بيت عزاء الفريق الركن المرحوم عبد الرازق المجايده شيء بيشرف وبيرفع الراس

0
370

الفريق المجايده
كتب هشام ساق الله – زرت اليوم بيت عزاء المغفور له القائد الكبير الفريق ركن عبد الرازق المجايده والمقام امام بلدية خانيونس بممنطقة استراتيجيه وشاهدت الرجال الرجال والوقفه الرائعه لشباب اقليم وسط خانيونس واعضاء الهيئه القياديه العليا لحركة فتح بقيادة الدكتور زكريا الاغا مفوض مكتب التبعئه والتنظيم في المحافظات الجنوبيه .

وقفه الرجال الرجال منذ ان تدخل منطقة بيت العزاء تجد النظام والشباب المنتشره الاستقبال الرائع لكل امين بيت العزاء من كوادر وقيادات حركة فتح وهم جميعا يرتدون الحطات الفتحاويه وترى صورة الشهيد القائد الرئيس ياسر عرفات والى جنبه صوره كبيره للرئيس القائد محمود عباس وصور منتشره بالمكان للفريق الركن المناضل عبد الرزاق المجايده .

وما ان تجلس حتى تشرب القهوه وتاكل التمر وترى من يقدم لك هذا شباب من ابناء حركة فتح يرتدوا زي خاص موحد مكتوب عليها الانطلاقه ال 48 وشعارها وكذلك ترى كل كوادر وقيادات محافظة خانيونس منتشرين يستقبلوا الضيوف ويجلسوا معهم في لوحه فنيه رائعه الجمال تدل على العطاء والنظام والالتزام الفتحاوي .

وما ان تجلس حتى تسمع الكلمات من مختلف الفصائل ورسائل التعازي المذاعه عبر الاذاعه التي تغطي مكان العزاء وتسمع الى اصوات متصلين يقوموا بالقاء كلمات تابينيه للمغفور له المناضل الفريق ابوالعبد المجايده ولعلي سمعت كلمة المحامي غسان الشكعه عضو اللجنه التنفيذيه لمنظمة التحرير .

اكاليل الزهور باسم فخامة الرئيس القائد محمود عباس في مقدمة بيت العزاء اضافه الى امين عام الرئاسه الاخ الطيب عبد الرحيم والاخ حسين الاعرج مدير عام مكتب لارئيس واعضاء من المجلس التشريعي الفلسطيني .

بيت عزاء اللواء المجايده عكس حاله من الوحده التنظيميه حيث وصلت عدة برقيات من النائب عن محافظة خانيونس الاخ محمد دحلان وسمير المشهراوي عضو المجلس الثوري لحركة فتح ووجود يافطات تعزيه مقدمة من النائب دحلان واكاليل زهور من اعضاء المجلس التشريعي والمجلس الثوري واللجنه المركزيه .

الدكتور زكريا الاغا عضو اللجنه المركزيه والتنفيذيه يستقبل المعزين والى جانبه الاخ ابراهيم ابوالنجا امين سر الهيئه القياديه العليا ومعهم واعضاء المجلس الثوري والهيئه القياديه العليا الاقليم وامين سر اقليم وسط خانيونس الدكتور حيدر القدره
واعضاء لجنة الاقليم ومناطق الاقليم ال 10 والشعب وكادر الحركه اضافه الى هيئة المتقاعدين العسكريين ومنتسبي الاجهزه الامنيه الفلسطينيه .

جميعهم على قلب رجل واحد من اجل استقبال الحشود الكبيره من المعزين بالمناضل الكبير الفريق الركن عبد الرازق المجايده ويتم التدخل بسرعه لتوسيع واستقبال المعزين المتوافدين الى بيت العزاء والاجمل اني شاهدت اخي وصديق امين سر اقليم وسط خانيونس المنتخب الاخ نبيل الاغا يتحرك كالنحله في داخل بيت العزاء بمسئوليه وطنيه كبيره .

وفود من اقاليم حركة فتح من جميع ارجاء قطاع غزه تاتي مجتمعه وفرادى الى بيت العزاء وتحمل معها يافطات واكاليل ولوحات مملئات جنبات المكان وتدل على اعتزاز ابناء شعبنا بهذا الرجل المناضل الكبير الذي جاء الجميع من اجل مواساة ابنائه وابناء شعبنا بهذا الفقدان الكبير .

وزار بيت العزاء وفود من هيئه العمل الوطني وحركتي الجهاد الاسلامي وحركة حماس ونائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنيه رئيس حكومة غزه وقيادات من كافة النتظيمات الفلسطينيه وهناك كلمات ترحيبيه بكل الحضور تبث من ازاعة بيت العزاء من كوكبه من كوادر فتح الاعلاميين من وسط خانيونس الذين يرحبوا بكل الحضور .

ونعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني” فتــــــح ” في قطاع غزة إلى جماهير شعبنا الفلسطيني في الوطن والشتات, المناضل والقائد الوطني الكبير الشهيد الفريق أول عبد الرزاق المجايدة “أبو العبد” الذي وافته المنية مساء اليوم الأربعاء (8/5/2013م) في قطاع غزة بعد صراعٍ طويل مع المرض.

وتتقدم حركة “فتـــــح” في قطاع غزة بكافة قياداتها وكوادرها وأعضائها وأطرها الحركية بخالص التعازي والمواساة لعائلة المناضل عبد الرزاق المجايدة, ولعموم آل المجايدة الكرام بوفاة فقيدهم وفقيد حركة فتح وفقيد الشعب الفلسطيني الشهيد عبد الرزاق المجايدة, وتسأل المولى عزّ وجلّ أن يتغمدَه بواسع رحمته وعظيم عفوه ومغفرته وأن يسكنه فسيح جناته مع الشهداء والصديقين وحَسُن أولئك رفيقا، وأن يُلهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان وحسن العزاء.

ولد المناضل الراحل عبد الرزاق المجايدة في 11/3/1937, وتخرج من الكلية العسكرية في مصر عام 1957م , وقاد قوات عين جالوت في مصر وكان حينها برتبة نقيب .

حصل الشهيد المجايدة على درجة الماجستير في العلوم العسكرية في العام 1970م

كانت له صولات وجولات مشرفة في ميدان المعركة, حيث شارك في الحروب العربية الاسرائيلية في 1967م و 1973م التي كان خلالها قائد كتيبة .

التحق الشهيد عبد الرزاق المجايدة في صفوف حركة فتح في العام 1972م , وكان آنذاك يحمل رتبة عقيد .

انتقل الى العمل في لبنان وشارك في معارك الثورة الفلسطينية ضد قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي خاصة في التصدي للاجتياح الاسرائيلي الذي تعرضت له لبنان في عام 1982م والذي كان يستهدف قوات الثورة الفلسطينية, ثم غادر لبنان مع خروج قوات الثورة الفلسطينية متوجهاً إلى تونس ليصبح مدير الادارة المالية العسكرية في حركة فتح.

حصل الفقيد على العديد من الدورات العسكرية المتقدمة, أهمها دورة أركان حرب في مصر.

عاد إلى أرض الوطن مع طلائع قوات الثورة الفلسطينية في 4 مايو 1994م, وذلك للإعداد والتجهيز لعودة قوات الثورة الفلسطينية .

تولى مهام قائد الأمن الوطني العام في المحافظات الجنوبية أولاً, ثم أُوكِلت إليه مهام قيادة الأمن الوطني في المحافظات الجنوبية والشمالية عام 2004م.

تقاعد في عام 2005 , وفي سنة 2006 أصبح مستشاراً للرئيس للشؤون العسكرية.

يذكر أن القائد الوطني الراحل عبد الرزاق المجايدة تقلَّد أعلى رتبة في العسكرية الفلسطينية, وهي رتبة فريق, وذلك بقرارٍ من الرئيس الخالد ياسر عرفات .

رحم الله المناضل الفريق ركن عبد الرازق المجايده