جوال تربك المواطنين وتعيد عقارب الساعه حسب النظام الصهيوني

0
243


كتب هشام ساق الله – اربكت شركة جوال معظم المواطنين الذين يتابعون الوقت في جوالاتهم حين قامت بارجاع الساعه حسب التوقيت الشوتوي 60 دقيقه ملتزمه بالتوقيت الصهيوني وليس كما كان المواطنين يتوقعون حسب التوقيت الفلسطيني يوم امس .

كنت نوهت الى تقاعس وتاخير شركة جوال الساعه صباح السبت واوعزت انا شخصيا السبب الى الاجازه الاسبوعيه للموظفين وعدم عمل هذا الامر كما فعلته الشركه في السابق اكثر من مره بضبط الساعة في كل الاجهزه مره واحده .

يبدو ان شركة جوال بتروح تحج والنار مروحه من موسم الحج وتتبع النظام الصهيوني بالتوقيت وملتزمه به او ان البرمجه الخاصه بها مرتبطه بالبرمجه الصهيونيه وتكذب علينا وتدعي انها فلسطينيه الوجه والقلب والعينين والبرمجه .

فعلتها هذه اربكت المواطنين صباح اليوم واوقعتهم في ارباك شديد وخاصه الذين ارجعوا ساعتهم بشكل يدوي بعدما لم تقوم بضبط الساعه وفق قرار مجلسي الوزراء الفلسطيني برام الله وغزه فقد وجدوا ساعتهم تم ارجاعها ساعه اخرى ادت الي تاخيرهم عن الدوام .

هذه الفعله الغير محسوبه والمضبوطه يتوجب ان تعتزر عنها شركة جوال وادارتها وان يقوموا بفعل المناسب بالوقت المناسب مش يروحوا يحجوا والناس مروحه من الحج يعني يضبطوا التوقيت حسب النظام الصهيوني .

وكانت الحكومه الصهيونيه قد قررت اعادة الساعه 60 دقيقه فجر يوم الاحد حسب التوقيت الشتوي والحكومتين في رام الله وغزه قررتا الاتفاق على اعادة عقارب الساعه 60 دقيقه فجر يوم الجمعه متفقين بعد ان اختلفتا العام الماضي وكان بينهما يوم واحد .