بدأت معاناة شعبنا الفلسطيني في مصر

0
346


كتب هشام ساق الله – منذ العملية الارهابيه التي ارتكبت في حق الجنود المصريين المرابطين في سيناء وقتل منهم عدد كبير واصيب اخرين والشعب المصري يتم تعبئته بشكل مباشر وغير مباشر ضد ابناء شعبنا الفلسطينين من قبل وسائل الاعلام المصري على الرغم من ان شعبنا تالم ربما اكثر من الشعب المصري نفسه على هؤلاء الضحايا .

شعبنا الفلسطيني لازال واجما وكان الطير على راسه حزين لما تم ارتكابه من جريمه نكراء ويطالب بمعاقبة الجناه واستنكر تلك العمليه الاجراميه بشكل كبير ويمكن انه اكثر المتضررين من مثل هذه العمليات المسيئه ولكن دائما نحن من يدفع ضريبة هؤلاء المغامرين الذين يسيئوا لشعبنا بشكل كبير .

معروف عن الشعب المصري انه شعب عاطفي فقد تحول بشكل كبير ضد شعبنا الفلسطيني وبدون ان يميز من ارتكب الجريمه او من ضدها فبداوا بصاب جام غضبهم على ابناء شعبنا الفلسطيني الذين يعيشون في مصر منذ سنوات .

ترى التعليقات والاهانات والسب والغلط الكلامي عليهم في الباصات والاسواق ومن سائقي السيارات وكل مناحي الحياه حتى ان بعضهم يتهمنا بدم هؤلاء الابرياء وغيروا معاملتهم بشكل كامل مع ابناء شعبنا حتى الجار بدا ياخذ موقف من جاره الفلسطيني بعمليه صعبه على ابناء شعبنا هناك.

ربما الفلسطيني بكى وحزن وتاثر اكثر بكثير من معظم المصريين على هذا الحادث كوننا نعرف اهمية هؤلاء الجنود المصريين وانهم من سيحرر يوما فلسطين وياتي الفرج والنصر دائما لفلسطين من جهة مصر ولكن هكذا الاعلام الذي يحرض بشكل مباشر وغير مباشر على شعبنا دون ان يشرح معطيات ما حدث .

ابلغني احد اصدقائي الذين يعيشون في مصر عن حجم المعاناه التي يعانوها خلال الايام الماضيه باتهامهم بالقتله وبدم الجنود المصريين وانه احنا بدل مانحارب الاسرائيليين نحارب المصريين واشياء كثيره .

حتى ان الجار بدا يكشر في وجه جاره والبائع والسائق وكل من يعرفنا وسبق ان تضامن مع شعبنا الجميع بدا يتحول ضدنا بشكل اوتوماتيكي بعد مانشر الاعلام المصري هذه الفظائع على شاشاته واتهم قطاع غزه والفلسطينيين بمسؤوليتهم عن الحادث .

اين الكتاب والادباء والصحافيين والسياسيين حتى يشرحوا ماجرى بدون ان يصعدوا بالحاله العدائيه ضد شعبنا الفلسطينيين واين السفاره الفلسطينيه بالقاهره ينبغي ان تضع خطه اعلاميه بسرعه من اجل شرح الموقف عبر وسائل الاعلام بشكل يخفف من حجم النقمه الشعبيه المصريه ضد شعبنا الفلسطيني .

لقد تاثرنا وحزنا وبكينا على الجنود المصريين بحرقه والم كانهم ابنائنا وشهدائنا ولازال شعبنا يستنكر ماجرى بكل مكوناته وجماهيره بالامس خرجت مسيرات تاييد للجنود المصريين في كل مكان مستنكره هذا الحادث البشع والاجرامي وصلى ابناء شعبنا صلاة الغائب على ارواحهم الطاهره .