أن الأوان لحل مشكلة تفريغات 2005

0
235

ازمه اقتصاديه
كتب هشام ساق الله – ان الاوان ان يتم حل مشكلة تفريغات 2005 واعطائهم حقوقهم الوظيفيه كامله بعد حلول جزئيه كانت تقوم بها حكومة الدكتور سلام فياض وخاصه قبل ان يتم تشكيل حكومة الوحده الوطنيه برئاسة الرئيس محمود عباس حتى يتم طي هذا الملف وللابد .

انا لم اكتب عن تفريغات 2005 كون هذا الملف هناك من يتابعه من اعضاء في المجلس التشريعي ويوجد له لجنة تعمل على متابعة الملف داخل قطاع غزه وخارجه ولديها كل المعلومات الكامله بهذا الشان .

ان حل مشكلة 2005 الان هي قضية وطنيه من الدرجه الاولى ويجب انهاء كل تبعاتها واعادة رواتب كل الذين تم قطع رواتبهم بدون وجه حق ينبغي ان لايتم ترحيل هذا الملف الى الحكومه القادمه حتى لايتوه بين الملفات التي ينبغي ان يتم حلها .

اليوم قررت حكومة غزه عن بدء تشغيل 5000 من خريجي وخريجات جامعات القطاع على بند التشغيل المؤقت لمدة عام كامل ومن سيدفع رواتب هؤلاء الشباب الخريجين هي حكومة الوحده الوطنيه فبالتوازي ينبغي ان يتم حل مشكلة كل تفريغات 2005 .

وكان المجلس الثوري لحركة فتح في جلسته الا خيره قد طلب من الرئيس القائد محمود عباس ان يصدر تعليماته للدكتور سلام فياض وحكومته بانهاء مشكلة ملف تفريغات 2005 ولم يتم تلقي أي رد ولم تعقد حتى الان أي جلسه للجنه المركزيه ليتم ترجمة قرارات الملجس الثوري الى قرارات عمليه في كل الاتجاهات .

المصالحه الفلسطينيه الداخليه وحكومة الرئيس القادمه لديها جمله من الاشكاليات ينبغي حلها وينبغي وضع ملف 2005 على راس هذه الملفات التي ينبغي لحكومة الدكتور سلام فياض الاسراع بحلها قبل ان تسلم الحكومه الجديده هذا الملف بشكل كامل .

يتوجب ان تعلن كل الاطر التنيظميه وقوفها الى جانب ملف تفريغات 2005 والمسارعه بالقيام بفاعليات وطنيه ضاغطه حتى يتم انهاء كل جوانب هذا الملف باسرع وقت والضغط على الحكومه بشكل كبير لانصاف هؤلاء الموظفين الذين هم بحاجه الى حل لمشكلتهم ماليا واداريا وتنظيميا .

ينبغي عدم الخجل من قبل اعضاء المجلس التشريعي من تبني هذه القضيه ومسارعة اعضاء اللجنه المركزيه والمجلس الثوري وكل اطر الحركه والوقوف صف واحد ضاغط على حكومة الدكتور سلام فياض لانهاء هذا الملف باسرع وقت ممكن .

نعلم ان المشكله الماليه القادمه هي مشكله كبيره وينبغي على السلطه الفلسطينيه وحكومة الرئيس القادمه حل وايجاد تمويل لهذا الكم الهائل من حجم الموظفين وطالما ان هناك من يستبق الحداث ويعلن عن تشغيل 5000 خريج من الجامعات والمعاهد فيتوجب بالمقابل ان يتم انهاء مشكله تفريغات 2005 .

وقال الناطق باسم الحكومة طاهر النونو خلال مؤتمر صحفي مساء الثلاثاء بغزة إنّ الحكومة ستبدأ في تشغيل ذلك العدد في إطار جهود الحكومة للتخفيف من حدة البطالة.

ولفت إلى أنّ الحكومة أوعزت لوزارتي الأشغال العامة والإسكان، والحكم المحلي بالبدء في إعادة إعمار ما دمره الاحتلال خلال العدوان الأخير في نوفمبر الماضي.