احذروا الأعيب شركة جوال

0
429

jawwal
كتب هشام ساق الله – كما عودتنا دائما شركة جوال القيام بعمليات النصب الممنهجه ووالاحتيال المنظم والضحك على مشتركيها حتى تكسب اموال بشكل كبير منهم وتعطيهم اشياء لايستطيعوا ان يستفيدوا منها وفقط حتى تظهر انها تقوم بحملات لمشتركيها .

لقد قامت الشهر الماضي بطرح نظام تحويل النقاط ووضعت اسقف عاليه للنقاط بحيث لايستطيع احد ان يحصل على الجوائز التي يريدها حتى لو جمع كل نقاط عائلته جميعا وخاصه الجوائز الكبيره ووضعوا لنقاطهم التي يمكن ان يصل عليها المواطن العادي الى جوائز لاتسحق المتابعه .

حتى ان من يستطيع الوصول الى النقاط العاليه التي تطلبها لاتقدم لهم شركة جوال هذه الجوائز بحجة انها غير متوفره بغزه او انها لاتسطيع ان تطبقها كما حدث مع الرحلات التي اعلنت عنها سابقا ولم تلتزم بها للفائزين من سكان قطاع غزه .

واليوم خرجوا علينا بلعبه جديده انتشرت عبر الانترنت بسرعه كبيره ارسل رساله على الرقم ….. وتحصل على جائزه من جوال ودائما تكون هذه الجائزه اشتراكك بحزمه او تتكلم دقائق محدده وتحصل على دقائق مجانا في ساعات الليل الذي يكون في المواطن العادي نائم .

يقومون بتشجيع السهر والحديث اللازم والغير اللازم حتى يعتاد المواطن على الكلام بعد انتهاء الحملات وتستفيد جوال انها عودت زبونها على ان يخسر مخاسر اكثر وهي تربح ويزداد مربحها اكثر واكثر .

قام احد الاصدقاء بكتابة رساله على صفحتي على الفيس بوك وان اقوم بارسال رساله على الرقم الذي وضعته جوال وعلى الفور ارسلت رساله كي ارى ماذا سيحدث وكان الرد انه تم اشتراكك بنجاح بحزمه باتجاه جوال 900 دقيقه بقيمة 45 شيكل غير شامله لقيمة الضريبه المضافه هذا ماقالته الاسطوانه ولكني لم اكمل العمليه ولا اعرف ان كنت قد تورطت بهذه الحزمه بهذه الرساله .

حتى الان لا اعرف ان كانت سجلت الحزمه باسمي هذا الشهر وساعرف مؤكدا وساكتب عن هذا الامر لقراء مدونتي مشاغبات سياسيه نتيجة ارسال رساله بدون ما اعرف ابعاده كم ستكلفني وانا راضي ان اسرق عينك عينك حتى اظهر حجم الاحتيال الذي تقوم به الشركه بزبائنها وسبق ان قلتها لشركة جوال سابقا شريك ….. اخسر و خسروا ويمكنكم ان تكملوا الكلمه وتعرفوا مقصدي وما اريد .

اعرف ان مثل تلك الرسائل يترتب عنها دفع مبالغ ماليه تستفيد منها شركة جوال وتقوم بتغطية الجوائز من تلك المبالغ التي تضحك فيها على المواطنين وتغريهم على الاشتراك بحملاتها التي دائما تكون لصالحها اكثر من صالح المواطنين .

تلك الحملات غير مراقبه من قبل وزارتي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وكذلك هيئة مكافحة الفساد ومؤسسات السلطه في الضفه وقطاع غزه فلطالما تدفع شركة جوال وتشتري ذمم المسئولين فانه متاح لها ان تضحك وتكسب وتستغل المواطنين كما تريد .

وقد كتب صديقي على صفحته “الفيس بوك ” هذه الكلمات ” قبل ساعه من الان وجدت على صفحة زميلتي ………. أن ترسل رساله فارغه على الرقم “……….” واخبرني بمنتوج الرساله التي لا تفقدك من رصيدك شي.

تم اشتراكك بالعرض بنجاح، تمتع ب 15 دقيقه إضافيه مجانية بعد التحدث 3 دقائق مدفوعه خلال نفس المكالمه من رصيدك الاساسي باتجاه جوال من الساعه 12 منتصف الليل حتى 7 صباحا، اضافه لخصم 50% على اسعار تصفح الانترنت من جوالك.

طيب انا يا شركة جوال شو ممكن استفيد، اذا انا ما بحكي بجوالي بعد 12 بالليل وما بصحى قبل الساعه 7 الصبح ولا حد بيصحى لي، وعندي نت سريع وما بستخدم انترنت الجوال لان جوالي كشاف.. شو استفدت انا هلا..!!

هذا جانب من جوانب الاعيب شركة جوال وقيامها بخداع المواطنين وتشجيعهم على الكلام والحديث وزيادة عدد المكالمات التي يقومون فيها من اجل تعويدهم على نمط معين وزيادة ارباحها بتلك الجوائز .

دائما شركة جوال تاتي ضد مصلحة المواطن الفلسطيني وتقوم بخداعه بتلك الحملات وهذه المزايا التي تعرضها من اجل زيادة استخدام المواطن وتشجيع اشياء اخرى وخاصه لدى الشباب بزيادة مكالماتهم ومسجاتهم واستخدامهم الانترنت واشياء اخرى تلهيهم وتوجههم الى اتجاهات سيئه تؤدي الى فسادهم .