حكى ريتو ما حكى عمار العكر

0
207

jawwal
كتب هشام ساق الله – استضاف اذاعة صوت الحريه في مدينة رام الله المدير التنفيذي لمجموعة الاتصالات عمار العكر حول موضوع تخفيض اسعار الرسائل للتصويت لابن فلسطين الفنان محمد عساف وتوقع الجميع ان يتم الاعلان عن تخلي شركة جوال عن حصتها ونصيبها وتقوم بتخفيض اسعار الرساله الى اقل مستوياتها كمسانده من شركة جوال احدى شركات المجموعه لجماهير شعبنا السعيده بهذا الصاروخ الفني الفلسطيني الي بيبيض الوجه .

عمار العكر تحدث عن اتفاقيه موقعه مع محطة ام بي سي وهناك مشاركه بين الجهتين والتزام ولا تستطيع شركة جوال ان تقوم بتخفيض سعر الرساله وتخل بالاتفاقيات الموقعه خاصه في الادوار التمهيديه للمسابقه قبل الوصول الى مرحله حاسمه منها .

والعكر سيفكر مليا بتخفيض سعر رسائل التأييد والمسانده للفنان محمد عساف في الادوار النهائيه ضمن المسموح والذي يتم بشركات الاتصالات الاخرى وحتى الان لم تتبلور فكرة مساندة ومشاركة هذا الفنان الشاب في هذه المسابقه العربيه الكبيره .

ريتو ماحكى عمار العكر وبرر مخازي ومواقف مجموعة الاتصالات وليته بقي ساكتا فقد ضرب عرض الحائط كل توقعات شعبنا الفلسطيني واصم اذنيه ووضع باليمنى عجين واليسرى قطن حتى لايسمع كل المناشدات وتظل شركة جوال تستغل شعبنا وتربح وتربح وتربح حتى على حساب القضايا الوطنيه .

شركة جوال عودتنا على تمويع القضايا وانصاف المواقف واستغلال الاحداث قدر الامكان والتمييز الاقليمي بين مواطني السلطه الفلسطينيه ولو كان محمد عساف من غير قطاع غزه لكان مفكري الأزمات والمستشارين القانونيين للمجموعه ولجان حل الازمات قد تشكلت واوجدت حلول ولكن شركة جوال في ظل عدم وجود منافس لها في قطاع غزه تفعل ماتريد ومايحلوا لها ولا احد يحاسبها .

شركة جوال قصيرة النظر يمكنها استخدام صورة هذا الفنان الفلسطيني واهتمام المجتمع الفلسطيني كله بموهبته وتميزه وتقوم بعمل اعلانات في الشوارع لهذا الفنان بدل مع اعلاناتها التافهه الفارغة المضمون والمعنى الوطني .

وكان قد اعلن الرئيس التفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية بالتل جروب عمار العكر قبل قليل عبر صوت الحرية بانه سيتم تخفيض اسعار الرسائل للتصويت لابن فلسطين محمد عساف في المراحل المتقدمة ، حيث لا يمكن تخفيضها حاليا بسبب اتفاقيات مع قناة ام بي سي تمنعنا من تغيير الاسعار ، ولكن في المراحل الاخرى وفي حال وجود اي خطر على محمد سيتم تخفيض الرسوم من حصة جوال

حكى ريتو ماحكى كان على الاقل بقي لدى المتابعين والمهتمين امل بان يتم تخفيض اسعار الرسائل في الاسبوع القادم ولكن للاسف شركة جوال دائما تصر على ان تكون شركة احتكاريه تستغل كل شيء لكي تربح وتربح وتربح والكلاب تنبح ومسيرة جوال ماضيه تربح حتى على حساب القضايا الوطنيه .

واحذر كل من يقراوا على شبكة الانترنت عن ان شركة جوال قامت بتخفيض سعر الرسائل الداعمه والمؤيده للفنان الفلسطيني محمد عساف فقد قمت انا وغيري بارسال رسائل لتاييد هذا الفنان وخصمت جوال من هذه الرسائل ثلاث شواكل ونصف وثبت كذب بعض المواقع التي تحدثت عن تخفيض اسعار الرسائل احذروا شركة جوال فهي شركة تسرق الحكل من العين وتربح من أي شيء حتى بالتصويت لمحمد عساف .

اليوم اتصل بي احد الاخوه الاعزاء الذين لم يتصلوا منذ فتره طويله بي وابلغني عن احدى حملات شركة جوال العنصريه لزبائنها في الضفه الغربيه بان تتحدث مع أي شخص وترسل اليه رسائل فقط ب 2 شيكل على مدار ال 24 ساعه .

وهذه الحمله غير ساريه في قطاع غزه والسبب طبعا ان هناك شركة منافسه في الضفه الغربيه لخدمات الجوال وفي قطاع غزه لايوجد لجوال أي منافس لذلك خساره فيهم كل الحملات .

شركة جوال تشجع الرزيله و العلاقات المشبوهه الخارجه عن العادات والتقاليد وتفتح الاتصالات بين الحبيبة على مدار الساعه لمدة 24 ساعه بالحديث وارسال الرسائل عبر الجوال الصحيح خفضوا والله لايعطيهم عافيه على هالتشجيع الممنهج للفساد .