( ياسر عرفات ) بريء من أمثالكم

0
277


كتب هشام ساق الله – التراشق الإعلامي ونشر مسلسل الفضائح الذي يقوم به محمد رشيد او خالد اسلام نيابة عن كوكبه من اللصوص والمتآمرين على شعبنا الفلسطيني ينشر كم هائل من المعلومات ويدس السم بداخل العسل من منطق تشويه الصوره واستخدام شخصية الشهيد الرئيس ياسر عرفات في دفاعه عن امواله التي سرقها ومن خلفه كل اباطرة الفساد الفلسطيني .

لماذا يتم الزج بشخصية ( القائد ياسر عرفات ) وكذلك ( القائد مروان البرغوثي ) عضو اللجنة المركزيه المعتقل في سجون الاحتلال وكان الرجل يريد ان يستخدم الشخصيات المحترمة في تخليص نفسه مما هو فيه ليكون واجهة وصدام لعصابة كبيره من الفسدة مستخدما ( سلاح الاعلام ) مسخرا بعض ( المواقع ) لنشر له ما يقوله ويتم ترويجه على وسائل الاعلام وتسخير تلفزيونات وأجهزة مخابرات من خلفه لكي تنال من ( حركة فتح وتاريخها ) بسرد وقائع مشبوهة وتحاليل ممزوجة بالسم والطعنات الغادرة .

ان ما يحدث ليس فقط استهداف ( للرئيس محمود عباس ) فقط وإنما هو استهداف لحركة فتح وتاريخا النضالي ومسيرة شهداء وجرحى ومعتقليها فحين يتحدث عن وقائع يوجد بها ( الشهيد ياسر عرفات ) فانه لا احد سيمكنه ان يكذب ما يقول وحين يتحدث عن مروان البرغوثي والمعتقل في سجون الاحتلال فانه لا احد سيرد عليه بشكل اني وسريع لان الرد يحتاج الى وقت لكي يصل من داخل سجون الاحتلال الصهيوني .

ان ما يجري هو فضيحة كبيرة يريد منها هذا الخالد اسلام او محمد رشيد ان يزج بمسيرة حركة مناضلة في لعبة الاجهزة المخابراتية العالميه لكي يشوه تاريخنا النضالي ولكي يستطيع ان يضغط من اجل ان يهرب هو وأمواله التي سرقها ومن خلفه اموال اخرين هو راس حربتهم اليوم فهو جاء من كردستان العراق من اجل ان يعمل ويتكسب بحجة انه جاء مناضلا في ثوره عالميه وإنسانيه هي ثورة الشعب الفلسطيني وخرج الان بملايين مكدسه يستمتع هو وكل من خلفه من اقطاب الفساد فيها .

ان هناك ( فسده كثيرون في القائمة وترد اسمائهم في مقالات رشيد ) بشكل مباشر وغير مباشر ويرتبطون معه حتى الان موجودين في داخل هياكل السلطة يتوجب ان يتم التحقيق معهم وفتح ملفات الفساد الخاصة فيهم وكذلك استدعاء اخرين غير رشيد من الذين هربوا بأموالهم وكانوا خلال المرحله الماضيه عناوين للفساد .

المعركة يتوجب ان تكون ضد كل الفاسدين ليس لأنه تحدثوا واختلفوا ونشروا معلومات تمس بكبار ولكن المعركة يتوجب ان تخاض ضد مبدأ الفساد والمفسدين وليس كردود فعل على اشياء تحصل هنا وهناك وان تكون المعركة معركة شامل وعلى كل الجبهات فهناك ارتباط بين الملفات وتشابك .

الكل يتوجب ان يكون تحت دائرة الاستدعاء والمحاسبة وفتح الملفات لضمان شفافية الامر حتى لا يقال بأنه يتم استثناء اشخاص على حساب اشخاص اخرين في المعركة الموجهه ضد الفساد والمفسدين .

والحرب على اشخاص بعينهم تجعل من اباطرة الفساد يختفون خلف ضجيج تلك المعارك ويقوا بعضهم البعض ويساندوا بعضهم البعض بشكل مباشر وغير مباشر ويكون الوضع اصعب بملاحقتهم وخاصة وأنهم مرتبطين بأجهزة امنيه عالميه عابره للقارات والمحيطات ودول معاديه لشعبنا الفلسطيني .

اخرجوا ( الرئيس الشهيد ياسر عرفات ) من كتاباتكم وحكاويكم النتنه والغير محترمه واخرجوا ( مروان البرغوثي ) ايضا يكفيه سجنه ومعاناته ولو ارد هو ومن خلفه ان يطلقوا سراحه لتم اطلاق سراحه فورا ولكن هناك من يريد ان يرش على الموت سكر .

واخرجوا ( حركة فتح ) من كل ما تقولونه فحركة فتح لا تضم الا المحترمين في صفوفها وهي مسيره طويلة تمثل حكاية شعبنا الفلسطيني قدم ابنائها حياتهم وارواحهم واجسادهم وسنين عمرهم في سبيل الانتصار على الكيان الصهيوني .

لم يستخدموا هؤلاء الشرفاء فتح لكي يصلوا الى المواقع المتقدمة او يغنوا ويسرقوا الشعب باسم النضال ولم يبزنسوا لازالوا هؤلاء الشرفاء لا يمتلكون سوى رواتبهم وتقاعدهم وما جمعوه من هذه السنوات لتوفير سكن واشياء ضرورية هي حق لهم .