متى سيعترف الرجوب انه بالاتجاه الغير صحيح

0
346


كتب هشام ساق الله – هزيمة المنتخب الوطني النسوي امام المنتخب الياباني هي هزيمه متوقعه ولكن كبيره أكيد انها ستدخل في كتاب الارقام القياسية لجينس وستسجل كأصعب هزيمه تلقاها منتخبنا طوال حياته رغم الاستعدادات الكبيرة التي أجراها الاتحاد بقيادة اللواء جبريل الجوب والتحضير الغير عادي.

اللافت باللقاء الذي تم ان الحضور النسوي فيه كان ضئيل جدا لكونه جاء في منطقه محافظه جدا فمحافظة الخليل معروفه بتدين اهلها وعدم انفتاحهم الاجتماعي رغم انه تم عمل رجلين من خشب للحركة لنسويه للتوجه الى الملعب ولكن كله على الفاضي .

لم يغير حضور المنتخب الياباني واستقبال الرئيس له ومنحهم الشالات التراثية والاثواب واستقبالهم الاستقبال الحافل فقد لعب المنتخب الياباني بكامل قوته وقدرته فقد سجلوا 16 هدف خلال 32 دقائق الأولى للمباراة وبعدها أعطيت لهم التعليمات من إدارتهم بتخفيف الهجمات فقاموا بتسجيل فقط 19 هدفا بدون أي رد .

هذه الهزيمة الكبيرة والقاسميه لمنتخبنا تدعونا الى التحضير لكل مباراه يقيمها الرجوب واتحاده فهذه الفرقعات الاعلاميه تسيء الى شعبنا وحضارتنا وتسجل علينا بالتاريخ اننا هزمنا هزيمه قاسيه نكراء برقم قياسي فكان على الرجوب إحضار فريق نستطيع المنافسة معه بل أصر على إحضار بطل العالم للكره النسويه حتى يظهر حجم الفارق بالمستوى والأداء .

للاسف نحن نعمل بدون تخطيط ونجري وراء الفرقعات والنهفات الاعلاميه للرجوب واتحاده وفقط نريد ان نسجل بالتاريخ أننا لاعبنا اليابان وان مستوانا ونحن منتخب ناشي وجديد التكوين وتم اختيار لاعبات هذا الفريق من رئة واحده بالوطن ولم يتم الاستعانة باي لاعبه من قطاع غزه .

لم تسفر هذه المباره ولا هذا الحضور والتحضير اللافت الى تطوير المراه الفلسطينيه ودعمها بل كان معظم الحضور من الرجال جاوا ليشاهدوا النساء وهم يلعبن كرة القدم ظاهره تحدث لاول مره في فلسطين اما النساء المفترض انهن اصحاب اللعبه وام الولد لم يحضر منهم الا القليل القليل .

نأمل ان تكون نتيجة المباراه القادمه على ملعب بلدية نابلس اقل خساره من التي سجلت بمباراة دورا وان يكون الحضور النسوي اكبر كون مدينة نابلس مدينة اقتصاديه ومتنوره ونامل ان يلعب منتخبنا افضل مما لعب بالمباراه الاولى .

مواقع رياضيه لم تنشر خبر هزيمة المنتخب الوطني النسوي بكرة القدم بسبب ان الهزيمه كبيره وقاسيه حتى ان وكالة وفا نشرت خبر مقتضب نقلته اغلب المواقع الرياضية كات وبيس تحدثوا فيه عن الحضور النسوي القليل جدا .

وكان قد شارك منتخبنا الوطني النسوي لكرة القدم في البطوله العربيه التي اقيمت في البحرين قبل اشهر قليله وهزم بكل المبارياتالتي شارك فيها وكانت هزيمته خمسه او سته صفر ولعب مع عدد من المنتخبات العربيه الحديثه على هذه اللعب ورغم هذا هزم .

الرياضه النسويه بمختلف الالعاب كانت اول العرب بهذه المشاركات ولم يسبقنا اليها سوى المنتخبات المصريه واللبنانيه وكان هناك حضور لافت للمراه بكل البطولات العربيه والقاريه والدوليه وحققت المراه حضور ونجاحات لافته وميداليات فضيه وبرونزيه .

ونشر موقع الحقيقه سبورت هذا الخبر ” شهد إستاد دورا الدولي كرنفال أهداف بفوز منتخب اليابان النسوي على المنتخب الوطني بـ19 هدفاً دون رد حيث جاء اللقاء من جانب واحد وظهر الوطني بمستوى ضعيف ينقصه المستوى الفني والمهاري والبدني في المباراة الودية التي جمعت المنتخبين اليوم الخميس وسط حضور شخصيات رياضية ووطنية وسياسية وممثلي الوفد الياباني وحضور جماهيري كبير ” .

والجدير ذكره أن منتخبنا الوطني سيخوض مباراة ثانية مع نظيرة الياباني يوم السبت المقبل على ملعب نابلس عند الساعة الثالثة .

وكانت قد وصلت بعثة منتخب اليابان النسوي بكرة القدم الذي نال بطولة كأس العالم الأخيرة في ألمانيا، إلى مدينة بيت لحم، اليوم الأربعاء، لإقامة مباراتين وديتين مع منتخبنا النسوي الأول, وسيلاقي منتخبنا النسوي نظيره الياباني اليوم /الخميس/ في أولى اللقاءات على إستاد دورا الدولي الساعة الثالثة عصرا.

وأعرب رئيس الوفد الياباني هاكوتشي عن سعادته لزيارة فلسطين، قائلا: ‘أنا مبسوط جدا وإن وجودنا اليوم في فلسطين إنما يندرج في إطار دعم الرياضة النسوية الفلسطينية في المستقبل من أجل تحقيق نتائج على المستوى العالمي هذا من خلال النهوض بالواقع الكروي النسوي’.

وأشار إلى أن إقامة مباريات ودية على أرض فلسطين يأتي لتعزيز العلاقات مع الشعب الفلسطيني ومحاولة منا لتقديم الخبرة التي اكتسبناها للكرة النسوية حتى تحقق الأفضل، كاشفا عن العلاقة التي المتينة التي تربط نائب رئيس اتحاد الكرة الياباني مع رئيس اتحاد الكرة الفلسطيني اللواء جبريل الرجوب، ما تكلل بهذه الزيارة الرياضية.