رسالة الى وفد حركة فتح الزائر لسوريا تذكروا ان تسالوا عن الشاعر والكاتب والصحافي مهيب سلمان النواتي المعتقل في سوريا منذ 11 عام

0
374

كتب هشام ساق الله – علمت ان وفدا من حركة فتح يقوده الفريق جبريل الرجوب وبعضوية عدد من أعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح ومن ضمنهم الأخ احمد حلس مفوض المحافظات الجنوبية وأعضاء في المجلس الثوري سيذهبون الى سوريا لحضور حفل انطلاقة الحركة ال 57 بالعاصمة دمشق والتحضير لجلسة المجلس المركزي القادمة والمؤتمر الثامن لحركة فتح وانا أقول لهم تذكروا ان هناك صديق لنا هو الشاعر والكاتب والصحافي الفتحاوي مهيب سلمان النواتي معتقل منذ 11 سنه ولا نعرف نحن ولا اسرته عنه .

سبق ان زار سوريا العديد من قادة اللجنة المركزية لحركة فتح واللجنة التنفيذية وكتبنا لهم وتحدث اخوة معهم كثيرا عن معرفة مصير اخونا الكاتب والصحافي مهيب النواتي ابوالمجد وجميعهم وعدوا وعادو دون رد الاستفسار او الحديث مع من سالهم او أي شيء للأسف الشديد المواطن الفلسطيني ليس اغلى مانملك ولا قيمة له فهناك الاف المختطفين والمعتقلين في سجون سوريا ولا احد يعرف مصيرهم .

الأخ المناضل والاسير المحرر مهيب سلمان النواتي ذهب الى سوريا لكي يكتب الجزء الثاني من كتاب حماس من الداخل بعد ان طبع وترجم كتابة الأولى لعدة لغات عالمية وكان يومها مفخره بالحديث وكشف حقيقة حركة حماس وبعد وصوله ب عدة أيام الى سوريا تم تسليمة من قبل من دعوة للحضور الى سوريا والذين كانت علاقتهم آنذاك بسوريا ممتازه وسلموه للمخابرات السوريه دون أي وازع ضميري .

الأخ المناضل والشاعر الصحافي مهيب النواتي هذا الرجل الذي حصل على إقامة وجنسية في النرويج بعد انقلاب حركة حماس قبل 16 عام معتقل في سوريا منذ 11 عام ولا احد يعرف مصيرة ولم يتم محاكمته او أي شيء ولا يعرف مصيرة هل هو حي او شهيد رغم اننا عرفنا من مصادرنا انه حي يرزق وانه معتقل بأحد السجون السوريا دون ان يتم محاكمته .

سبق ان اصدر الرئيس القائد محمود عباس ابومازن أوامره التي نشرت في موقع وكالة وفا الرسمية بعد ان شاهد فيلم عنه بثة التلفزيون الفلسطيني واصدر تعليماته لعساف المسئول عن كل شيء له علاقة بالاعلام التنظيمي والرسمي بالبحث عن مهيب وللأسف حتى الان لا احد يسال او يبحث .

انا اناشد أعضاء الوفد وفي مقدمتهم الأخ الفريق جبريل الرجوب امين سر اللجنة المركزية والاخ احمد حلس مفوض مكتب التعبئة والتنظيم في المحافظات الجنوبية ولاذي يعرف مهيب عز المعرفة وكان معه عمل واتصال تنظيمي وكان اخي مهيب في مرحلة من المراحلة وسيلة اتصاله المباشر مع قيادة الحركة في الانتفاضة الأولى وأعضاء المجلس الثوري ان يسالوا عنه ويطالبوا بالافراج عنه ويعودوا لنا بخبر عن مصيرة وانشاء الله يعودوا به معهم مفرج عنه كي يعود الى زوجته واهلة .

يوم 5/1/2011 ومنذ هذا التاريخ ولا تعرف اسرته أي معلومات عنه وكتبنا سلسلة مقالات وجهنا نداءات مختلفة الى الرئيس السوري بشار الاسد والى الرئيس محمود عباس والى اعضاء اللجنة المركزية والاتحاد العربي للصحافيين كما تطالب به دولة النرويج كونه هو واسرته يحملوا الجنسية النرويجية ولكن حتى الان دون أي اجابه .

نعم الانسان الفلسطيني ليس اغلى ما نملك كما يقال والسلطة الفلسطينية لم تقم بالواجب المناط بها ولم تتحرك بما فيه الكفاية من اجل المطالبة بالأفراج على صحافي وكاتب واديب فلسطيني اعتقلته اجهزة امن النظام السوري وحتى الان لا احد يعرف اثاره ولان مهيب ايضا مواطن نرويجي من اصول عربيه فهو مواطن من الدرجة الثانية لذلك لا يتحركوا لو كان نرويجيا اصليا .

زوجة الاخ مهيب الاخت ام المجد تلقت بلاغ من الانتربول الدولي في النرويج ان زوجها على قيد الحياة منذ أكثر من عام ونصف والمساعي جاري لكي يتم الافراج عنه والتقت مع وزير الخارجية النرويجي وقيادات نرويجية كبار وزارها واتصل بها السفير الفلسطيني في النرويج وكذلك اقليم النرويج والكل قلق على مصير صديقنا الحبيب مهيب النواتي هذا الرائع الذي نتمنى له الخلاص والعودة سالما الى اهله واسرته

لمهيب شقيق اخر اختفى لدى الكيان الصهيوني عام 1982 هو معتز ولازال لا أحد يعرف مصيره ويعتقد انه موجود في احد السجون السرية التابعة للكيان الصهيوني ووالدة مهيب المرآه المؤمنة الصابرة المحتسبة تنتظر مهيب ومعتز وتتمنى ان تراهم في اخر حياتها صبرها الله وثبتها وان شاء الله ترى الاثنان ان شاء الله.

وكانت وكلت زوجة الاخ مهيب احد المحاميين السوريين ليتابع اين هو معتقل في داخل السجون السورية ولكن تصاعد الاحداث في داخل سوريا حال من العثور عليه وعاد مصيره الى المربع الاول في بداية اعتقاله لا احد يعرف عنه أي شيء .

قال لي احد الاصدقاء الذين يعرفوا الاوضاع بسوريا بشكل جيد انه بعد انتهاء عامين على اعتقال أي شخص فانه يتم الافراج عنه ولديه امل ان يتم الافراج عنه وهاوه العام الثالث ينتهي دون ان يقدم الى أي محاكمه ودون ان يتم الافراج عنه والاوضاع في سوريا تزداد تعقيدا وها هو يدخل العام السادس ولم يتم اطلاق سراحه او تقديمه للمحكمة فسوريا لا يوجد بها قانون ولا نظام.

سنظل نكتب عنك ونجند معنا من احبك وعرف طيبة قلبك وسندعو كل اصدقائنا واحبائنا ومن عرفك ان يدعو لك الله العلي القدير ان يخلصك من هذه المحنه ويعيدك الى زوجتك اختي ام المجد واولادك الرائعين الذين التقيتهم هذا الصيف في غزه واتواصل معهم دائما على الفيس بوك او بالاتصال التلفوني.

والاخ مهيب النواتي التحق في صفوف حركة الشبيبة الطلابية التابعة لحركة فتح وهو طالب في المرحلة الثانوية عام 1983 وعمل صحافي في الانتفاضة الاولى عام 1988 بمكتب اطلس للتوثيق والاعلام احد مكاتب حركة فتح التنظيمية والاعلاميه واعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني لعدة مرات متتاليه تم الافراج عنه بداية السلطة الفلسطينية.

وقام بتأليف كتاب حماس من الداخل وتم طباعته عام 2003 وتم ترجمته الى العديد من اللغات الأجنبية والف ديوان شعر حول الشهيد القائد المناضل محمود أبو مذكور اثناء اعتقاله في معتقل انصار 3 بصحراء النقب.

عضو بنقابة الصحافيين الفلسطينيين انتخب عضو في لجنة العضوية والمكتب الحركي للصحافيين وعضو في الجمعية العامة لاتحاد الكتاب والادباء الفلسطينيين وهو أحد نشطاء الانتفاضة الاولى وقد غادر الوطن عام 2007 قبل احداث الانقسام الداخلي لحضور مؤتمر في المانيا حول اللاجئين وغادرها ليطلب حق اللجوء السياسي هناك وقد حصل على الجنسية النرويجية قبل عام واشهر هو وعائلته.

مهيب غادر قطاع غزه قبل الانقسام بأيام لحضور مؤتمر صحافي بألمانيا حول الصحافة الإلكترونية عام 2007 وغادرها باتجاه النرويج طالبا لحق اللجوء السياسي وقد حصل هو وعائلته على الجنسية النرويجية وحق الإقامة هناك.

وعائلة الصحافي مهيب النواتي تتكون من زوجته الاخت ام المجد الصابرة المحتسبة التي تتابع على مدار الساعة الاحداث في سوريا وتحاول وتتصل بكل من يمكن ان يساعد مهيب بالعودة الى بيته واسرته ولم تدخر جهدا في عمل كل المحاولات لمعرفة أي معلومه عنه فرج الله كربه من هذا الضيق واعاده الله سالما لنا بأسرع وقت ان شاء الله .

ابنه الاكبر مجد  تخرج من الجامعة في النرويج وتزوج وانجب طفل اسماه مهيب واخوه مهند  ومعتز  اسماه مهيب فرج الله كربه على اسم اخوه المختطف في داخل الكيان الصهيوني والذي فقدت اثاره عام 1982 وابنته الجميله ميسره المحجبه  وابنه محمد   والجميل الرائع الصغير موسى  .