زيارة الاخ الدكتور نبيل شعث احد عناوين عجز السلطة الفلسطينيه وحركة فتح

0
268


كتب هشام ساق الله – حاول البعض ان يصور مجيىء الدكتور نبيل شعث كممثل عن الرئيس الفلسطيني محمود عباس على انه تواجد قوي للسلطه الفلسطينيه وانه سيستقبل الوفد العربي من الجامعه العربيه ووزراء الخارجيه العرب الى قطاع غزه كممثل للسلطه الفلسطينيه وغدى بالنهايه كاحد المتواجدين .

استقبل رئيس وزراء حكومة غزه اسماعيل هنيه رغم الخطر الكبير الذي يمكن ان يتعرض له وزراء الخارجيه العرب ووزير خارجية تركيا والامين العام للجامعه العربيه الدكتور نبيل العربي وكان الاخ نبيل شعث احد الحاضرين دون ان يكون له أي دور في هذا الاستقبال .

وصل في اليوم السادس للحرب ولم ياتي باي شيء لا موزانة للتنظيم المحروم او حلول للمشاكل العالقه او تنفيذ للقرارات التنظيميه التي اتخذتها اللجنه المركزيه بضرورة تغيير القياده الموجوده علما بان الحركه قد تبنت حتى الان 35 شهيد ممن سقطوا في الحرب على قطاع غزه ولم ياتي بموقف واضح يشفي غليل ابناء حركة فتح الذين ينتظروا حالة الجمود التي تعيشها حركة فتح في قطاع غزه او أي نوع من الحل.

الرئيس الفلسطيني محمود عباس حين كلف الاخ نبيل شعث بتمثيله في قطاع غزه وكانه يصفع على كل القيادات الفلسطينيه المتواجده في قطاع غزه من اعضاء اللجنه التنفيذيه لمنظمة التحرير واعضاء اللجنه المركزيه واعضاء المجلس الثوري والقيادات التاريخيه في شعبنا وهو نوع من تنطيش هذا الكم الكبير من القيادات .

حين التقي الاخ الدكتور نبيل شعث مع فصائل منظمة التحرير لم يكن حوله احد من اعضاء اللجنه التنفيذيه لمنظمة التحرير وهم اثنان متواجدين في قطاع غزه وكذلك لم يكن احد من اعضاء اللجنه المركزيه لحركة فتح او اعضاء المجلس الثوري فقط احاط نفسه بمن يريد ودون ان يبلغ احد بهذا اللقاء .

اللقاء الذي عقده اليوم الدكتور نبيل شعث قاطعه اعضاء اللجنه المركزيه لحركة فتح المتواجدين في قطاع غزه كما قاطعه اعضاء المجلس الثوري لحركة فتح والذي لم يحضر عنه سوى الاخ الدكتور فيصل ابوشهلا الذي اسمعه الواقع المعاش لحركة فتح في قطاع غزه والاخ احمد نصر والباقين لم يحضروا هذا الاجتماع اضافه الى بعض اعضاء لجان الاقاليم في قطاع غزه وقاطعه عدد اخر من اعضاء المجلس الاستشاري لحركة فتح اضافه الى اعضاء الهيئه القياديه في قاع غزه.

لم ياتي الدكتور شعث خلال اللقاء المطول الذي سمع فيه كلام كثير عن الخلل التنظيمي وضرورة حل المشاكل العالقه واتخاذ قرارات ضروريه يتوجب القيام بها واعادة الاعتبار لحركة فتح في قطاع غزه وتفعيلا دورها وادائها وخاصه وان القطاع يتعرض للهجمة الصهيونيه الشرسه وماينبغي ان تقوم في الحركه في ظل تجميد ونوم عميق تعيشه الحركه في قطاع غزه .

الدكتور نبيل شعث الذي وصل من القاهره واخذ الاذن بدخول القطاع بعد لقائه مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل ونائبة موسى ابومرزوق متفائل كثيرا من امكانية التوصل الى اتفاق للمصالحه الفلسطينيه بعد انتهاء الحرب ويقوم بث الاجواء الايجابيه التي راها في القاهره وتفائله للمرحله القادمه .

حركة فتح حتى الان لم تعي الدرس السياسي المحيط فيها حتى هذه اللحظه ولازالت تراوح مكانها في ظل التغيير الهائل الذي يحدث بالمنطقه وما احدثته المقاومه الفلسطينيه من تغير قواعد اللعبه وضرورة تعيد الاعتبار وتصحيح ادائها ودورها وتغير خياراتها والانتباه بشكل كبير الى قطاع غزه وتنظيم فتح فيه واحداث تغيير .

لم يتحد احد عن كتائب شهداء الاقصى وفروعها المختلفه الذين قاموا بالمشاركه في صد العدوان الصهيوني وايلامه واوجاعه ضمن امكانياتهم القليله المتوفره لديهم ولم يحيي احد منهم هذا الدور النضال وضرورة اعادة انصافهم من جديد كاحد اذرع حركة فتح وماتحتاجه المرحله من وجودهم ودورهم الفاعل .