دولة الكيان الصهيوني تحدد المؤبد ب 35-40 سنه فقط يا بلاش

0
257


كتب هشام ساق الله – أخيرا دولة الكيان الصهيوني قامت بتحديد سنوات الحكم المؤبد لديها ب 35-40 عام بعد ان كانت ترفض هذا التحديد طوال السنوات الماضيه وتصر على بقاء المعتقل المحكوم عليه بالسجن المؤبد حتى يموت داخل السجن ولاتحدد مدة حكمه .

دولة الكيان الصهيوني الحاقده على ابناء شعبنا والتي تطبق نظام خاص فيها هو نظام سكسونيا ونظام متطرف وعنصري شكلت لجنة من اعضاء الكينيست الصهيوني بدراسة ملفات المعتقلين الفلسطينيين والمحكومين بالسجن المؤبد لعدة مرات ومدى الحياه واوسطت بان يكون المؤبد من 35-40 سنه فقط لاغير .

في حين ان المؤبد في كل دول العالم هو من 18 سنه الى 25 سنه باحسن الاحوال وهو يتم فرضه للحالات الفجه والصعبه ولكن دولة الكيان الصهيوني كل شيء لها زياده ومختلف فهؤلاء الابطال المناضلين الذين قاموا بعمليات اوجعتهم تعاقبهم حتى الموت .

ماذا يتبقى من العمر حتى يتم اعتقال مناضل فلسطيني من 35-40 سنه فهو يخرج شيخ كبير وقد فقد صحته وعافيته ولكن هؤلاء الابطال يبقوا محافظين على انتمائهم الوطني ولن يركعوا او يستسلموا.

وكانت قوات الاحتلال الصهيوني قد رفضت الافراج عن عدد من مناضلين فلسطين التاريخيه في صفقة تبادل الاسرى الاخيره وفاء الاحرار وافرجت فقط عن احدهم البالغ من العمر فوق الثمانين فهي تعتبر هؤلاء الابطال كونهم يحملون الجنسيه الاسرائيليه مواطنيها ولا ينطبق عليهم اي صفقات او افراجات تتم ودائما تتهمهم بخيانة الدوله حسب ماياتي بالاتهام .

وكان قد أكد أسرى سجن “جلبوع”، خلال زيارة قام بها محامي نادي الأسير للسجن، بأن لجنة الافراجات التابعة لإدارة السجون الإسرائيلية أوصت في آخر اجتماع لها مع وزير القضاء الإسرائيلي يعقوب نئمان بضرورة تحديد عقوبة المؤبد لأسرى الداخل الذين أدينوا “بتنفيذ هجمات أودت بحياة إسرائيليين”، أو كانوا”ضالعين بمثل هذه الهجمات” قبل التوقيع على اتفاق أوسلو.

وذكر الاسرى، ان تحديد عقوبة المؤبد تعني تحديد عدد السنوات التي يفترض أن يقضيها الأسير، لأن المؤبد للأسرى الفلسطينيين غير محدد حتى الآن بحسب القوانين الإسرائيلية، ويشير في الغالب -دون نص- إلى مدة تصل مدى الحياة.

وتنص التوصية على تحديد المؤبد بـ 35 الى 40 عاما وقد يستفيد من هذه التوصية في حال إقرارها أقدم أسير من فلسطيني الداخل وهو كريم يونس، عميد الأسرى الفلسطينيين، الذي تجاوز 30 عاماً في السجن بعد اتهامه بتنفيذ هجوم عام 1980، أسفر عن مقتل جندي إسرائيلي.

الأسير كريم يونس معتقل منذ 6/1/1983 ، ومحكوم بالسجن مدى الحياة بتهمة قتل جندي اسرائيلى ، وكانت إحدى محاكم الاحتلال قد أصدرت حكمها على الأسير في بداية اعتقاله ” بالإعدام شنقاً” بدعوى “خيانة المواطنة ” حيث أن الأسير يحمل هوية إسرائيلية ويعتبره الاحتلال مواطن إسرائيلي ، وتم بالفعل إلباسه الزى الأحمر المخصص للإعدام حين حضر ذويه لزيارته بعد الحكم .

ومن المقرر أن يجتمع وزير القضاء الإسرائيلي والرئيس شمعون بيرس قريباً، في شأن اعتماد التوصية المذكورة.

وتضم قائمة أسرى فلسطيني الداخل والمعتقلين قبل اتفاقية اسلو الاسرى: وليد دقة، وابراهيم بيادسة، ورشدي ابو مخ من باقة الغربية، وكريم يونس، وماهر يونس من عارة، وبشير الخطيب من اللد، واحمد ابو جابر من كفر قاسم، وابراهيم اغبارية ومحمد اغبارية ومحمد توفيق جبارين، ومحمود جبارين من ام الفحم، وسمير سرساوي من ابطن.