بدكم تأكلوا عنب ولا بدكم تقاتلوا الناطور المهم تجسيد الوحدة الوطنية

0
222

حق العوده
كتب هشام ساق الله – مع اقتراب انعقاد لجنة اطار منظمة التحرير الفلسطينيه في القاهره بتاريخ 9/2 القادم وهناك تصريحات كثيره حول هذا الموضوع وخاصه من الفصائل الفلسطينيه حول فانتازيا الانتخابات في الشتات وكان الوضع الحالي يسمح بهذا الامر متناسين ان الانتخابات التشريعيه الاخيره حددت احجام كل الفصائل التي شاركت بالانتخابات فيها .

الذين يطالبون بانتخابات للفلسطينيين في الخارج متناسين ان الدول التي يعيش بها شعبنا بالشتات الفلسطينيين لاتسمح لبعضهم بالعمل بمهن محدده ولاتسمح بادخال الاسمنت من اجل ترميم بعض الدول ودول اخرى تعتبر ان اللاجئين فيها هم مواطنين اصيليين وكذلك الوضع في سوريا وحاله الحرب المستعره فيها .

انا اقول انه يتوجب ان يتحدث امناء الفصائل الفلسطينيه بواقعيه بعيدا عن التشدق امام وسائل الاعلام والتغني بالديمقراطيه والشعبيات الوهميه عند البعض والاتفاق على كوته انتخابيه للفصائل في الخارج واجراء الانتخابات في الداخل لاختيار ممثلي الشعب الفلسطيني في المجلس الوطني الفلسطيني واعتبار اعضاء المجلس التشريعي المنتخبين اعضاء اصيلين في هذا المجلس.

هكذا نضمن ان بعض الفصائل الفلسطينيه على الساحه تضمن بالكوته تمثيلها بالمجلس الوطني الفلسطيني ولو جرت انتخابات للشتات فان بعض هذه التنظيمات لن تجتاز الحسم ولن تمثل بهذا المجلس الوطني الفلسطيني .

الان فقط هناك البعض يرفض الكوته والحصص في المجلس الوطني الفلسطيني بعد ان كانوا يقاتلوا عليها قتالا ضروسا تصل الى انسحابات وحرد في تلك المجالس حتى ياخذوا حصصهم ونسبهم في اخر لحظه لضمان مشاركة الجميع في المجلس الوطني .

المهم هو اصلاح الكيان المعنوي لشعبنا الفلسطين وهو منظمة التحرير الفلسطينيه والاتفاق على برنامج الحد الادنى الذي يجمع كل الفصائل الفلسطينيه معا تحت قبة تمثيليه واحده بعيدا عن الانقسام والتشرزم والاختلاف والتوحد امام كل العالم بوجود ممثل واحد وشرعي لكل الشعب الفلسطيني في الداخ لوالخارج يتحدث باسمهم .

تشكيل اللجنه التنفيذيه القادمه والمجلس الوطني الفلسطيني له استحقاقات على الصعيد الدولي والخارجي وسيؤدي الى تجميع شعبنا لاول مره بكل اطيافه السياسيه من اجل مواجهة الكيان الصهيوني سياسيا ونضاليا وشعبيا ونيل حقوق شعبنا المشروعه والاعتراف بحق الشعب الفلسطيني بالحصول على دوله كاملة العضويه بالامم المتحده وبكل المؤسسات الدوليه ويرفع من سقفنا الوطني كثيرا .

يتوجب ان لانختلف على اجراء الانتخابات اوالتعين بنظام الكوته والحصه المهم ان نجسد الوحده الوطنيه الحقيقيه بكل معانيها وننهي الخلاف التنظيمي والسياسي الجاري بين ابناء شعبنا حتى نخطوا خطوات نحو الامام باتجاه تحرير فلسطين كل فلسطين من الكيان الصهيوني الغاصب .

ليكون هذا المجلس الوطني مجلس تأسيسي يمكن في المرحله القادمه ان استتبت الاوضاع في كل دول الطوق وكان بالامكان اجراء انتخابات للمجلس الوطني لكل شعبنا داخل الوطن وبالشتات اجراء انتخابات في السفارات كما يحدث مع الدول الاعضاء بالامم المتحده .

وقال عضو المجلس الوطني الفلسطيني خالد مسمار إن ساحات الأردن وسورية ولبنان سيستثنون من انتخابات المجلس المقبل، فيما يبدأ التسجيل الرسمي لها عند اعتماد ما يتفق عليه في حوار المصالحة المنتظر قريباً بالقاهرة.

وأضاف اللواء السابق الحاج مسمار، لـصحيفة “الغد”، إن “هناك موقفاً فلسطينياً مجمع عليه من مختلف القوى والفصائل بعدم إجراء الانتخابات في الأردن، حيث يتم اختيار أعضاء المجلس الوطني (وعددهم الحالي يقارب 65 عضواً) بالتوافق”.

وأوضح بأن صيغة “التوافق” ستعتمد، أيضاً، في الساحتين السورية واللبنانية لتعذر إجراء الانتخابات فيهما بسبب الظروف القائمة، كما ستستثنى دول الخليج العربي من الانتخابات، لحساسية المسألة لديها.

وحسب مركز الاحصاء الفلسطيني فقد بلغ عدد سكان شعبنا الفلسطيني داخل الوطن وخارجه في الشتات 11.6 مليون فلسطيني؛ 4.4 مليون فـي الأراضي الفلسطينية، وحوالي 1.4 مليون فلسطيني في إسرائيل، وما يقارب 5.1 مليون في الدول العربية ونحو 655 ألف في الدول الأجنبية.

أكثر من ثلث السكان يقيمون في قطاع غزة قدر عدد السكان في الأراضي الفلسطينية بحوالي 4.4 مليون فرداً؛ حوالي 2.7 مليون في الضفة الغربية و1.7 مليون في قطاع غزة، وبلغت نسبة السكان اللاجئين نحو 44.2% من مجمل السكان الفلسطينيين المقيمين في الأراضي الفلسطينية؛ 41.4% من إجمالي اللاجئين في الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية و58.6% في قطاع غزة.