رحم الله الحاج غالب علي عبد عجور ابوطالب واسكنه فسيح جنانه

0
202

الحاج غالب عجور
كتب هشام ساق الله – سيتم الصلاة على جثمان الحاج غالب علي عبد عجور ابوطالب في المسجد العمري الكبير في مدينة غزه صلاة العصر ويتم تشيع جثمانه الطاهر ب مقبرة الشهداء على الخط الشرقي ويقام بيت العزاء في بيته مشروع عامر فهذا الرجل بحق هو احد العصاميين الذين بنو أنفسهم بعرق جبينه وكد يمينه وأصبح احد الملاكين والتجار .

تربطني بالرجل علاقة قديمه جدا فهو احد جيراننا وانا صديق لابنائه جميعا وكنت دائما اتحدث اليه منذ معرفتي فهو رجل صاحب رؤيه وموقف سياسي وتجربه لتجربته الطويله في الحياه وكان دائما قوي الموقف ويطالب بتطبيق الصحيح حتى وان كان الامر صعب .

هذا الرجل بدا حياته عاملا ومزارعا وتاجرا واجتهد وتعب ثم اصبح تاجر للحمضيات يقوم بتصديرها الى الاردن والدول العربيه ويقوم بضمان البيارات في قطاع غزه قبل ان يتم تجريفها وتحويلها الى مناطق سكنيه ولديه فراسه وقدرات كبيره في التجاره رغم ان تعليمه الابتدائي ولكنه كان لديه رؤيه وتجربه رائعه في هذه الحياه .

كنت دائما اراه في سوق الذهب والعمله وهو يشتري ويبيع بهمه وفهم تجاري كبير يربط بين الاحداث السياسيه والسوق ويتابع ويحسب ورجل يلتزم بكلمته حتى لو خسر كل مالديه وكان جاد بتعاملاته وحازم بمواقفه لين المعامله ومضياف وكريم وشديد الحزم بتطبيق ماتم الاتفاق عليه .

الحاج غالب عجور ابوطالب اعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني عام 1974 للتحقيق في سجن غزه المركزي حين تم اعتقال ابنه المناضل والاسير المحرر طالب والحكم عليه انذاك بالسجن 9 سنوات من قبل قوات الاحتلال وخاض تجربه تحقيق شرسه ضد قوات الاحتلال امضى اشهر في التحقيق ولم يعترف باي شيء وعادت واعتقلته مره اخرى للتحقيق عام 1975 ولم يعترف رغم انه كان يمارس العمل الوطني وكان احد أبناء حركة فتح .

هذا الرجل الرائع الحاج ابوطالب الذي كان دائما يناقشني بالمواقف السياسيه ويتحدث عن جوانب الخلل في السلطه الفلسطينيه ويطالب دائما بان يتم تصحيح المسيره ودائما يتحدث عن الوضع المثالي الذي ينبغي ان يكون .

اصيب في الفتره الاخيره بجمله من النكسات الطبيه الصعبه وتم قطع جزء من قدمه ولكنه كان وظل صامدا وقويا واجه كل الاوضاع الصحيه بعناده وصلابته المعروفه عنه حتى فاضت روحه الى بارئها صباح اليوم وحوله ابناءه وبناته واحفاده واحفاد احفاده .

الى رحمة الله اخي المناضل الحاج غالب عجور ابوطالب وتعازينا الحاره للاهل والجيران ال عجور الكرام والى أبنائه المناضل الأسير المحرر الحاج طالب عجور ابوغالب وأشقاءه الاخوه والأصدقاء والاخوه الكرام راغب وماجد ومحمد واحمد وابناءهم واحفادهم جميعا .

الى انبسائه الكرام أصدقائي المهندس عمران الخروبي و السفير رفيق ابوضلفه سفيرنا في غانا وعضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني والى الاخوه اسماعيل الباز وخليل القطاع ونائل الهباش ومصطفى الاحول .

رحم الله الحاج غالب علي عبد عجور واسكنه فسيح جنانه ان شاء الله مع النبيين والصالحين والشهداء وحسن اولئك رفيقا والهم ذويه الصبر والسلوان وجعل مرضه والمه ومعاناته ونضاله في ميزان حسناته انشاء الله .