الأخ الصديق احمد السبعاوي جاء خصيصا من كندا ليقوم باراوند ويز ذره مشويه

0
330

20130607_182255
كتب هشام ساق الله – اتصل بي امس الاخ والصديق احمد وهب السبعاوي على الجوال من رقم فلسطيني وحين تحدث عرفته وادركت انه في مدينة غزه بزياره عائليه للاهل والاصدقاء وتواعدنا على اللقاء واليوم تعانقنا طويلا فلم اره منذ اكثر من ثماني سنوات وجاء برفقة الاخ والصديق الصحافي علاء المشهراوي وقمنا بعمل اراوند لنمارس طقوس الماضي الجميل بالارواند على شاطىء بحر غزه واكل الذره اللذيذه مع ملح .

الصديق العزيز احمد السبعاوي غادر الوطن للاستقرار في كندا والحصول على جنسيتها وترك العمل بالسطله الفلسطينيه وبدا حياته الخاصه هناك هو واسرته الرائعه ولكنه حن الى الوطن بعد ان عثر على مقالي الذي كتبته قبل اكثر من شهر وشعر بشجون نحو الوطن والعوده اليه وجاء خصيصا لكي يقوم باراوند ويذ ذره مشويه على البحر .

الصديق الصحافي علاء المشهراوي اصطحبنا بجوله في مدينة غزه ودخل بنا ميناء مدينة غزه حيث انا دائما اذهب للصلاه في المسجد المتواجد فيه ولكني لم اتجاوز المسجد ولا مره ودخلنا في عمق الميناء واذا بي اشاهد شوارع معبده تدخل في عرض البحر واقف بمواجهة مدينة جميله تشبه مدن العالم المتقدم .

كنت قد نشرت عدة مرات على صفحتي على الفيس بوك صور رائعه لمدينة غزه ولكني لم اشهد المنظر الجميل الذي اخذني اليه اخي علاء المشهراوي بصحبة الصديق والصحافي احمد السبعاوي وشاهدة المواقع التي يصور منها الصحافيين هذه الصور الليليه والجميله .

التقط اخي علاء واحمد مجموعه من الصور وقاموا بنشرها على صفحاتهم فورا وبدات التعليقات عليها وانا انظر فانا مش كثير متطور بالتكنلوجيا مثلهم وادركت اهمية الاعلام الجديد وهذه السرعه في نشر الاخبار والصور على الانترنت بشكل سريع جدا .

اخي احمد السبعاوي قام بشراء ثلاث اكواز ذره مشويه من احد الشباب على شاطىء كورنيش بحر غزه واكلناها وضحكنا كثيرا التصقت حبات الذره في اسناننا وضحكنا كثيرا حين جلسنا في كافتريا لتناول مشروب بارد من حر الصيف الذي داهم غزه بدري وطلبنا بالبدايه نكاشات اسنان .

تحدثنا كثيرا عن ذكريات زمان والايام الجميله وايام بيرزيت ومؤتمر البيض واشياء كثيره اضحكتنا حتى كدنا ان نقع من الضحك فالضحك عمله نادره يجب ان نتمسك فيها وعلى راي الاخ علاء المشهراوي يجب ان نقوم باحتجاز الاخ احمد في غزه ومنعه من السفر حتى يضحكنا ونخرج ونلتقي مع الاحبه والاصدقاء .

هذا الاراوند الاول على طريق اروندات اخرى مع اشياء اخرى وبصحبة اصدقاء اخرين طوال فتره اقامة الاخ احمد السبعاوي وعائلته الكريمه على ارض الوطن لزيارة والدته واخوته واخواته ورؤية اصدقائه وزملاءه في مهنة الصحافه قديما وقضاء وقت ممتع في مدينتنا الرائعه غزه هذه المدينة التي يحن اليها كل ابنائها دائما وابدا مهما كانوا واينما صاروا .

والاخ الصحافي احمد السبعاوي من مواليد مخيم الشاطى في مدينة غزه عام 1969 درس في مدرسة وكالة الغوث حسين خيال الابتدائيه ومدرسة غزه الجديده الاعداديه للاجئين ومدرسة فلسطين الثانويه للبنين وحصل على الثانونيه العامه والتحق في جامعة بيرزيت تخصص علم اجتماع .

تخرج من جامعة بيرزيت عمل في تاسيس برنامج تاهيل الاسرى المحررين في قطاع غزه وعمل مديرا له وعمل صحافي حر مع عدد من الصحافيين والوكالات الاجنبيه والتحق ببرنامج للماجستير في كندا وحصل عليه في العلوم الاجتماعيه .

ولدية افلام قام بإخراجها وعرضت في اكثر من مكان في العالم عمل فيلم عن الجاليه الاسلاميه في الولايات المتحده الامريكيه وقام بعمل فيلم اخر عن هجرة الشباب الى الولايات المتحده والمشاكل التي تواجههم في حياتهم بالعالم الجديد .

وقد تم انتخابه رئيس للجنة العاملين في جامعة رجينا بكندا لمدة سنتين متتاليتين ويدرس في الجامعه كمساعد بروفيسور ويقوم بتحضير لشهادة الدكتوراه .

واحمد متزوج ولدية 3 ابناء هم انيس ويبلغ من العمر 8 سنوات ومالك عمره 6 سنوات والقيس سنتين ونصف .

تمنياتنا للاخ والصديق العزيز الاخ احمد السبعاوي بقضاء اجازه سعيده وممتعه بين الاهل والاصدقاء وان تستمر لقاءاتنا ويز ذره واشياء اخرى كنا معتادين على القيام بها ايام الزمن الجميل ولقاء الاخوه والاصدقاء والجلوس جلسات جميله وممتعه لنضحك كثيرا فقد نسينا الضحك وهذه اللقاءات الجميله الرائعه .

اراوند ويز ذره