تحويله عاجله للهيئة القيادية لحركة فتح وإدخالها غرفة العناية المكثفة بالقاهرة

0
222

302653_10151035739886396_256585968_n
كتب هشام ساق الله – الحالة الصعبة التي وصلت إليها الهيئة القيادية لحركة فتح في قطاع غزه استدعت أن يتم تحويلها بسرعة لوقف الخلاف الدائر حول إعادة انتشار لجان القيادة في ظل القائد الجديد الأخ احمد نصر الذي يريد أن يمسك بزمام الأمور وبكل اللجان الحيوية لكي ينفذ برنامجه في إعادة إنعاش التنظيم في قطاع غزه .

تم عمل نموذج رقم واحد وتوقيعه من الجهات المختصة وتم تغطية تكاليف اللقاءات والفنادق من خلال دعوة القيادات إلى مستشفى الاشتراكية الدولية والذي تعقد جلساتها للأحزاب العربية في القاهرة فمفوض مكتب التعبئة والتنظيم الأخ نبيل شعث هو أيضا مسئول العلاقات مع جمهورية مصر العربية كان قد انتزع الملف في السابق من الأخ عباس زكي إثناء توزيع مهام اللجنة المركزية كونه على علاقة ممتازة بالمصريين لا يريد أن يذهب هذا الملف منه وقد تنازل عن ملف ضخم الحجم للأخ عباس زكي هو ملف العلاقات مع الصين .

المهم إن إشكاليات الهيئة القيادية حول توزيع المهام لم يستطع احد حلها رغم تدخلات القائد شعث عن بعد عبر الانترنت والتلفون والجوال ولكن استدعى أن يقوم بفحص الأمر وإعطاء رأيه بشكل مباشر من اجل أن يتم تمرير القصة وإغلاق ملف الخلاف الداخلي في الهيئة القيادية وخاصة وانه مقبل على مواجهه كبيره جدا مع اللجنة المركزية والمجلس الثوري والاستشاري وباقي اطر الحركة بسبب ضربه عرض الحائط قرارات المجلس الثوري والاستناد إلى قرار الرئيس الذي وقعه من قبل رغم اعتذار 3 أعضاء من المجلس الثوري لحركة فتح .

يرغب القائد الجديد للهيئة القيادية أن يضع بين يديه ثلاثة من اللجان المهمة في الهيئة القيادية وهي التنظيمية والمالية والإعلام حتى يستطيع أن ينفذ برنامجه الذي يضعه في مخططه وخاصة انه استمع خلال عام مضى وهو على الخط بانتظار دخوله إلى الهيئة القيادية وان يقوم بعمل تجميل بأداء الهيئة القيادية .

هو يريد أن يضع حوله من قام بتسميتهم بالسابق لدخول الهيئة القيادية العليا حين كان عضو بالهيئة القيادية وان يقوم بتنفيذ حديدي لبرنامجه الشخصي بدون أي شاكاليات وبشكل سريع وخاطف يثبت شرعية الهيئة القيادية .

لم تفلح الأدوية والعلاجات التي تم تسكين المصلحة الشخصية لكل المتنافسين على هذه اللجان ووضع الأطباء والممرضين المتابعين للحالة يدهم بالشق وقرروا أن الأمر يتوجب أن يحله الكبير عضو اللجنة المركزية وجاءت فرصة الاشتراكية الدولية فقام باستدعاء الجميع لجلسات ماراثونية لحل هذا الخلاف الجديد الطارئ .

عل التقدم الطبي والتكنولوجيا وجمال الفندق والمكان يخرج الجميع من تشنجهم ويسهل توزيع اللجان المختلف عليها بشكل سلس بعيدا عن ضغط العمل التنظيمي في قطاع غزه وبالأخر يجب أن يتم التوصل إلى اتفاق حتى تبدأ الهيئة القيادية بتنفيذ مخططها القادم.

لعل حضور الأخ مأمون سويدان مدير مكتب العلاقات الدولية لحركة فتح في قطاع غزه يعزز من إمكانية الوصول إلى اتفاق وخاصة وانه مطلع بشكل كبير على كافة جوانب الوضع التنظيمي ويمكن أن يكون لديه رؤية للحل لتجميل ماهو موجود والخروج بالنهاية بطاقم واحد من اجل مواجهة العاصفة القادمة من اعتراض أعضاء اللجنة المركزية والمجلس الثوري والاستشاري من أبناء قطاع غزه على قرارات شعث .

وقالت مفوضية التعبئة والتنظيم لحركة “فتح” في المحافظات الجنوبية “قطاع غزة”، اليوم، أن وفدا ً قياديا ً من المفوضية سيتوجه إلى جمهورية مصر العربية للمشاركة في مؤتمر دولي خاص بالأحزاب ومؤسسات المجتمع المدني وحضور فعاليات أخرى تنظمها الاشتراكية الدولية.

وأضافت المفوضية في تصريح صحفي، بأن الوفد سيعقد بعد ذلك سلسلة لقاءات مع قيادة الحركة لمناقشة العديد من الملفات المتعلقة بالمصالحة وكذلك الملفات الخاصة باستحقاقات قطاع غزة في مختلف المجالات.

ويضم الوفد كل من: أحمد نصر، ونهاية التلباني، وجمال عبيد، وأحمد علوان، وعاطف أبو سيف، وسالم أبو صلاح، و إياد نصر، و نهى البحيصي، بالإضافة إلى مأمون سويدان.