كلام بكلام بكلام اخرجوا من دائرة الكلام الى العمل ا لخلاق والمبدع

0
303


كتب هشام ساق الله – تعبنا من الكلام نريد أفعال ومللنا الحديث عن تشخيص ألازمه وأصبحنا ننتظر مبادرات نحو الخروج من ألازمه والعمل الجاد على استنهاض الحركه من نومها رغم ان هناك من يؤكد في القياده انها تعيش حاله من الاستنهاص التنظيمي لم تعيشه منذ زمن بعيد ويبدوا انهم يشاهدون هذه الانجازات في الاحلام .

كوادر حركة فتح اشطر من يشخص الأزمات ويتحدثوا عن المعيقات في داخل فتح ويتحدثون ويتحدثون وتعبوا من الكلام الا يوجد من يمكن ان ياخذ زمام المبادره ويتحرك باتجاه العمل والعمل الذي يستنهض الحاله التنظيميه ويخرجها من حاله التراجع التي تعيشها .

قلت قبل فتره ليعمل كل من يتحدث وتم اقصائه وكلهم يعتبرون انفسهم انهم يمتلكون شعبيه تنظيميه وحضور باوساط القاعده التنظيميه ليتحركوا من اجل استنهاض الحركه ومحاصرة الهيئه القياديه العليا في قطاع غزه بالانجاز والخروج عن حالة المألوف بالذهاب الى العزيات او التهاني والجلسات في الكافتريات ولقاءات المبايعه الكذابه الموجهه للرئيس فقط من اجل وسائل الاعلام والاستهلاك المحلي .

ليقوم كوادر الحركه بعمل جلسات تنظيميه بحلقات صغيره لمناقشة كل شيء ابتداء من النشاه حتى الوضع السياسي وهذا لاياخذ كثيرا ولايحتاج الى شيء كثير فقط يحتاج الى اعداد وتاهيل وتاطير جيل جديد بحركة فتح ورفده للشعب التنظيميه والشبيبه فينقصنا الكثير من لاشباب الواعي المثقف الذي يعرف عن حركة فتح .

لماذ لا يتجمع هؤلاء المقصيين من مهامهم والكادر الغير راضي عن أداء القياده التنظيميه في قطاع غزه ويشغل كل واحد منهم وقته وجهده بالعمل الجاد من اجل المبادره وعمل شيء جديد غير الحديث والكلام ويقوم بعمل جاد فهناك سبل كثيره للعمل تبدا من الزيارات الاجتماعيه واحترام الكادر المهمش في المناطق والذي لايسال عنه احد ثم اقامة اعمال تطوعيه ومبادرات مجتمعيه .

رتبوا انفسكم ونظموا صفوفكم واعلوا رايات فتح خفاقه في اعنان السماء باعمال صغيره في مناطقكم غير مطلوب منكم ان تعملوا من اجل ان يكتب الاعلام ولكن ان تقوموا بتنشيط انفسكم وتخرجوا من دائرة الكلام والكلام والكلام وان تدوروا بحلاقات مفرغه .

انا اقول حين تتحركوا انفسكم واجسادكم وعقولكم وتتركوا العنان لابداعات الشباب فانكم ستستطيعون ان تخدموا قناعاتكم وتجدوا المبادرات المجتمعيه الصغيره والتي يمكن ان تكبر وتتسع ويزداد عدد المشاركين فيها واكيد الافكار ستتقد معكم وتطوروها رويدا رويدا حتى تصلوا الى اعمال ونشاطات كبيره .

دعو من يتحدثوا ويحققوا انجازات فقط على وسائل الإعلام يتخبطوا اتركوهم وامضوا من اجل رفعة حركة فتح وتحقيق انجازات لها حتى تستقيم الاوضاع في داخل هذه القياده وتعترف بان هناك ازمه وتستدعيكم لكي تشمروا سواعدكم وتحرثوا الارض طولا وعرضا .

ستاتي اللحظه التي تتغير فيها هذه الاوضاع السيئه وسيوضع الرجل المناسب في المكان المناسب حتما قريبا حتى ولو لم يتعرف هؤلاء القاده الذين تم تنصيبهم علينا وسرقوا الحركه لتحقيق طموحاتهم الشخصيه وتنفيذ جملة احقاد يعيشوا فيها وهي ما تطوقهم وتأسرهم .

تحركوا بكل مكان وشاركوا بكل النشاطات تحت كل الريات حتى بالنشاطات التي يدعو اليها وكونوا اكثر منهم ووجودكم حاضر حتى يعرفوا انهم لايستطيعوا ان يحشدوا مثلكم والقاعده التنظيميه بدات تفقد الثقه فيهم اروهم ابداعاتكم ونشاطاتكم وافكاركم المبدعه باقل التكاليف واكثر المردود الجماهيري .

ان لم تخرجوا من دائرة الكلام الى دائرة العمل فالتاريخ سيتجاوزكم وتكونوا تستحقوا ان يولى عليكم مثل هؤلاء فحركوا انفسكم وليبدا كل واحد منكم بالتفكير بفكره ينفذها هو ومن معه حتى ولو كانوا اقل من قبضة اليد بالعمل يمكن ان تزيدوا وتمتدوا ويصبح كلامكم واقعي وعملي ويتم ترجمة افكاركم الى اعمال الكل يتحدث عنها .

دعوتي هذه ليست لتشكيل اطر موازية او تشكيلات لها مسميات بقدر ماهي تشجيع للمبادرات المجتمعيه والعوده الى فكر الشبيبه الاول والى همة الشباب والعمل الخلاق والمبدع حتى نخرج من دائرة الكلام الى دائرة العمل بانتظار المبادرات الخلاقه والسماع عن جهود جديده ومبدعه وتنافس شريف للعمل يرفع راية فتح خفاقه عاليا ويحرك الماء الراكده ويشجع من لديهم امكانيات للعمل والتنافس الشريف .