انا مع حركة فتح واتحدي ان يكون احد قد قدم لي شيكل واحد

0
860

946067_10201085475438478_774781824_n
كتب هشام ساق الله – هناك من يرسل لي كل يوم رسائل تتهمني محسوب على هذه الجماعه او تلك في حركة فتح وهناك من يتهمني باني اخذ اموال من محمد دحلان او غيره وانا اتحدى الجميع بان يثبت بيوم من الايام انه اعطاني او قدم أي مساعده لي خلال السنوات الماضيه وانا امارس قناعاتي بتمويل مني انا شخصيا ومن راتبي وقوت ابنائي .

هؤلاء ايتام الموائد والموتورين الذين يظنوا بان كل الكادر التنظيمي الفتحاوي يعيشوا على فتات تلك الموائد ويمكن ان يتم شراء ذمته من أي طرف على حساب قناعاتي التنظيميه ووجهة نظري الخاصه فانا اتحادهم جميعا .

هؤلاء الفئه الحاقده التي تبث الكراهيه وتفسخ في صفوف الحركه والمشهوره بكيل الاتهامات واطلاق المندوبين الذين نظموهم خلال الفتره الماضيه ويقوموا بتوزيعهم للتعرض للمناضلين والمواطنين الشرفاء ليكيلوا التهم والدسائس من اجل ان يرضوا نزعة الكراهيه التي تتملكهم .

حين اكتب واقول رايي في أي موضوع من مواضيع حركة فتح اقول موقفي ورايي فقط لمصلحة الحركه العليا وانا لا اطمح ان يكون لي أي موقع تنظيمي فقد عزفت منذ عام 2000 عن كل المناصب التنظيميه وتركت كل المهام في الهيكليه ولن اعود اليها طالما انا حي ارزق حتى لو عرضت علي عضوية اللجنه المركزيه نفسها وهي اعلى منصب تنظيمي .

انا اكتب باسمي هشام ساق الله وهؤلاء المدسوسين الذين يقوموا بالغلط علي وكيل سيل من التهم ضدي في التعليقات على صفحات الانترنت نت يستخدموا اسماء مستعاره ويختفوا خلفها لجبنهم وعدم رجولتهم وانا اتحداهم واتحدى مسئوليهم بكل المستويات ان يقوموا باستعمال اسمائهم وان يكونوا رجال ويعبروا عما يجول في خاطرهم .

ساظل جندي في حركة فتح يكتب معاناة ابنائها وبطولة من يرحلوا عنا واشارك الى جانب جماهير شعبنا وقد اخذت خط تحريري باني مع حركة فتح ولن اكون في جيب احد او معه مهما كان واتحدى ان كان احد منهم قدم لي أي شيكل او ساعدني باي شيء الحمد لله اني قادر على تمويل نشاطاتي بنفسي وانا اقوم بكل مااقوم به بشكل تطوعي .

انا اقولها جهارا نهار واتحدى من الاخ محمد دحلان حتى اصغر واحد يعمل معه ان كان احدهم قدم لي أي شيء حتى ولو شيكل واحد واتحدى بالمقابل الجانب الاخر ان اكون قد اخذت منهم أي شيء فقد سبق ان صودر جهاز الكمبيوتر الخاص من اجهزة امن حكومة غزه بداية الانقسام ولم اتلقى أي بدل له رغم ان قيادات اتصلت بي وعرضت ذلك وبعدها اعادوا لي الكمبيوتر واشتريت جهاز جديد من اموالي الخاصه .

كما اتحدى كل اعضاء اللجنه المركزيه والمجلس الثوري وكل من قاد ويقود وسيقود حركة فتح في قطاع غزه ان كان احد منهم قد قدم لي أي خدمه او دفع لي أي مبلغ من المال او قدم أي تسيهله لي .

حين يسالني اصدقائي المقربين اني اكتب اكثر من مقال يومي اقول انا الخسران من تعدد المقالات مازحا فانا اعطي نفسي شيكل عن كل مقال اكتبه كنوع من التشجيع والمكافئة اقوم بشراء ما يحلوا لي بهذا الشيكل فالشكيل الذي اعطيه لنفسي هو ذا قيمه تفوق ملايين اطراف الخلاف في حركة فتح .

لن اكون في جيب احد وتحت اباط احد فالحمد لله انا امارس قناعاتي واكتب مايجول في خاطري وانا اعي وادرك وافهم حركة فتح منذ واحد وثلاثين عام منذ التحاقي في صفوفها بالجامعه الاسلاميه باختصار احنا دافعين براس المال ولن اكون بيوم من الايام مندوب لاحد او معه حتى وان كان صديقي فانا فقط مع حركة فتح .

حتى السكوتر الذي اجول فيه كل مدينة غزه والذي ينقلني الى المشاركه في كل الفعاليات الوطنيه وتغطية كل ما اريد ان اكتبه لم اخذه من هؤلاء ولم يساعدني به احد فقد اخذت كرسي كهرباء من الجمعيه الوطنيه لتاهيل المعاقين وهي جمعيه عملت فيها مدة 5 سنوات بالانتفاضه الاولى وقمت بتبديل الكرسي لعدم ملائمته لوضعي ودفعت الفرق بين الكرسيين من اموالي الخاصه على شهرين متتاليين واقوم باصلاحه وصيانته من اموالي الخاصه .

انا مع حركة فتح حركة قويه موحده ملتزمه بنظامها الاساسي خلف قيادتها التاريخيه غير متجنح او مع او بجيب احد من هؤلاء القيادات حتى وان دفعوا لكل ابناء الحركه فلن اخذ من احد شيكل واحد بيوم من الايام .

وكل من يتهمني ويقول اني اخذت من احد شيكل فليواجهني به وساقوم بدفع بدل الشيكل 100 شيكل فهذا تحدي وثقه بالنفس والحمد لله انا لست محتاج لاحد من هؤلاء ولست للبيع والله لايحوجني لاحد منهم أي كان .