أشعل زجاجتي مولتوف وحاول إحراق نفسه وأعضاء المجلس التشريعي بكتلة فتح البرلمانيه

0
222

شخص يحرق نفسه
كتب هشام ساق الله – حاول اليوم ظهرا في مقر كتلة فتح البرلمانيه احد موظفي العقود بوزارة الزراعه والمقطوعه رواتبهم والمشكوك ان احد المتنفذين يتقاضها نيابه عنهم ال 22 موظف من قطاع غزه احراق نفسه باشعار زجاجتي مولتوف ودخل على اعضاء المجلس التشريعي من كتلة فتح البرلمانيه ليحرقهم معه ولكن هجم عليه المتواجدين بالمكان وقاموا بإطفاء الزجاجات الحارقة واصيب الشاب بحروق في يده .

منذ ساعات الصباح حضر الى كتلة فتح البرلمانيه 14 شخص من موظفي العقود بوزارة الزراعه الى مقر الكتله لايصال مشكلتهم بشان قطع رواتبهم والتقوا مع عدد من نواب المجلس التشريعي الفلسطيني من كتلة فتح البرلمانيه وقاموا بشرح المشكله والحديث عن كل ماجرى معهم واتصل النواب برام الله للاستيضاح عن المشكله باحد في وزارة الزراعه ولكن ابلغوهم ان المشكله ليست بوزارة الزراعه ولكنها في وزارة الماليه .

خرج هؤلاء الشباب من مكتب الكتله واصيب احدهم بحاله من الهستيريا حيث قام باشعال زجاجتي موليتوف وقام بالاندفاع داخل مكتب الكتله باتجاه النواب لاحراق نفسه واعضاء المجلس التشريعي معه مما ادى الى ايقافه واسقاط الزجاحتين من يده واطفاءها ومنع حدوث كارثه .

استنكر اعضاء كتلة فتح البرلمانيه ما جرى وهذه الطريقه الخاطئه في معالجة القضايا ودعو الى الاهتمام اكثر بقضايا قطاع غزه المختلفه وحل كافة المشاكل المتلتله حيث ان قضية هؤلاء الشباب لها اكثر من سنتين ولم يتم حلها وهؤلاء لازالوا يحصلوا على خصم الكهرباء في حسابهم الخاص دون ان يتقاضوا رواتبهم وهم يتهموا جهات متنفذه عابره للوزارات بتقاضي رواتبهم نيابه عنهم ولم يتصل احد بهم بعد ان تم نشر القضيه في وسائل الاعلام ولم يتحرك احد للتاكد من ادعاءات هؤلاء الشباب .

والجدير ذكره ان عدد من منتسبي تفريغات 2005 يعتصموا منذ اسبوع في مقر كتلة فتح البرلمانيه ويبيت فيها عدد منهم للمطالبه باعتمادهم كموظفين رسميين في السلطه الفلسطينيه وانهاء مشكلتهم فحدث هناك لبس ان احدهم يمكن قد اشعل نفسه .

كان قد اتصل بي قبل اسبوعين الاخ خليل الغفاري وهو موظف بنظام العقود بوزارة الزراعه الفلسطينيه التي يراس حكومتها الدكتور سلام فياض وناشدني ان اكتب عن قضيته هو و22 موظف اخرين متوقفه رواتبهم وتصرف وهم لايتقاضوا تلك الرواتب ولا احد يعرف من يتقاضاها نيابه عنهم .

الموظف خليل الغفاري يقول ان احد المتنفذين يقوم بسرقة هذه الرواتب ويتم تحويلها الى حسابه الخاص وقد راجعنا كل المسئولين في وزارة الزراعه برام الله وبغزه ولم يستجب احد لندائهم ويبدو ان من يقوم بعملية السرقه شخص كبير عابر للوزرات يمكنه ان يفعل مايريد .

القصه بدات في تاريخ 6/8/2011 حيث توقف راتبه ومعه 22 شخص زمن الوزير اسماعيل دعيق وزير الزراعه الاسبق وقام هؤلاء الموظفين بمراجعة وزارة الزراعه والاتصال بكل المعنين بهذا الامر حتى انهم اتصلوا بالوزير احمد مجدلاني حين تولى منصبه كوزير للعمل والزراعه معا وقاموا بطرح القضيه .

الذي جعلهم متاكدين مما يقولوا انه يتم خصم ال 170 شيكل التي تقوم وزارة الماليه بخصمها على الموظفين كل شهر اضافه الى ان احدهم قامت وزارة الماليه بخصم مبلغ 660 شيكل خلال الخصومات الاخيره التي قامت بها وزارة الماليه وتم اعادة المبلغ الى حسابه بعد تراجع الوزارة عن القيام بهذا الخصم وتقاضوها هؤلاء الموظفين ولديهم كشف بالحساب يثبت هذا الامر .

يقول الاخ خليل الغفاري بان هذا دليل على ان الراتب يصرف لي ولزملائي الموظفين الاخرين ويخرج من وزارة الماليه ويتم تحويله الى حساب خاص لاحد المتنفذين في السلطه ويتم سرقته عينك عينك منذ توقفت رواتبنا .

هذه القضية تحتاج الى تحقيق من قبل وزارة الماليه وتتبع مايجري وكشف ان كان مايقوله هؤلاء الموظفين صحيح وان كان صحيح من يقوم بسرقة هذه الرواتب للعشرين موظف من قطاع غزه ويحرمهم هم واسرهم من قوت ابنائهم .

هؤلاء الموظفيين يعيشوا ظروف ماليه صعبه جدا منذ ان توقفت رواتبهم وجرى ماجرى لهم بانتظار ان يتم النظر بعين العطف لهذه القضيه العادله ويكتشف فرسان وزارة الماليه من الرقابه هذه الجريمه الكبيره او ابلاغ هؤلاء الموظفين بان رواتبهم قطعت لسبب معين حتى لايبحثوا عن هذا الامر وخاصه ان الاخ خليل الغفاري عليه قرض يسكن بالايجار .

علما بان رواتب العقود في وزارة الماليه تبلغ بحدود 1400 شيكل ويتم خصم ال 170 شيكل الخاصه بالكهرباء كل شهر ويبقى المبلغ لكل موظف من هؤلاء ترى هل سيتم كشف هذه الجريمه النكراء .

وهيئة مكافحة الفساد في السلطه الفلسطينيه والتي يراسها الاخ رفيق النتشه مدعوه للبحث عن هذه الجريمه وتتبع من يقوم بهذه السرقه واعادة الاموال المسروقه لهؤلاء الموظفين باسرع وقت وانصافهم .

وقد كتب الاخ خليل الغفاري على صفحته على الفيس بوك رساله الى وزير الماليه الفلسطيني يشرح فيها مشكلته ومشكلة زملائه ال 22 الذين يتم سرقة رواتبهم عيني عينك وبدون ان ينصفهم احد رغم انهم راجعوا كل المعنيين بالامر ولكن دون ان يستجيب لهم احد .

بسم الله الرحمن الرحيم

السيد وزير المالية حفظه الله ورعاه

تحية الوطن وبعد……….

الموضوع رواتبنا الموقوفة في وزارة المالية

نحيط سيادتكم أننا موظفين وزارة الزراعة في رام الله وكنا نعمل ضمن برنامج تنمية وتطوير القطاع الزراعي في الوزارة وكنا نتلقى رواتبنا على أكمل وجه حتى تفاجئنا في شهر رمضان بتاريخ 682011بوقف رواتبنا ومستحقاتنا دون أي مبرر إلى يومنا هذا ومن تاريخ تجميد رواتبنا ما زال يتم خصم 170ش بدل كهرباء

وفي شهر 22013 تفاجئنا بخصم مبلغ 830ش بدل كهرباء وعندما أمر الرئيس بإعادة الخصم للموظفين تم خصم 170ش الثابتة وإعادة 660ش إلى حسابنا مع العلم اننا لم نستلم راتبنا من تاريخ إيقافه في عام 2011….. وعندما راجعنا عدد من المسئولين قالوا يتم سرقه رواتبكم من وزارة المالية مع العلم انه يتم صروف رواتب موظفين وزاره الزراعة اللذين تم تعينهم معنا

السيد الوزير ..إننا نهبب بسيادتك ونتوجه إليك بقلوب يملؤها الألم والأمل راجين من المولى عز وجل أن يتم صرف رواتبنا ومستحقاتنا التي هي تكاد تعيلنا في حياتنا فمنا المستأجر ومن صاحب العائلة الكبيرة …..