عام اخر للجنه المركزيه لحركة فتح بدون أي انجاز

0
215


كتب هشام ساق الله – مناسبة عيد ميلاد الرئيس الشهيد القائد ياسر عرفات تحمل ايضا معها مناسبه وهي انعقاد المؤتمر الخامس لحركة فتح الذي عقد في تونس عام 1989 والمؤتمر السادس الذي عقد في مدينة بيت لحم قبل ثلاثة سنوات بالتمام والكمال والذي اسفر عن انتخاب اللجنه المركزيه الحاليه فجزء منهم كانوا في الدوره الماضيه واخرين انضموا الى اللجنه المركزيه بالانتخاب والتعيين ولازالت الحركه تراوح مكانها بل تتراجع الى الخلف .

ثلاثة سنوات مضت ولم يتحقق أي نوع من التقدم التنظيمي في حركة فتح سوى بيانات اجتماعات اللجنه المركزيه وضجيج يحدثه بعض المفوضين بدون مانرى أي نتائج جديه على الارض ولازالت هناك مفوضيات لم يتم تشكيله حسبما انتقدهم المجلس الثوري في احدى دوراتهم.

ستدخل اللجنه المركزيه عامها الرابع خلال الايام ويبقى لها فقط عام واحد حتى ينعقد المؤتمر الرابع للحركه فقد طالب المجلس الاستشاري بضرورة عقد المؤتمر السابع خلال نهاية العام الجاري وتشكيل لجنة للتحظير له ورد على القرار الاخ جمال محيسن عضو اللجنه المركزيه الذي قال بان قرار المجلس الاستشاري توصيه غير ملزمه اللجنه المركزيه فيها .

توقع اعضاء حركة فتح ان تنطلق اللجنه المركزيه بمهامها نحو اعادة الحياه الى قواعد حركة فتح والانطلاق قدما الى الامام وخاصه وانها احتوت على وجوه جديده في الحركه وهي عادة كل المؤتمرات السابقه حين يتم انتخابات قياده جديده فيصبح هناك تقدم وثوره بالوضع التنظيمي ولكن هذه اللجنه عكست حالة من الخمول وعدم التقدم الى الامام بل العكس تراجع وراء تراجع .

لعل هذا العام ابرز ماميزه قرار صدر عن اللجنه المركزيه بفصل احد اعضائها وهو محمد دحلان من عضوية اللجنه المركزيه وحركة فتح بتهم مختلفه لازالت سريه لم يتم اعلانها ولم يتم تحويلها الى النيابه العامه ليتم محاكمته ولكنه اتهم على لسان بعض اعضاء اللجنه المركزيه بالاختلاس والاغتناء الغير مشروع اضافه الى البلطجه ووصلت الاتهامات الى القتل ولم يتم تقديم لائحة اتهام رسميه له كما ان المحكمه الحركيه اصدرت قرار عائم لم يفهمه احد سوى من توصلوا اليه .

وخلال هذا العام تقدم الاخ توفيق الطيراوي استقالته من مفوضية المنظمات الشعبيه في حركة احتجاجا على سحب صلاحيات منه وتحويلها الى اخرين في اللجنه المركزيه حيث احتج على عدم ضم نقابة الموظفين الحكومين واتحاد العمال الفلسطيني ولم يستشر في قضايا مختلفه وتم قبول استقالته من اللجنه المركزيه وتكليف الاخ ابوجهاد العالول عضو اللجنه المركزيه وبعدها تم تكليف الاخ صخر بسيسو عضو اللجنه المركزيه بمهامه .

وتم تكليف اعضاء في اللجنه المركزيه بمهام مفوضيات جديده وهم الاخ الدكتور زكريا الاغا تسلم الى جانب مهمته في اللجنه التنفيذيه ملف اللاجئين في حركة فتح والاخ سلطان ابوالعنين تسلم المؤسسات الغير حكوميه وتم تكليف عضو اللجنه المركزيه الاخت امال حمد باللجنه الاجتماعيه في الحركه بعد ان تم اضافتها بدل شاغر موجود باللجنه المركزيه لحركة فتح بعد ان تم فصل محمد دحلان .

وبقيت مهام اعضاء اللجنه المركزيه فالاخ الرئيس محمود عباس رئيسا للحركه والقائد العام لها والاخ ابوماهر غنيم نائب للرئيس الحركه وامين سر اللجنه المركزيه للحركه ومفوض مكتب التعبئه والتنظيم العام والاخ اللواء جبريل الرجوب نائب له اضافه الى مهامه الرياضيه الاخرى على مستوى الوطن والذي تم انتخابه او تعينه فيها بصفته واسمه وهي تتبع منظمة التحرير الفلسطينيه .

واللواء محمد المدني بقي مفوض لجنة الانتخابات في حركة فتح وتم تاجيل الاتنخابات المحليه عدة مرات وخلال الفتره الماضيه تقدم باستقالته للجنه المركزيه وعاد احتجاج على عدم الاتفاق على قوائم لحركة فتح في الضفه الغربيه وتم تاجيل الانتخابات المحليه للبلديات والمجالس القرويه عدة مرات وتم خلال الايام الاخيره الاتفاق على اجرائها حتى ولم يتم الاتفاق مع حماس على اجراء انتخابات متزامنه على مستوى الوطن .

وبقي الاخ الدكتور محمد اشتيه مفوض اللجنه الماليه بالحركه والاخ عثمان ابوغربيه مفوض المكتب العسكري للاجهزه الامنيه والاخ نبيل ابوردينه مفوض الاعلام والثقافه الذي تم اضافته لعضوية اللجنه المركزيه عن الاخوه المسيحين بالحركه والاخ عباس زكي مفوض العلاقات العربيه والصين والاخ نبيل شعث مفوض العلاقات الدوليه بدون الصين وتم اضافة ملف قطاع غزه ليصبح مفوض مكتب التعبئه والتنظيم في المحافظات الجنوبيه والاخ ابوجهاد العالول مفوض مكتب التعبئه والتنظيم في المحافظات الجنوبيه والاخ عزام الاحمد مفوض العلاقات الوطنيه وئيس كتلة حركة فتح البرلمانيه ومسئول ملف التفاوض مع حماس اضافه الى مسئوليته للاشراف على ملف الساحه اللبنانيه بكل تعقيداته والاخ جمال محيسن مفوض الاقاليم الخارجيه .

وهناك اعضاء باللجنه المركزيه لا يحملون أي ملف تنظيمي منذ انتخابهم باللجنه المركزيه خاص بحركة فتح وهم الاخ المناضل مروان البرغوثي عضو اللجنه المركزيه الاسير في سجون الاحتلال الصهيوني والمحكوم بالسجن المؤبد 5 مرات لم يتم بتكليفه باي مهام تنظيميه داخل سجنه و الاخ حسين الشيخ فهو برتبة وزير مسئول عن هيئه الارتباط والتنسيق مع الكيان الصهيوني والاخ سليم الزعنون رئيس المجلس الوطني الفلسطيني والاخ ناصر القدوه مسئول مؤسسة ياسر عرفات كذلك تم اختياره بمهمه عربيه كنائب للسيد كوفي عنان مسئول ملف سوريا في الجامعه العربيه والاخ الطيب عبد الرحيم امين عام الرئاسه والاخ صائب عريقات عضو اللجنه التنفيذيه لمنظمة التحرير الفلسطينيه مسئول المفاوضات مع الكيان الصهيوني والاخ اللواء توفيق الطيراوي الذي استقال من مفوضية المنظمات الشعبيه وهو يراس مجلس امناء جامعة الاستقلال الامنيه ويديرها ويضع كل اهتماماته فيها .

هذه هي صورة الوضع التنظيمي خلال العام في داخل اللجنه المركزيه حسب معرفتنا المتواضعه من خلال متابعتنا لوسائل الاعلام والمناصب والمسميات التي يتم تسميتها للاعضاء اللجنه المركزيه نامل ان نكون اصبنا ولم نخطا باي شيء مما سبق وهي مقدمه لسلسلة مقالات سيتم كتابتها خلال المرحله المقبله .