أهمية زيارة وفد المجلس الثوري لحركة فتح الى قطاع غزه

0
227


كتب هشام ساق الله – تأتي زيارة الأخوة أعضاء المجلس الثوري لحركة فتح من أبناء الضفة الغربية للتضامن مع قطاع غزه في أعقاب العدوان الصهيوني والحرب الضروس التي شنتها طائرات وبوارج ومدفعية العدو الصهيوني وقامت بقتل 166 شهيد من الأطفال والنساء بعد أن تم اغتيال الشهيد القائد احمد الجعبري نائب القائد العام لكتائب عز الدين القسام .

لهذه الزيارة أهميه كبيره في مختلف المجالات فهي تأتي بداية لزيارة عوائل الشهداء والجرحى والأسرى من أبناء شعبنا والاطلاع على حجم الدمار والجرائم التي ارتكبتها قوات الاحتلال الصهيوني ضد أبناء شعبنا والتضامن مع كل شعبنا الفلسطيني والتأكيد على وحدة الوطن الفلسطيني مهما كان الاختلاف وان الكل يتوحد أثناء المعركة .

زيارة أعضاء المجلس الثوري لحركة فتح تأتي بعد انتظار طويل انتظره أبناء حركة فتح لكي يتم اللقاء بين الأصدقاء والكوادر التنظيميين وإعادة الذاكرة إلى الماضي وخاصة وان جميع أعضاء المجلس الثوري تربطهم علاقات نضالية وكفاحية مع كثير من كوادر حركة فتح سواء في الجامعات أو سجون الاحتلال .

ولعل أهمية ما يتوجب أن يحمله أعضاء المجلس الثوري الواقع الذي تعيشه حركة فتح في قطاع غزه والإشكاليات الحاصلة على الساحة التنظيمية بعد أن تم إقالة لجان أقاليم ومناطق إضافة إلى كوادر وتشكيل لجان إقليم أخرى والخلاف الحاصل أيضا على تكليف الهيئة القيادية لقطاع غزه وعدم اعتراف مفوض التعبئة والتنظيم الأخ نبيل شعث بان هناك مشاكل تنظيميه .

هذه الزياره ستسارع في ازالة الجمود والاسراع في تحقيق الوحده الوطنيه والانقسام الداخلي حتى وان لم يتم اجراء لقاءات مع حركة حماس في قطاع غزه هي ستنقل الاولويات ومعيقات العمل التنظيمي والاستماع الى مايجري في قطاع غزه ومايعيق دائما تحقيق المصالحه وخاصه بانهاء ملف الاعتقال السياسي والسماح المتبادل بالعمل السياسي سواء في قطاع غزه او بالضفه الغربيه واشياء كثيره لايتم نقلها الى القياده السياسيه لحركة فتح .

تباعد التواصل بين أبناء حركة فتح وخاصة في ظل عدم السماح بالتنقل الأمني بين الضفة وقطاع غزه ولد حاله من البعد في الحديث لغة فتحاوريه واحده بين أبناء الحركة الواحدة وهذه الزيارة ستجعل أبناء الحركة يفهمون على بعضهم البعض ويناقشوا احتياجات الحركة المستقبلية وكيفية تطوير الأداء التنظيمي في التغير العربي المحيط في فلسطين .

هذا اللقاء والزاهر له أهميه كبيره لأبناء حركة فتح تجعل هؤلاء الشباب يستمعون إلى كم كبير من أبناء الحركة وينقلوا معاناة هذا الكادر إلى القيادة التنظيمية وخاصة في اجتماع المجلس المرتقب بعد التوجه للأمم المتحدة والحصول على عضوية دوله غير عضو بالأمم المتحدة فهؤلاء يقوموا بنقل كل اسمعوه لأعضاء اللجنة المركزية وأعضاء المجلس الآخرين .

نريد منهم أن يكتبوا تقرير عن كل اسمعوه ورأوه عن أحوال قطاع غزه ويسجلوا كل شيء ويتم رفعه في تقرير حتى تعرف قيادة الشعب الفلسطيني كم هي الحاجة لتحقيق الوحدة الوطنية وإنهاء ذيول الانقسام الداخلي اضافه إلى الاستماع للواقع التنظيمي المعاش في قطاع غزه وهذه الجماهير التواقة إلى برامج خاصة لقياده هذه الجماهير وهذا الانتماء الرائع لهذه الحركة المناضلة والذي تجسد في مسيرة النصر في اليوم الذي تلي تطبق الهدنة برعاية مصريه مع قوى المقاومة والاحتلال الصهيوني .

هذه الزيارة لها أهميه كبيره على لقاء الاخوة الذين لم يلتقوا منذ سنوات طويلة حال بينهما الاحتلال الصهيوني من التواصل والعلاقات الاخوية والاجتماعية وكي يتم الحديث وتبادل الأخبار والمعلومات عن الأصدقاء ويتم إعادة ذكريات الشبيبة والتنظيم والمعتقل .

وزيارة الأخوة من أبناء حركة فتح من أعضاء المجلس الثوري لها أهميه كبرى لتقريب وجهات النظر بين أبناء الشعب الواحد وتذوب كثيرا من التباعد الذي كان سابقا إضافة إلى تعرفهم على واقع الحياة المعاشة في قطاع غزه والاستماع إلى كل اذرع الحركة وخاصة وان الأخوة القادمين لغزه من قادة التنظيم في قطاع غزه ويمكنهم أن ينقلوا هذا الواقع بأمانه كبيره للأطر التنظيمية .

أنا سعيد إني سألتقي مجموعه من الأخوات والاخوة إن سنحت لي الفرصة فهناك علاقة تاريخيه وقديمه مع عدد منهم ربطتنا مع بداية التحاقي بحركة الشبيبة الطلابية في ألجامعه الاسلامية والعلاقة مع جامعات الوطن وعلاقات الشبيبة الجميلة زمن الانتماء الجميل .

ننتظر أن يتم ترتيب برنامج جميل يتم استغلال كل لحظه من هذا الوقت الذي يأتي فيه هؤلاء الاخوة لزيارة قطاع غزه وان يتم تبادل الأفكار والتقييم التنظيمي والحديث عن سبل استنهاض حركة فتح ليس فقط في قطاع غزه بل في الوطن كله وخارجه .

هذه الزيارة ستجمع أصدقاء الأمس المرتبطين بعلاقات تاريخيه مع بعضهم البعض ويتجمع الخلان في سهرات جميله تجمع الأصدقاء والاخوة في لقاءات أخويه يتوجب أن تتكرر مثل هذه الوفود والزيارات بحيث تكون على مدار السنة من كل أقاليم واذرع الحركة في كل محافظات الوطن .

العملية ليست بالصعبة فيمكن ترتيب هذه الزيارات إلى قطاع غزه عبر الأردن بالوصول إلى مطار العريش والتنسيق مع السفارة الفلسطينية في القاهرة حتى يتم زيادة عرى الاخوة والتواصل بين أبناء الحركة .

هذه الزيارة سترفع معنويات أبناء حركة فتح في قطاع غزه وتجعل أصواتهم تصل إلى قيادة الحركة عبر هؤلاء المناضلين في ظل أن لا احد يسمع شاوي وآراء أبناء حركة فتح وأفكارهم من قبل القيادة التي تركت قطاع غزه ضمن الاتفاق على إدارة الانقسام بينهما .

أكد امين مقبول امين سر المجلس الثوري لحركة فتح، ان احد عشر عضوا من المجلس الثوري سيتوجهون غدا الاحد الى قطاع غزة .

وكشف مقبول ان الوفد يضم في عضويته : امين مقبول، وجمال الشاتي، وجمال ابو الليل، ومحمود بكر حجازي، وذياب علوش، وسرحان دويكات، ونايف سويطات، وعبير الوحيدي، وعدالة الاتيرة، وهيثم عرار مناصرة، ودلال سلامة.

وقال أمين سر المجلس الثوري لحركة “فتح “:” زيارة غزة تأتي كجزء أصيل من الارض الفلسطينية، والى أهلنا الذين أثبتوا بمقاومتهم وصمودهم أنهم خير مثال على اصرار شعبنا الفلسطيني ، المسير قدماً في طريق التضحية والفداء نحو القدس .

ولفت مقبول، إلى أن الوفد الفتحاوي، سيزور أسر الشهداء ويعيد الجرحى ويقف معهم تضامناً وإستنكاراً لجرائم الاحتلال التي ترتكب بحق أبناء الشعب الفلسطيني .