مبروك الدكتوراه في علم النفس للاخ والصديق رفيق عبد العاطي التلولي

0
244

رفيق تلولي
كتب هشام ساق الله – منح معهد البحوث التابع للجامعه العربيه شهادة الدكتوراه للباحث الاخ الصديق الدكتور رفيق عبد العاطي التلولي عن رسالته المعنونه بفعالية برنامج تعليمي لتنمية مهارات المواجهة ودافعية الانجاز واساليب العزو واثرها على التوافق النفسي وجودة الحياة والاداء الاكاديمي لدي جرحى الحرب على غزة _ 2008 م بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف الاولى بعد ان ناقشتها لجنة من الاساتذه الدكتور /جابر عبد الحميد جابر مشرفاً ورئيساً و الدكتور / عبد القادر زيدان مناقشاً والدكتور عبد الرحمن مصلحي مناقشاً .

وتبرز أهمية هذه الدراسة في بناء برنامج تعليمي إرشادي يُطبق وقت الضغوط والصدمات التي يمر بها الشعب الفلسطيني، حيث تُسهم هذه البرامج في مساعدة الطلبة والمعلمين وأولياء الأمور والمرشدين، والعاملين في مجال التربية وعلم النفس كذلك الصحة النفسية في الاستفادة من تصميم مثل هذه البرامج.

وتهدف هذه الدراسة إلى تحقيق مدى فاعلية هذا البرنامج لدى العينة المختارة وقد تألفت عينة الدراسة من عينة استطلاعية قوامها (32) جريحاً من جرحى الحرب على غزة نهاية (2008)، بداية (2009) من الدارسين بالجامعات بغزة .

حيث تكونت العينة الفعلية من (195) جريحاً، وقد اختار الباحث عينيتين الأولى تجريبية والأخرى ضابطة، تتألف كل منها من (30) جريح مستخدماً بذلك المنهج التجريبي في هذه الدراسة .

وتوصلت الدراسة إلى النتائج التالية اولا توجد فروق دالة إحصائياً عند مستوى دلالة (0.05) بين متوسطات درجات أفراد المجموعة التجريبية ومتوسطات درجات أفراد المجموعة الضابطة على القياس البعدي لمتغيرات الدراسة (مهارات المواجهة، دافعية الانجاز، أساليب العزو، التوافق النفسي، جودة الحياة، الأداء الأكاديمي .

توجد فروق دالة إحصائياً عند مستوى دلالة (0.05) بين متوسطات درجات أفراد المجموعة التجريبية على القياسين القبلي والبعدي لمتغيرات الدراسة (مهارات المواجهة، دافعية الانجاز، أساليب العزو، التوافق النفسي، جودة الحياة، الأداء الأكاديمي)، لصالح القياس البعدي.

توجد فروق دالة إحصائياً عند مستوى دلالة (0.05) بين متوسطات درجات أفراد المجموعة التجريبية على القياسين البعدي والتتبعي لمتغيرات الدراسة (مهارات المواجهة، دافعية الانجاز، أساليب العزو).

واوصى الباحث بضرورة الاستمرار في إعداد الدراسات والبحوث التي تلقي الضوء على فئة الأفراد الذين تعرضوا للضغوط النفسية نتيجة لبعض المشكلات والأزمات و تطبيق المزيد من البرامج الإرشادية التعليمية التي تنمي الجوانب المختلفة لدى الأفراد بهدف مساعدتهم في تخطي بعض الصعاب والمشكلات.

والتواصل بين الجهات المعنية بهذه الفئات قيد الدراسة من أجل التكامل في تقديم أفضل الخدمات و عقد اللقاءات والندوات وورش العمل التي تمني وتخدم هذه الفئة من أجل الارتقاء بمستوى التفكير لديهم وللآخرين والتركيز على دور المؤسسات التعليمية إلى جانب الأسرة في تنمية جوانب الضعف والقوة لدى الطلاب ذوي الضغوط النفسية وذوي الإعاقات نتيجة للحروب والكوارث.

وحضر المناقشه حشد كبير من الدارسين بالدراسات العليا سواء الماجستير اوالدكتوراه من ابناء الجاليه الفلسطينيه اضافه الى وفد رسمي من السفاره الفلسطينيه بالقاهره وحضر من العائله شقيقه الاخ شفيق التلولي نائب رئيس الاتحاد العام للطلبة العرب وزوجته واولاده وعدد من الاصدقاء والمهتمين .

الاخ المناضل الدكتور رفيق عبد العاطي التلولي من مواليد مخيم جباليا للاجئين في الاول من نوفمبر لعام 1973 م من عائلة هاجرت من قرية دمره و التحق في مدارس المخيم، وتلقى تعليمه الابتدائي والإعدادي والثانوي هناك .

التحق في صفوف حركة فتح مبكرا فهو من عائله مناضله والده اعتقل بداية الاحتلال الصهيوني واعتقل اخوته سهيل وشفيق ومحمد ولديه اخ شهيد استشهد دفاعا عن المخيم اثناء احد الاجتياحات الصهيونيه هو الشهيد مجدي رحمه الله .

اصيب بعدة اعيره ناريه بعدة مرات اثناء مواجهات حصلت مع جنود الكيان الصهيوني والتحق في صفوف حركة الشبيبه الطلابيه ولجان حركة فتح في جامعة الازهر مع تاسيسها وكان احد النشطاء والكوادر فيها واصبح عضو بمجلس طلابها وعضو بمكتب الشبيبه المركزي وتولى قيادة الشبيبه في اقليم الشمال .

مع بداية السلطه عمل باحد الاجهزه الامنيه الفلسطينيه وتخرج من جامعة الازهر قسم علم نفس وحصل على شهادة الماجستير من جامعة عين شمس وهو محاضر غير متفرغ في الجامعات بغزة منذ ما يزيد عن تسع سنوات وشارك في العديد من المؤتمرات واللقاءات وورش العمل العلمية وحضر العديد من المهرجانات والندوات الشبابية الدولية و له العديد من الكتابات والمقالات العلميه المنشوره في الصحف والمواقع الالكترونيه والمجلات العلميه المحكمه .

والدكتور رفيق متزوج ولديه سته من الابناء .

مبروك للاخ المناضل رفيق عبد العاطي التلولي ولوالده الصديق الغالي الحاج ابوسهيل والذي اتمنى له الصحه والعافيه ولوالدته الاخت المناضله ام سهيل ولاشقائه الاعزاء سهيل وشفيق ومحمد ونضال وشقيقاته وكل عائلة التلولي في الوطن والخارج متمنين له الصحه والعافيه والتفوق دائما والى الامام اخي الدكتور رفيق .