أكلات العيد في غزه

0
331


كتب هشام ساق الله – كل سكان قطاع غزه اشتروا فسيخ العيد بكل مستوياته الاجتماعيه استعدادا للعيد فاهل غزه اعتادوا ان يفطروا باليوم الاول من عيد الفطر المبارك بعد صيام شهر رمضان على الفسيخ الى جانب طشطيشة (صلصة ) البندوره اللذيذة .

الفسيخ انواع كثيره وكل واحد في قطاع غزه اعتاد على شراء الفسيخ من الشخص الذي اعتاد عله واسعاره تتفاوت فهناك من النوع الممتاز وهو من اسماك غاليه وانواع جيده وهناك فسيخ من اسماء عاديه ولكنه بالنهايه كله فسيخ وهناك من يقوم بتخزينه وصناعته في البيوت اوقات انخفاض اسعار السمك .

رائحة قلي الفسيخ تفوح في سماء قطاع غزه الكل يقلي الفسيخ ورائحة الصلصه التي تصنع الى جانبه والك يفطر من هذا الفسيخ اللذيذ الذي يشتاق اليه ابناء قطاع غزه الذين يعيشون في دول اجنبيه او عربيه .

وهناك نوع من الفسيخ المدخن الذي يسميه المصريين الرنجاه وهو يتم تدخينه ويتم استيراده من الدول الاوربيه واسعاره غاليه جدا يصل سعر الكيلوا الى 100 شيكل من الانواع الممتازه والجيده .

وهناك من يعمل السمقيه وهي اكله غزويه خاصه لايعرفها الا من عاش في غزه او جاور احد من اهلها سواء داخل الوطن او خارجه وهي تصنع من السلق الاخضر والحمص والطحينه والسماق وله طريقه خاصه في الطهي يتم سكبها في صحون مع قطع من اللحمه .

كثيرون يحنوا لهذه السماقيه اللذيذه التي تذكرنا بشطارة امهاتنا ومن لهم الخبره في صناعتها وعملها ولكن بشكل عام هذه الطبخه احدى علامات غزه وتقاس شطارة المراه بقدرتها على صنع هذه الطبخه بالذات ومن تصنعها بشكل ممتاز فهي ربة بيت وطاهيه بريموا في عرف الغزازوه .

ودائما تصنع السمقايه بالاعياد والمناسبات السعيده والمناسبات الحزينه ايضا فقد اعتاد اهل غزه عملها ايضا خلافا للعيدين كطعام للعشاء في الاعراس وبعد انتهاء سهرة الشباب يتم احضار صحون السماقيه والفلفل والزيتون والخبز الطازج وهات وكول .

حتى ان النائب العام الفلسطيني الاستاذ احمد المغني قام بزرع السلق في مقر النيابه العامه حتى يقوم بعمل السماقيه في المناسبات السعيده والي عمره ماداق السماقيه يمون على حد من غزه بصحن ويجربها اكيد مش راح يدوق ازكي منها .

وكعك العيد والمعمول كل بيوت قطاع غزه تقوم اما بشراء الكعك والمعمول جاهز او يقوموا بصنعه في داخل البيوت وخبزه فعمله هو نوع من العاده للبيت تذكرهم بالايام الجميله وايام الختياريه ان كانوا رحلوا عن الدنيا او كانوا موجودين وهو عاده محبوبه جميله تميز كل البيوت الغزيه .

هناك عادات مشتركه تربط قطاع غزه مع الشعب المصري للعلاقه التاريخيه بينهم وخاصه زمن الاداره المصريه التي كانت تحكم قطاع غزه بعد عام 1948 حتى عام 1967 وعلاقة النسب والمصاهره والجيره كالفسيخ والكعك والمعمول واشياء كثيره .

كل عام وانتم بخير بمناسبة عيد الفطر المبارك وتمنياتنا بالاستمتاع بالفسيخ والكعك وايام العيد متمنين ان تدوم تلك العادات الجميله التي تذكرنا بايام الاباء والاجداد وتعيدنا الى ايام المحبه والاخوه والزمن الجميل .