حج مبرور وسعي مشكور للأخ والصديق الصحافي نجيب ابوالجبين ابو علاء

0
190


كتب هشام ساق الله – وصل بسلامة الله إلى ارض الوطن الأخ والصديق الصحافي نجيب زكريا ابوالجبين “أبو علاء” الصحافي في وكالة الأسوشيتد برس العالمية بعد أن أدى مناسك الحج وعمل ضمن طاقم وكالته في تغطية موسم الحج لهذا العام معربا عن سعادته بهذه التجربة الإيمانية الفريدة من نوعها مضيفا إلى خبراته المتراكمة خبره تغطية موسم الحج .

نجيب عاد حالقا الرأس كما الحجاج يتحدث بروعة ما شاهده من عظم تلك التجربة الإيمانية رغم انه تعب كثيرا من قيامه بعمله الصعب المرهق وقيامه بأداء المناسك والعبادات بعد انتهاءه من عمله جعل تلك التجربة الرائعة النوعية الذي عايشها وانه سيعود لهذه البلاد المقدسة لأداء العمرة العام القادم هو وزوجته .

نجيب زار بلدان كثيرة في العالم للعمل والسياحة يقول انه لم يجد أروع من هذا المشهد الإيماني الذي شاهده فكان دائما يتوقف عند بكاء الناس الذين يبكون من هول وروعه الموقف من جنسيات مختلفة وأجناس وألوان مختلفة الكل منغمس بالإيمان والعبادة يؤدي المناسك بشكل جماعي تقشعر منه نفوس وقلوب كل المؤمنين .

وكان نجيب ضمن مئات الصحافيين العرب والمسلمين الذين عملوا بالمراكز الإعلامية التابعة لوزارة الإعلام السعودية وغطت وكالته مناسك الحج مكتملة باستخدام الصور التي كان يبثها التلفزيون السعودي الرسمي وتم توزيعها على كل مشتركين وكالة الأسوشيتد برس وقام بعمل العديد من القصص الصحافية واللقاءات .

واكتملت فرحته وعبادته حين زار المسجد النبوي في المدينة المنورة وزار الرسول صلوات الله وسلامه عليه وصلى بالروضة بعد أن أدى مناسك الحج وبعدها غادر إلى مصر ومن ثم عاد إلى ارض الوطن ، ولدية النية بشد الرحال إلى المسجد الأقصى ليكمل وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم وتقديس حجته بزيارة المساجد الثلاثة التي يشد لها الرحال .

الصحافي نجيب ابوالجبين هذا الرجل الرائع الذي تعرفت عليه في الجامعة الإسلامية عام 1983 وربطتني علاقة وصداقه عميقة معه وكان دائما نعم الأخ والصديق والزميل العزيز ولم تنقطع علاقتنا طوال الوقت وتعمقت العلاقة حين عملنا في مجال الإعلام معا وتواصلت العلاقة إضافة إلى أن عائلتينا هاجرت من مدينة يافا المحتلة واستقرت في مدينة غزه ودائما كان والدي يقول إننا كنا جيران في يافا .

أبو علاء صحافي التحق ضمن كوكبة الصحافيين الفلسطينيين الذين عملوا في تغطية أحداث الانتفاضة الفلسطينية الأولى وعمل بالبداية كمصور في المؤسسة الإعلامية التي أدارها الصحافيين صخر أبو العون وسري القدوة وسرعان ما انضم إلى مركز الساحل للإعلام وهو إحدى المؤسسات الإعلامية التابعة لحركة فتح كمصور صحافي .

انتقل للعمل مع محطات التلفزة العالمية فعمل في البداية مع التلفزيون الياباني TBS ثم عمل مع تجمع التلفزيونات الامريكية المعروف بالبول الأمريكي وكان ضمن طاقم التلفزيون ABC حتى بداية شهر نوفمبر 1994 .

عمل مع وكالة الأنباء العالمية الأسوشيتد برس AP ولازال يعمل منذ 4/11/1994 حتى الآن وخلال تلك الفترة الطويلة اكتسب خبرات كبيره جدا وشارك بتغطية الأحداث منذ بداية السلطة الفلسطينية وكان احد الصحافيين المشاركين بشكل يومي في لقاء الرئيس الشهيد ياسر عرفات وواصل عمله .

أصيب الصحافي نجيب ابوالجبين برصاص الاحتلال الصهيوني عدة مرات كان أصعبها في تاريخ 5/12/1997 وهو يقوم بتغطية مصادر أراضي كان يقوم بها الجيش الصهيوني بمدينة رفح بتل زعرب وتم نقله بحاله صعبه ونشرت صور إصابته في كل وكالات الأنباء العالمية وهو مصاب إضافة غالى كل التلفزيونات ألمحليه وتم تغطية الحدث بشكل مباشر .

وأصيب في محيط مستوطنة نتساريم على شاطئ بحر مدينة غزه بجراح إضافة إلى عدة مرات تم كسر قدمه نتيجة صعوده وهبوطه وتغطيته للأحداث الميدانية التي تحدث بأماكن مختلفة في قطاع غزه فقد كان دائما يتنقل مع سخونة الأحداث وحصل على الكثير الكثير من السبق الصحافي سجلت عالميا باسمه .

حصل على مجموعه كبيره من الجوائز الدولية وتم تكريمه بعدة دول في لندن فقد حصل على جائزة RTS من مؤسسه بريطانيه تقوم بتكريم صحافيين من كل دول العالم كونه صحافي شارك في تغطية الحروب 2009 اضافة إلى تكريم من السلطة الفلسطينية وحكومة غزه .

نجيب أصبح احد الصحافيين الفلسطينيين الكبار والمختصين بتغطية الأحداث في الأوضاع الصعبة لذلك شارك بتغطية ثورات الربيع العربي في مصر وتونس وليبيا وعمل ميدانيا وشارك بتغطية الانتخابات التركية عام 2007 إضافة إلى العمل في مكتب لندن وشارك بتغطية الانتخابات المصرية بكل مراحلها وعمل في مكتب الوكالة في القاهرة .

تمنياتنا للأخ والصديق نجيب ابوالجبين بالصحة والعافيه و بمزيد من النجاح ونتمنى له قبول حجته والعودة كيوم ولدته أمه ومواصلة رحلته الايمانية والعملية والمهنية والتوفيق في حياته ومزيدا من العمل المبدع والتجارب والخبرات والجوائز الصحافية والمهنية .