أسهل شغله بغزه ان تكون سواق تاكسي

0
256

هالسياره مش راح تمشي
كتب هشام ساق الله – العمل السريع لاي عاطل عن العمل يتوفر معه مال او لايتوفر معه المهم ان يكون لديه رخصة سياقه فقط يمكنه ان يعمل على سياره وياخذ ثلث الدخل اليومي او انه يشتري سياره ويبدا بالعمل حسب نوع سيارته على الخطوط المختلفه في مدينة غزه او باقي المحافظات .

هناك من باع ذهب زوجاتهم او حصل على قرض بضمان راتبه او بشراء سياره بالدين او عن طريق الكمبيالات ويبدا بالعمل سائق على الخط داخل مدينة غزه او على الخطوط البعيده في داخل المدينة حسب نوع السياره .

كثيرون اشتروا سيارات بالدين وبالتقسيط عن طريق البنوك من السيارات التي تاتي عبر مصر عن طريق الانفاق وهي سيارات حديثه او السيارات التي تاتي عن طريق كرم ابوسالم المهم ان يجد الشخص كفلاء ويدفع المبالغ على كميالات او شيكات ويستلم السياره ويبدا في دائرة دفع تقسيط ثمن السياره .

كثيرون يشتروا سيارات ويعملوا في مكاتب السيارات طلبات ويبقى الواحد منهم من ساعات الصباح الاولى حتى اخر النهار وبعض الاحيان يضطروا الى البقاء لليوم التالي حسب الدور والنبتشيه في المكتب واخر النهار السائق يحسب مادخل عليه ويدفع جزء من هذا المال للاقساط ثمن السياره .

هذه السيارات مسيره وكثيرا ما يصيبها العطل او الحوادث باي جزء منها ويدفع السائق مبالغ كبيره لتصليحها وتخفض هذه الصيانه المستمره من المبالغ التي يستطيع السائق ان يجمعها حتى يدفع ما عليه من التزمات لاصحاب الديون او البنوك .

وكثيرا من الشباب يشتروا سيارات مستعمله بأسعار قليله ودائما هؤلاء يعملوا على الخطوط التي لا يوجد عليها مواصلات وبعيده وطرقها وعره ولا يوجد بطريقهم شرطه توقفهم ولديهم مواقف مخصصه في كل قطاع غزه ودائما يعلم هؤلاء على باطراف المدن والمناطق التي خطوطها صعبه وغير معبده .

اذا كان السائق صاحب السياره فانه لا يوجد من يحاسبه اخر النهار الا زوجته صاحبة الذهب الذي تم بيعه على مايدخله ويكون كل دخله له وغالبا مايدفع دائما مبالغ كبيره على التصليح فتلك السيارات القديمه دائمة الخراب ودائما هذه السيارات مطارده من قبل سيارات الشرطه التي توقفها وتطلب من اصحابها الترخيص والتامين وهي سيارات معظمها لايمتلك لاترخيص او تامين.

اما سائقي السيارات التي يمتلكها الغير فيتم تقسم دخل السيارة على ثلاث اقسام الجزء الاول ياخذه السائق كايجار يومي له والجزء الثاني ياخذه صحاب السياره والجزء الثالثه هو للسياره ثمن تصليح وخلافه ياخذه صاحب السياره .

مهنه صعبه ومضنيه ومتعبه للسائق الذي طوال النهار يجري ويهرب من الشرطه التي تقوم بايقاف السيارات والقيام بمخالفات ومطالبة السائقين بالتراخيص و التامين وغيرها اضافه الى ان بعض السائقين لايحملوا رخص سيارات اجرى وسياراتهم خصوصي ولايحق لها ان تقوم بالعمل على الخطوط المختلفه .

هذه المهنه اسهل المهن التي يمكن ان يعمل فيها كل عاطل عن العمل وهو فقط يحتاج ان يمتلك رخصة سياقه وبعض السائقين لايملكوا هذه الرخص ولكنهم يعملوا من اجل سد رمق العيش والعمل حتى لو حصل الواحد منهم 30 -45 شيكل باليوم من اول الصباح حتى اخر ساعات المساء المهم ان يعمل ويدخل أي مبلغ حتى يعيش .

كان الله في عون هؤلاء الشباب التواقين لإيجاد فرص عمل والعيش بكرامه هم وأسرهم المحتاجه لاي دخل ياتيهم حتى يستطيعوا العيش والتغلب على مصاعب الحياه الصعبه .