غزه تناديكم وتطالبكم بتحمل مسئولياتكم تجاهها عمليا

0
259


كتب هشام ساق الله – ماقام به رئيس الوزراء المصري الدكتور هشام قنديل والوفد المرافق له لايكفي وكذلك زيارة وزير الخارجيه التونسي ايضا غدا لا تكفي صضحيح هي خطوات غير مسبوقه ومهمه ويتوجب ان يتم تطويرها والمظاهرات التي انطلقت بعد صلاة الجمعه من كل مساجد الامه الاسلاميه والعربيه وانعقاد مؤتمر وزارء الخارجيه العرب غدا في القاهره ايضا لاتكفي ننتظر القيام بخطوات عمليه تخيف الكيان الصهيوني وتدفع الولايات المتحده والدول الاوربيه الى القيام بدورها بوقف الحرب التي تشن ضد شعبنا الفلسطيني .

المسيرات والمظاهرات والتضامن مع قطاع غزه لا تكفي هذه المره وفتح باب التبرعات وارسال قوافل المساعدات ايضا لا تكفي ننتظر ان نرى مواقف عمليه واضحه وتفعيل المعاهده العربيه المشتركه بامداد شعبنا بالسلاح والرجال والمال والوقوف بشكل عملي الي جانب شعبنا الفلسطيني والمشاركه بالمعركه من كل الجبهات العربيه .

ننتظر فلسطينيا هجمات مباشره من الفدائيين الفلسطينيين من كل الفصائل لقطعان المستوطنين على الطرق الرئيسيه في الضفه الغربيه وكذلك تجنيد الاستشهاديين وارسالهم لدك عمق الكيان الصهيوني هذه اللحظه المناسبه لاوجاع الكيان الصهيوني في عمقه وضربه كما تفعل المقاومه في قطاع غزه والتي وصلت الى تل ابيب .

الشعب الفلسطيني في قطاع غزه يحتاج الى شيء واحد هو الوحده الداخليه الفلسطينيه وانهاء الانقسام والاعلان عن تشكيل قياده وطنيه مشتركه هذا مايحتاجه شعبنا الان وسط القصف والرعب والخوف والتصدي لالات العدوان الصهيوني فما تقوم به الطائرات الصهيونيه هو ارعاب اطفالنا واخافتهم وكذلك قتل الاطفال والنساء وكبار السن .

لانحتاج الى مساعدات الغذائيه والدوائيه مانحتاجه الى وقفه عمليه ودعم ومسانده في الحرب القائمه ضد شعبنا وفتح جبهات على كامل حدود فلسطين التاريخيه وضرب الكيان الصهيوني حتى يعرف ان الاستفراد في قطاع غزه لم يعد ممكنا .

محاولة المجرم الكبير نتنياهو رئيس وزراء الكيان الصهيوني وحليفه المجرم ليبرمان بانهم سينتصروا باراقة الدم الفلسطيني في قطاع غزه ينبغي ان يتم تحويله ليصبح نقمه عليهم من خلال هزيمتهم بشكل مباشر من كل الجبهات العربيه.

ننتظر ان يرد حزب الله ويضرب شمال فلسطيني بصواريخه انتصارا للشعب الفلسطيني وتشتيت الكيان الصهيوني ننتظر ان يتحرك الجيش المصري ويبدا بتغير قواعد اللعبه ووقف مخطط الكيان الصهيوني بالقيام بعملية بريه والذي سيؤدي الى قتل واستهداف البنيه التحتيه اكثر واكثر بحق شعبنا الفلسطيني في قطاع غزه .

ننتظر ان يتم استغلال المال العربي وتهديد الولايات المتحده والاتحاد الاوربي المساند لدولة الكيان الصهيوني والذي تلقى الضوء الاخضر منهم بشن الحمله العسكريه ضد شعبنا الفلسطيني في قطاع غزه .

ننتظر ان يتم وقف تدفق النفط العربي وكذلك التوجه الى الامم المتحده والقيام بما لم تقومه تلك الانظمه بالسابق والضحك على شعوبها بزيادة الدعم المالي لشعبنا الفلسطيني وفتح موجات التايد والتضامن مع شعبنا الفلسطيني كما يحدث دائما .

ننتظر ان تقوموا بدوركم كل واحد حسب موقعه ومكانه وامكانياته من اجل تعزيز صمود شعبنا الفلسطيني والتصدي لهذا العدوان الصهيوني وان تطبقوا الاتفاقيات العربيه بامداد شعبنا بالسلاح والرجال والدعم الميداني .

الكيان الصهيوني اصبح الان جاهز لكي يتلقى ضربه كبيره من كل الامه العربيه والاسلاميه وان يقف كل من يتحدث عن دعم المقاومه امام مسؤولياته وان يشارك في ضرب الكيان الصهيوني وان يتم اعلان الحرب على هذه الدوله المعتديه .