الافرنجي ابوخالد للتقاعد بعد خدمه طويله قضاها في خدمة وطنه وشعبه الفلسطيني فقد همس امس في اذني احد الاصدقاء في نادي غزه الرياضي وقال لي بان الاخ الرئيس محمود عباس قام بتعيين بدل عنه الاخ ماجد الحلو من الضفه الغربيه وبهذا يكون اخر غزاوي يتسلم منصب على مستوى الوطن كله يتم احالته الى التقاعد .

الاخ فاروق الافرنجي المسئول عن هيئة التقاعد الفلسطينيه ومقرها الرئيسي في مدينة غزه وتم تاسيسها فيه ويستفيد منها الاف المتقاعدين قبل السلطه منذ زمن الادارة المصريه والاحتلال الصهيوني وتم ضم موظفي السلطه الفلسطينيه مع تاسيسها الى هذه المؤسسه والتي يديرها منذ بداية السلطه فقد كان موظفي الضفه الغربيه يتبعوا الحكومة الاردنيه .

الاخ ابوخالد عمل في السابق نائب رئيس هيئة الرقابه الحكوميه عبد الكريم العكلوك رحمه الله الاخ وبقي في منصبه بعد ان تم تعيين الاخ جرار القدوه بدل عنه وتم نشر التقرير الشهير عن اداء السلطه الفلسطينيه عام 1997 تم نقله هيئة التقاعد الفلسطينيه كمسئول تنفيذي بدرجة وكيل وزارة ثم تم ترقيته الى درجة وزير .

والاخ فاروق الافرنجي رئس نادي غزه الرياضي عميد الانديه الفلسطينيه عدة دورات واحد نشطاء المجتمع المدني الفلسطيني وهو شخصيه معروفه بانها تمتلك خبرات كبيره ومهنية واستطاع ان ينقل هيئة التقاعد الفلسطينيه نقله نوعيه وهو شخصيه ماليه مشهود له بكل العالم اضافه الى انه اداري من طراز فريد وشخصيه تتمتع باخلاق عاليه وادب رفيع وهو شخصيه محبوبه وخدومه .

منذ بداية السلطه الفلسطينيه والتي بدات في قطاع غزه كان ابناء قطاع غزه يتسلموا المسئولية الاداريه وكان منهم قادة في الاجهزه الامنيه ووزراء ورؤساء لهيئات حكوميه ومناصب عديده وكان عدد كبير منهم في الهيكليات الوظيفيه وكلاء وزراء ووكلاء مساعدين ومدراء عامين وكانت اغلب المعاملات تتم في قطاع غزه وهي المقر المؤقت للسطله .

بعد الانقسام وسيطرت حماس على السلطه في قطاع غزه وتسريح موظفي السلطه الفلسطينيه جميعا سواء بالاجهزه الامنيه او المدنيه تم عزل قطاع غزه بشكل كامل وتم ايقاف الترقيات الوظيفيه وكذلك وضع موظفيين في الوظائف العليا مكان الموظفين من ابناء قطاع غزه وعدم ادراجهم بالهيكليات الوظيفيه ضمن مخطط لتحجيم قطاع غزه بحجة سيطرة حماس على السلطه .

سيطرت حماس وحكومتها على كل مؤسسات السلطه الفلسطينيه ماعد مؤسسة هيئة التامين والمعاشات وبقيت تخدم كل قطاعات الموظفيين المتقاعدين وزاد عبئها في المرحله الاخيره بعد ان تم احاله الاف الضباط الذين بلغوا ال 45 عام حسب مرسوم الرئيس محمود عباس عام 2008 للتقاعد المبكر ومنحهم راتب 100 بالمائه .

قد يقول احدكم ان هناك غزازوه في مواقع متنفذه في السلطه في رام الله مثل الوزراء وانا اقول لهم بان هؤلاء الوزراء تم تعيينهم بالبرشوت في مواقعهم ولا يوجد لهم شعبيه في داخل القطاع ويقوموا بممارسة عملهم هناك في الضفه الغربيه وهناك من يعمل ضد قطاع غزه اكثر مما يعمل لخدمته .

غزه المسكينه تم حصارها وقصقصة جناحين ابنائها وتم نقل السلطه كلها هناك الى الضفه واستبدال كوادرها باخرين من ابناء شعبنا الفلسطيني في الضفه الغربيه والمخطط ان يتم تحويلها الى محافظه او اقليم هامشي بعد ان كانت رئه من رئتي الوطن .